IMG_259

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وصحبه

خادم الحديث على الأنترنت منذ 1982 أحمد بن الدرويش يستلم إجازة من الحافظ عبد الله التليدي رحمه الله تعالى - أسمعها بصوت الحافظ التليدي على يوتوب

 ضم الكتب التسعة 62000 حديثا في مجلد واحد به 6200 حديثا فليهنك العلم
 للحافظ التليدي وأحمد بن الدرويش بكل اللغات وفهارس عظيمة تحت
الإشراف الروحي للحافظ عبد الله بن الصديق الغماري الحسني
|
Muhammad.com/bidayatulwosol-word.docx |حمل الأصل المشروح وورد أي بداية الوصول لعلم الحديث بلا تكرار
بحاجة لمراجعة النص على الأصل بي دي إف التالي
  bidayatulwosoul-hafiz-talidi-1-12.pdf |حمل بداية الوصول نسخة بي دي إف|
|حمل متون بداية الوصول الحديث فقط ما سمعه الصحابة بلا تكرار التالي:

تغليق كل الأحاديث الثابتة 6270 التي تكلمها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما تم بالإندونيسية مع العربية وهو الخمس

وكتب ووقع أفقر الورى إلى مولاه أحمد بن الرويش كان الله تعالى لهdarwosh-stampالتوقيع

Video the Ijazah from Hafiz Abdullah Al Talidi Al Hasani to

The Servant of Talidi’s teacher Hafiz Abdullah Al Ghumari Al Hasani: Ahmad ibn Ad Darwish

 (Notice Talidi calling Ahmad my brother) (also giving Ijaza to all who are alive during the same time)

This is the Ijazah of the servant of Hafiz Abdullah Al Ghumari Al Hasani: Ahmad ibn Ad Darwish to you

If you contact Ahmad ibn Ad Darwish to receive it/

IMG_256

This is the Ijaza of Hafiz Abdullah Al Ghumari Al Hasani (Dr. and Professor of Azhar)

To Ahmad Darwish and his supplication to Allah to give Ahmad Success. Amin

shabrawi

aa

Talidi-Pic-Ijaza

As-Salamu Alaykum wa Rahmatullahi wa Barakatuh, Suma,

I hope this message finds you well. I would like to express my heartfelt gratitude for your sincere intentions in pursuing Islamic knowledge.

Currently, I find myself in Indonesia, near Bali, which is three hours behind Melbourne. Now, let's dive into the progress:

**Suma’s Islamic Study Course: From Zero to Hero**

My journey with mentor Ahmad Darwish, that’s my story: "Suma’s Islamic Study Course: From Zero to Hero" has been incredibly rewarding. This course has allowed me to inherit the wisdom of "Rasulullah , صلى الله عليه وسلم, the city of knowledge," propelling me to become a prominent figure in the traditional Islamic knowledge landscape of my country. I undertake this journey solely for the sake of Allah and out of love for the Messenger of Allah, صلى الله عليه وسلم, with no aspirations for material gain or fame.

 

**IJAZA:**

 

1. Firstly, I am honored to have received Ijaza for 473 books directly from their authors. This comprehensive Ijaza has rendered me self-sufficient in seeking further authorization, as it stands as one of the largest and most reputable Ijazas, bestowed by Hafiz Abdullah Ghumari, Hafiz Abdullah Talidi, and their humble servant, Ahmad Darwish.

 

2. As for the Quran (or Kor'an), my journey commenced with Talaqi, learning the words directly from Ahmad Darwish who received Talaqi & guidance from the first reciter of Awseem, Giza, Egypt, and covered numerous sections under the tutelage of Sheikh Amer Utham, the esteemed head of Egypt's Azhar Maqari', and the teacher of famous Shaikh of Al-Husari. With this method, I've embarked on an engaging karaoke-style practice, dedicating 30 minutes for each of the ten sessions. This approach, encompassing a total of 5 hours, promises to equip me with a profound understanding of the Quran, reminiscent of royalty beyond the Arabian Desert oasis of Mecca.

 

I was lucky because servant of Hadith Ahmad kept these videos private and unlisted, ensuring exclusive access to those enrolled in the Muhammad.com University. These privileged individuals are benefiting from personalized one-on-one sessions with me, studying under the guidance of Ahmad Darwish, and following a curriculum that is not only the most concise but also the most comprehensive worldwide.

**HADITH QUDSI:**

3. The climax of my journey will be delving into the profound realm of all 459 authentic divine statements and quotations, Hadith Qudsi. This exciting chapter is yet to unfold, and I will keep you updated on its progress.

I hope this update reflects the dedication and commitment I've poured into my quest for Islamic knowledge. O Allah, Your support and blessing have been invaluable, and I look forward to sharing further developments on this journey.

The below is for blessing do not worry about the arabic

We will review it in chat one day inshAllah

www.Allah.com www.Muhammad.com/arabic.html

إجازة حديثية لإحياء الحديث الشريف بإندونيسيا

وخاصة منتهى المتون النووية بالعربية والإندونيسية

مع شرحها ببداية الوصول وهو كتاب تأخر ألف عام

نهاية مشوار تدوين الحديث النبوي الشريف

shabrawi

aa

Talidi-Pic-Ijaza

الحمد لله رب العالمين، وصلواته وسلامه على أشرف المرسلين سيدنا محمد خاتم النبيئين ورضي الله تعالى عن آله الطيبين الطاهرين، وصحابته الأكرمين، ومن اقتفى أثرهم وتبعهم بإحسان إلى يوم الدين. وبعد " فإن الإسناد من الدين ولولاه لقال من شاء ما شاء " كما أخرجه مسلم رحمه الله تعالى في مقدمة صحيحه عن ابن المبارك رحمه الله تعالى : " إذ هو رأس مال طالب الحديث " كما قال عامر الشعبي رحمه الله تعالى أخرجه أبو نعيم في الحلية وقال شعبة رحمه الله تعالى : " كل حديث ليس فيه حدثنا، وأخبرنا، فهو خل وبقل " رواه أبو نعيم أيضا رحمه الله تعالى وقال سفيان الثوري رحمه الله تعالى : " الإسناد سلاح المؤمن فإذا لم يكن له سلاح فبأي شيء يقاتل "؟ وقال الحاكم أبو عبد الله رحمه الله تعالى في علوم الحديث : " الحديث إذا لم يذكر سنده فهو أقطع أبتر " وقال الزين العراقي رحمه الله تعالى : إن نقل الناقل ما ليس لديه فيه رواية غير سائغ. بل بالغ بعض حفاظ الأندلس فحكى اتفاق العلماء على أنه لا يصح لأحد أن يقول قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم حتى يكون عنده ذلك القول مروياً ولو على أقل وجوه الروايات، ولذلك كان الإسناد خصيصة لهذه الأمة كما قال أئمتنا : ابن حزم والنووي، وأبو بكر ابن العربي رحمهم الله تعالى. ولما كان الإسناد بهذه المثابة وكانت الإجازة من أنواع الرواية، وهي في المرتبة الثالثة من وجوه التحمل والأداء، وخاصة إذا كانت لمعين في معين ولاسيما خلاصة الكتب التسعة - هي 62000 حديثا التي تكرر بمتوسط 10 مرات لكل حديث من باب التوثيق والبحث العلمي وهي صحيح البخاري: 7563، صحيح مسلم: 7563، سنن أبي داود 5274، جامع الترمذي 3956، سنن النسائي 5774، سنن ابن ماجة 4341، سنن الدارمي 3503، موطّأ مالك 1740 (والحديث فيه 702 حديثا)، مسند أحمد وعدد أحاديث المسند هو 27739. وبعد حذف المكرّر 9566 حديثا وأثرا وهي موزّعة كالتالي: 3115 حديثا في الصحيحين أو أحدهما، 2905 حديثا في السنن الخمسة والموطأ، 3546 حديثا انفرد بها الإمام أحمد عن الكتب الثمانية السابقة، فختم الحافظ التليدي كل ذلك في كتاب واحد وهو منتهي المتون عن حفاظ الإسلام ولاسيما الإمام النووي وشرحه ببداية الوصول لمغلق علم الحديث مولاي عبد الله التليدي خاتمة مسيرة 120 عاما بدأها مولاي محمد بن الصديق الأب الروحي لطنجة ومؤسس المدرسة الصديقية لإحياء وتغليق الكتب التسعة - بعد 1046 من تأليف الكتب التسعة فلم يجمعها في كتاب غير الغماريين تغليقا - في الحديث الشريف إثناء الإستعمار الفرنسي والإنجليزي والإيطالي الذين منعوا دراسة القرآن والحديث وضربوا بالصواريخ زوايا ومدراس ومعاهد الإسلام

فقد أجزت الأخ الكريم الفاضل الجليل الشيخ الحبيب الفقيه اللغوي المحدث ببلده وعلى الإنترنت: محمد بارقبا كان الله تعالى له في أحاديث منتهي المتون عن حفاظ الإسلام ولاسيما الإمام النووي وشرحه ببداية الوصول ليرويها بالعربية ويترجم بالإندونيسيةعني في منتهي المتون وهو خلاصة الكتب التسعة وأخصه إجازة بالعربية والإندونيسية في صحيح الشفا للقاضي عياض وصحيح الخصائص النبوية للحافظ السيوطي والعقيدة الطحاوية وألف سؤال وجواب في الفقه الشافعي ورياض الصحالحين للنووي وتفسير القرآن بالحديث الصحيح يحملها من موقعنا باللغتين ثم أجيزه بالعربية في غير ما سبق وكل ما صح لي روايته ودرايته من مقروآت، ومسموعات، ومرويات، من منقول ومعقول، وبالأخص كتب السنة المشرفة، كالموطأ، والصحيحين وباقي الكتب الستة ومسند الإمام أحمد من الصحاح والسنن والمسانيد، والجوامع والمصنفات على اختلافها كالمستخرجات، والمستدركات، والمعاجم، والتواريخ، والطبقات، والأجزاء، والفوائد، وغير ذلك من كتب علوم الحديث والقراآت والتفسير، والفقه الإسلامي على سائر المذاهب، والخلاف العالي، وكتب الأدب والرقائق والمواعظ والتصوف السني والأخلاق والسلوك، وكتب علوم الآلة كالعلوم العربية من نحو وصرف ولغة وأدب وبلاغة وكأصول الفقه وعلم الفلك والتوقيت وعلم أسرار أسماء الله والحروف إلى غير ذلك مما تلقيناه عن مشايخنا دراسة وإجازة، وأذنوا لنا في روايتها عنهم كما أذن لهم في ذلك مشايخهم رحمهم الله تعالى وأثابهم وعفى عنهم.

  ونروي ذلك عن جماعة من مشايخنا الأعلام، أئمة الهدى وقادة الأمة، رحمهم الله تعالى ونخص منهم بالذكر هنا ما يلي :

  الأول شيخنا حافظ وقته أبو الفيض سيدي أحمد بن سيدي محمد بن الصديق رحمهما الله تعالى عن شيخ الجماعة في عصره بفاس المحدث البركة سيدي أحمد بن محمد بن الخياط الزكاري الفاسي عن أحمد بن أحمد بناني في آخرين عن عبد الغني بن أبي سعيد الدهلوي بأسانيده المذكورة في ثَبَتِه المسمى :" اليانع الجني بأسانيد عبد الغني "، وعنه عن الإمام المحدث القدوة بقية السلف سيدي محمد بن جعفر الكتاني رحمه الله تعالى عن والده جعفر وأحمد بن أحمد بناني كلاهما عن الوليد بن سيدي العربي العراقي عن الطيب بن عبد المجيد بن كيران، وحمدون بن عبد الرحمن بن الحاج وإدريس بن علي زين العابدين العراقي ثلاثتهم عن التاودي بن سودة. ويروي ابن كيران وابن الحاج عن محمد بن عبد السلام الناصري عن الحافظ إدريس بن محمد العراقي عن محمد بن عبد الرحمن الفاسي صاحب الثبت المسمى المنح البادية بما فيه. والمذكورون كلهم مغاربة عدا عبد الغني الدهلوي كما نروي عن شيخنا المذكور كل ما حواه معجمه الكبير : " البحر العميق بمرويات ابن الصديق " والصغير المسمى : " المعجم الوجيز للمستجيز " وقد استوعب في معجمه الكبير الطرق والأسانيد إلى حفاظ القرن الثامن والتاسع والعاشر فمن قبلهم بطريقة عز مثيلها في الأثبات.

  الثاني شقيقه المحدث المشارك سيدي عبد الله بن الصديق رحمه الله تعالى عن محمد إمام السقا عن والده إبراهيم السقا عن محمد الأمير الصغير عن والده محمد الأمير الكبير صاحب الثبت : " سد الأرب " المشهور، وعنه عن أحمد بن محمد بن رافع الطهطاوي عن أبيه عن جده لأمه علي بن محمد الفرغلي عن داود بن أحمد القلعي عن مرتضى الزبيدي بجميع ما في أثباته. وعنه عن محمد خفاجة الدمياطي وأبي النصر القاوقجي عن والد الثاني أبي المحاسن القاوقجي بما في مؤلفاته وأثباته.

  الثالث شقيقهما المحدث المفيد سيدي عبد العزيز بن الصديق رحمه الله تعالى يروي عن جماعة من المشارقة والمغاربة منهم شقيقه سيدي أحمد والمسند الراوية سيدي عبد الحي الكتاني في آخرين مذكورين في معجمه.

  الرابع بركة سلا وصالحها العلامة المشارك سيدي محمد الباقر الكتاني رحمه الله تعالى عن والده الشهيد سيدي محمد بن عبد الكبير والعلامة جعفر الصادق بن إدريس الكتاني وأبي شعيب الدكالي وغيرهم ممن ضمنهم ثبته الذي ألفه من أجلي عام 1374 : " غنية المستفيد في مهم الأسانيد ".

  الخامس العلامة المحدث سيدي محمد المنتصر الكتاني رحمه الله تعالى عن والده سيدي الزمزمي بن سيدي محمد بن جعفر الكتاني وعن جده الإمام سيدي محمد المذكور وعن الراوية المحدث مسند الدنيا في عصره سيدي عبد الحي الكتاني وغيرهم مما يطول بما في معاجمهم.

  السادس العلامة الداعية المرشد المربي شيخ تلمسان في وقته سيدي علي البوديلمي عن شيوخه الذين ضمنهم معجمه : " الموصول بحديث الرسول " صلى الله تعالى عليه وآله وسلم.

  السابع العلامة المحدث المسند المعمر محمد بن محمد الصادق النفير الشاذلي التونسي عن والده محمد الصادق النفير وعن الشيخ المحدث عمر بن حمدان المحرسي وعن الشيخ محمد الطاهر بن عاشور وعن الشيخ أبي علي حسن محمد المشاط المكي بأسانيدهم التي ضمنها ثبته.

  الثامن العلامة المربي شيخ الطريقة الشاذلية بمكة المكرمة المعمر سيدي محمد بن إبراهيم الفاسي عن أشياخه الكثيرين كعمر حمدان وأحمد الظواهري ومحمد بخيت ومحمد حسنين مخلوف وغيرهم من مكيين وهنود ومصريين ومغاربة...

  التاسع الشيخ العلامة الراوية مسند الحرمين الشريفين المحدث محمد ياسين الفاداني المكي عن عمر حمدان المحرسي، والقاضي زكي بن أحمد البرزنجي كلاهما عن والد الثاني أحمد بن إسماعيل البرزنجي عن أبيه إسماعيل بما في ثبته : " قطف الثمر في رفع أسانيد المصنفات والفنون والأثر " وعنه وعن المعمر بن عبد الرحمن بن أحمد الحلبي المكي وعبد القادر بن صالح الشيبيني المكي ومحمد عارف بن عبد القادر الصديقي المكي جميعهم عن عثمان بن حسن الدمياطي نزيل مكة المكرمة عن محمد الأمير الكبير بما في ثبته : " سد الأرب ".

  العاشر العلامة الشيخ عبد الله بن سعيد اللحجي الحضرمي مفتي الشافعية بمكة المكرمة عن جماعة كمحمد العربي بن التباني الجزائري المكي عن يوسف النبهاني بما في ثبته : " هادي المريد إلى طرق الأسانيد " وعن محمد بن عبد الباقي الأيوبي بما في ثبته : " نشر الغوالي بالأسانيد العوالي ".

  الحادي عشر مسند العصر العلامة صالح أحمد محمد الأركاني المكي عن الشيخ المقري محمد بن إبراهيم الختني البخاري والعلامة حسن بن محمد المشاط المكي والمعمر علي بن عبد الرحمن الحبشي والمحدث محمد زكرياء بن محمد الكاندهلوي المدني وغيرهم بما في أثباته التي منها معجمه الكبير الذي رأيته بمكتبة الحرم المدني في عشر مجلدات.

  الثاني عشر العلامة المحدث محمد عاشق البرني الهندي عن جماعة منهم الشيخ محمد زكرياء الكاندهلوي وغيره ممن ضمنهم ترجمته.

  الثالث عشر العلامة المحقق المطلع المحدث عبد الفتاح أبو غدة يروي عن جماعة كالشقيقين السيد أحمد والسيد عبد الله الصديقين بأسانيدهما المتقدمة وعن الشيخ عبد الحي الكتاني بأسانيده المعروفة وعن المسند القاضي عبد الحفيظ الفاسي بما في ثبته : " الإسعاد بمهمات الإسناد " وعن مشايخ كثيرة من جميع الأقطار ضمنهم تلميذه الأخ العلامة الباحث محمد بن عبد الله الرشيد ثبته المسمى : " إمداد الفتاح بأسانيد ومرويات الشيخ عبد الفتاح ".

  الرابع عشر العلامة المحدث محمد عبد الرشيد النعماني الباكستاني يروي عن جماعة كمحمد ياسين البريلوي ومحمد حسن خان الطونكي بسنديهما عن ولي الله الدهلوي وأسانيده مذكورة في خاتمة كتابه : " ما تمس إليه الحاجة لمن يطالع سنن ابن ماجه ".

  الخامس عشر الشيخة الفاضلة المعمرة الشريفة السيدة فاطمة السنوسية نروي عن والدها العلامة الجليل السيد أحمد الشريف بن السيد محمد الشريف السنوسي وعن زوجها خاتمة ملوك الإسلام المشهور بالرواية العلامة السيد إدريس السنوسي ملك ليبيا سابقاً كلاهما يرويان عن السيد محمد الشريف عن أبي عبد الله السيد محمد بن علي السنوسي العلامة المشهور بما في ثبته.

  ونروي عن غير هؤلاء... والمقصود هو وجود سلسلة السند والاتصال بأصحاب المصنفات الرواة ثم إلى رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم وذلك يكفي ولو بسند واحد والحمد لله على إحسانه وإفضاله.

  وأوصي الأخ المذكور بتقوى الله عز وجل ومراقبته في السر والعلن، والتمسك بالكتاب والسنة والدعوة إليهما، وسلوك نهج السلف الصالح والعلماء العاملين الربانيين والزهد في هذه الحياة الصاخبة الغرارة والورع وإخلاص العمل لله عز وجل وعبادة الله تعالى والابتعاد عن كل ما يشغل عنه كما أوصيه بالتثبت فيما يقوله وينقله وأن يكون هدفه من العلم وجه الله تعالى والعمل به ونصح عباده، وأن لا ينساني من صالح دعواته....

  وفقنا الله تعالى وإياه وبلغنا آمالنا التي ترضيه وحفظنا من شرور الوقت وفتنه وختم لنا وله بالسعادة وحشرنا جميعا مع حبيبه سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وآله وسلم وجعلنا مع المنعم عليهم من النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وغفر لنا ولوالدينا ولمشايخنا وأحبتنا وجميع المسلمين آمين والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين وصحابته الأكرمين وزوجاته الطاهرات أمهات المؤمنين.

عن وتحت الإشراف الروحي للحافظ الشريف الحبيب المحدث عبد الله بن الصديق الغماري الحسني كان الله تعالى له  وهو أستاذ الإجازة الأول للسيد الحبيب محمد علوي المالكي محدث الحرم، وعن الحافظ الشريف الحبيب المحدث بي الفتوح عبد الله بن عبد القادر التليدي الحسني كان الله تعالى لهوهو أستاذ الإجازة الثاني للسيد الحبيب محمد علوي

 

P_20150914_141457_HDR

Signature of Hafiz Talidi on the Ijaza for Ahmad Darwish after recoding the Ijazah with his voice

ahl-al-asr

بسم الله الرحمن الرحيم

 Allah.com Muhammmad.com

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

إجازتك وإعداك بتسهيل علم الحديث كله بين يديك كالقرآن الكريم

نهاية مشوار تدوين الحديث النبوي الشريف

وجمعه في كتاب واحد بشرحه وترجمته للغات المسلمين

على يد الحفاظ الأشراف الأحباب أحمد وعبد الله وعبد العزيز أبناء الصديق الغماري والحافظ عبد الله التليدي وخادمهم أحمد بن الدرويش

يوم الأربعاء 24 مارس عام 2021 تعقد دورة مجانية لإعداد المحدثين بصورابايا يحضرها نحو 50 أستاذ

هذه دورة إعداد محدثين وهي أبرك دورة ما في مثلها لا في الشرق ولا الغرب ولا في بيوتات المدارس والجامعات الإسلامية التى تبيع العلم لأنها خاصة جدا وهي تجديد وتغليق مبارك

كنت رأيت في النوم وأنا شاب صغير - قبل معرفتي وانسلاكي في خدمة الحافظ عبد الله الغماري - رؤية أني أصلى خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم على يمين شيخ وقور لا أعرفه من قيام وركوع وسجود ثم سلم على يمينه والتفت إلى وأبتسم وأعطاني أصبعه الصغير أمصه كالرضيع

وتفسيرها: الفكرة والنقرة Click التى بارك الله لي فيها لخدمة تنسيق كل تكتب الأعمال الإسلامية الحديثية بالمئات وإخراج المقالات الحديثية وفصلها وترجمتها

الحمد لله الذي وفقنا لشرف "جمع كل الحديث الثابت في كتاب واحد"

و"جمع كل الروايات غير الثابتة والمكذوبة في كتاب واحد"

واخترعنا "علم مقارنة المتون الثابتة" لحذف المكرر الناقص  في المبنى والمعنى مع الإشارة إليه في قسم الفهارس

فهذه قصة نهاية تدوين الحديث وجمعه في كتاب واحد تم على يدي خادم الحديث الشريف أحمد بن درويش

يعلم كثير من الناس أن الحديث الشريف هو أحد أقسام الوحي من القرآن والحديث القدسي الثابت (غلقناه في ملف واحد) والحديث النبوي الثابت

والحديث وآثاره كان يحفظ مثل القرآن في الصدور لأنه لم يكن عندهم لغتين فصحي وعامية تشوش على الفهم والحفظ وبدأ كثير من الصحابة كتابته  في صحائف خاصة يروي منها وتفرغ منهم من يروي ومن أبنائهم والتابعين من يدون من الصدور لكتب التدوين المسندة ومن أكثر منهم الجمع لنحو خمسة آلاف حديثا  مثل  أبي هريرة فإذ به لم ينفرد برواية إلا أقل من 50 حديثا وحده حيث وصلت كل أحاديثه من طرق  غيره من الصحابة

وقام علماء الحديث بوضع خطة محكمة لحفظ (مقالات النبي) وطريقة حياته اي السنة مثل حفظ القرآن الكريم من ضبط الكذبة وضعاف الذاكرة في القرون التالية فإذ هم أقل من واحد في المائة أشخاص بروايتهم

ومجهودات الحفظ هي أعمال توثيقة وتقيدية وتوصيلية مثل الطرق والكباري التى تحفظ العربات على الطريق من الضياع في شتات الأ رض والأصل الخارج منها هو الحديث الشريف

ومن يقرأ كتابنا "الحمد لله هذه محياي: الأعمال الكاملة لخادم الحديث أحمد بن الدرويش"

تجده بالقسم العربي بموقعنا

 يتيقن كيف أن قضاء الله تعالى أكرمنى وشخصا أو شخصين ساعداني بخطتي بأن تعاملنا مع كل كتب الحديث نحصيها ونعدها عدا ونصمم منهجا يتعامل مع كل المحدثين ومراجعهم على كر العصور ونحولها لفهارس منطقية ثم نضمها معا بتاريخ التدوين والألوان وفصل المتن عن السند وباقي تقسيماته بتاريخ التدوين ثم نفصل المكررات المتساوية في الكلمات والحروف  ونلون المكررة بزيادات ونقصان في المعنى والمبني لنبقي على أتمها

ثم جاءت المفاجأة الكبري أن أخي الكبير خاتمة العلماء الفطاحل في المدرسة الصديقة الغمارية التي بدأت إحياء علم الحديث منذ 120 عاما تم على يديه بغيتي في أكثر من 15 سنة جمع الكتب التعسة (62000) وزيادة بلا تكرار أي الحديث الثابت الصحيح ما بدأنا الوصول إليه وإذ سماه (بداية الوصول) (أي لمتن أحاديث الرسول)

تجده بالقسم العربي بموقعنا

مع شرح ممتع فأجازني فيه فأشتريت منه عدة نسخ وأدخلته المسح الآلي عام 2010 فخرج فيPDF  وأتحته على النت ثم حولته لوورد عام 2021 باستخدام جوجل دريف DRIVE أن أدخل 25 صحيفة PDF ثم أفتحها بجوجل دك DOC وضممته معا في ملف متاح بحاجة للمراجعة

واستأجرت من فصلت من قبل متونه أي كلام النبي فقط صلى الله عليه وسلم

وأتم إلى الآن ترجمة نصفه للإندونيسية الشيخ الحبيب الشريف المحدث محمد بارقبا ويلتقط الشرح فقط محدث الجزائر المهندس محمد عاشور

وبعدهما أترجمه للإنجليزية كمراجعة للنسخة الإندونيسية

وهي لغة أكبر أمة مسلمة أي إندونيسية

ونخرجه ملفا بعد كل خطوة حتى يرى الناس الأصل والنتيجة المنضبطة

ونخرجه أيضا كتابا واحدا منسقا بالترتيب الألفيائي وتبع عناوين الأبواب والفصول

والحمد لله تعالى أن ساعدني كثيرا - من أكثر من 15 عاما - بالسيد 

Ibrahim Housheya  ابراهيم حوشيه  الذي مستمر في إحسانه لي ولأهلي فاللهم أسألك له الفتوح والمنوح وصلاح الجسد والروح والبركة فيما يعطيه وقد عرفني حاليا على لغة برمجة لارفل  Laravel وأنا أعشق التصميم الطيب لخدمة القرآن والحديث فعمل معي بعض المبرمجين من الباكستان  فصممت بها برنامج بحدث في عناوين موضوعات القرآن الكريم ب 40 لغة والحديث الشريف تحت الإعداد وانتهينا من الإنجليزية

Sixsigmaserver.com/quranapp

أنظره بالموقع بعاليه

وكتب - بلا حول منه ولا قوة - :

الفقير لعفو الله تعالى - ذى الجلال والإدراك -

أحمد بن الدرويش

ملحوظة انا اسمي احمد كامل حسين درويش فرأيت رؤية في المنام تناديني أم المؤمنين والمؤمنات السيدة عائشة بالروضة مرحبا يا أحمد بن الدرويش

وبنقرة من برنامجي

Hadith data warehouse

يخرج لك كل مروياتها المنطقية المكررة

14006

 في

385

مرجع حديثي مرتبة بتاريخ وفاة المؤلف في إكسل ونص رضي الله عنها إذ نشرت الحديث أكثر من غيرها وهذا سر حب النبي صلى الله عليه وسلم لها وليس صغر سنها فقد ماتت عن عمر قرابة 80 عاما

فبحثت عن جدي درويش فإذ جدي به من العلماء الكرماء والوجهاء وممثل لسيدي أحمد البدوي بسيناء ومحاجر ابي زعبل وثمة مسجد درويش هناك الان رحمه الله تعالى وأصولي وفروعي وأحبالي وطلبتنا وزوار مواقعنا  والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

 

دورة تفريخ المحدثين
Hadith Roadmap & Finale
Part One (see Part 2)
القسم الأول - يليه القسم الثاني
  ضم الكتب التسعة 62000 حديثا في مجلد واحد به 6200 حديثا فليهنك العلم
 للحافظ السيد الشريف عبد الله التليدي وأحمد بن الدرويش بكل اللغات (والإندونيسية للمحدث محمد بارقبا) وفهارس عظيمة تحت
الإشراف الروحي للحافظ عبد الله بن الصديق الغماري الحسني

Muhammad.com/bidayatulwosol-word.docx |حمل الأصل المشروح وورد أي بداية الوصول لعلم الحديث بلا تكرار
bidayatulwosoul-hafiz-talidi-1-12.pdf
|حمل بداية الوصول نسخة بي دي إف|
|حمل متون بداية الوصول الحديث فقط ما سمعه الصحابة بلا تكرار التالي:

تغليق كل الأحاديث الثابتة 6270 التي تكلمها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما تم بالإندزنيسية مع العربية وهو الخمس

فضل الله تعالى على أحمد بن الدرويش (بمصر وانجلترى وأمريكا وإندونيسيا) وابنه شيخ عبد القادر الجيلاني وابنته نور آمنة عائشة فاطمة (بإندونيسيا)  في العمل الوقفي الحديثي والإسلامي لا يباع ولا يشترى

- خادم الحديث منذ 1972

- شيخ الإنترنت منذ 1984 ومؤسس أول مواقع على الإنترنت عام ١٩٨٤

Allah.com

Muhammad.com

Mosque.com

- مؤلف معجم الحديث المفهرس لصحيح الجامع للحافظ السيوطي والحافظ عبد الله في  30000 ثلاثين ألف كلمة عام 1990

- مستشار مؤسسة محمد على كلاي الإسلامية حيث راجع لها ومع الحافظ عبد الله بن الصديق كتابا عن الصلاة والإسلام طبعوا منه 50000 نسخة فنسخ نبوة المدعي إلياجهمحمد

- خبير أنظمة الجودة من أيسو ISO-9000 و 6Sigma  سجما السادسة من جامعة سان هوزيه بوادي الرمال بشمال كاليفورنيا

- مستشار كبرى الشركات في تصميم تكنولوجيا المعلومات

- مؤلف أكثر من ٢٠٠ كتابا في الحديث الشريف منها أكبر معجم مفهرس للقرآن والحديث في 35000 كلمة بكل آياتها وأحاديثها في 800 ميجا

- تلميذ الحافظ عبد الله بن الصديق الغماري الحسني

- مترجم مسودات 15 مرجعا مهما في 115 لغة من لغات المسلمين للوب والهواتف في 2500 كتابا

- مصمم موسوعة البحث الشامل والتقسيم المنطقي الإكسلي للحديث الشريف وهذه الدورة

- أبو شيخ عبد القادر الجيلاني بإندونيسيا ونور خديجة ونور أمنة عائشة فاطمة

 - مصمم برنامج قراءة والبحث في 40 ترجمة قرآن كريم 

 - متيح إكسل 100000 حديث مكرر ومحكوم عليها

- حامل راية تغليق الكتب التسعة (62000) في مجلد واحد (6200) الذي بدأه مولاي محمد بن الصديق الغماري الحسني من 120 سنة وختمه مع شرح مولاي الحافظ عبد الله التليدي الحسني في بداية الوصول - لتغليق أحاديث الرسول - صلى الله عليه وآله وسلم بالعربية واللغات كالإندونيسية (بيراع الحبيب الشيخ المحدث محمد بارقبا) والإنجليزية وغيرهما  واختصره محديث الجزائر المهندس محمد عاشور

المحتويات:
1.     استفتاح وتقديم الدورة بكلمتين بالمراسلة للسيد محمد التليدي والسيد محمد عاشور و شفاهية للسيد الشريف محمد بارقبا محدث سيدارجو sidoarjo  بمدينة صورابايا
Audio1.mp3
2.     تعريف بالحفاظ الغماريين الحسنيين: السيد الحافظ المحدث أحمد بن الصديق والسيد الحافظ المحدث عبد الله بن الصديق –رحمهما الله تعالى وألحقنا بهم - والسيد الحافظ المحدث عبد الله التليدي – حفظه الله تعالى وأمتع به
Audio2.mp3
3.     تصحيح تعريف علم الحديث دراية ورواية وعرض خلاصة تصحيح التعريف للحافظ عبد الله بن الصديق وتدبيجة لخادم الحديث وعرض كيف تصير محدثا للحافظ أحمد مفهرسا | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio3.mp3
4.     عرض أفضل قاموس مصطلح للحديث الشريف الذي يساير التعريف المدبج | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio4.mp3
5.     تقديم خطة الحفاظ في تدوين أحاديث رسول الله والزب عنها | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio5.mp3
6.     مصطلح الحديث المستخدم في الكتب التسعة ومشاهدة بحث حي يمكن أن يسجل كفيديو من البداية للنهاية للتمرين: يعرض كل الأحكام على الكتب التسعة بتكراراتها ثم فهرستها ثم إزالة التكرار ثم عدها ثم دراسة تعريفاتها من قاموس مصطلح الحديث | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio6.mp3
7  .     النظر في قائمة كاملة بحفاظ الحديث وأمثلة البحث عن بعضهم في مظانها ضمن 144000 ترجمة وهي ضم أكثر من 30 كتابا | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio7.mp3
8.     النظر في قائمة كبيرة من علماء الإسلام والتدوين والمحدثين والمفسرين والفقهاء وعلماء السيرة والعقيدة ... مرتبة لأول مرة على تاريخ الوفاة (DOD) date of death الخ وأمثلة البحث عن بعضهم في مظانها ضمن 144000 ترجمة وهي ضم أكثر من 30 كتابا | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio8.mp3
9.     عرض قاموس كلمات القرأن الكريم والحديث الشريف بلونين وعرض أكبر معجم مفهرس على سطح الأرض يشمل كل الأيات والمتون كاملة الواردة فيها كل كلمة | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio9.mp3
10.                        عرض تقسيم القرآن إلى 1947 عنوانا في 95 لغة مع أفضل ترجمة معنى بالإنجليزية والإندونيسية وتسجيل ترجمة المعنى بالإنجليزية بصوت الأم آن خديحة استيفن والتسجيل الكامل بالعربية بصوت المرحوم الشيخ محمد صديق المنشاوي | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio10.mp3
11.                        عرض مخطوطات الحافظ أحمد بن الصديق الغماري لدى خادم الحديث | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio11.mp3
12.           عرض مؤلفات الحافظ عبد الله بن الصديق | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا             
Audio12.mp3
13.                        المنزع اللطيف في التعريف بأهم مؤلفات الشيخ أحمد درويش في الحديث الشريف إعداد الدكتور رشيد كُهُوسْ عضو رابطة الفقهاء العالمية - كاتب وباحث/جامعة محمد الأول وجدة | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio13.mp3
14.                        عرض مؤلفات خادم الحديث أحمد بن الدرويش | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio14.mp3
15.                        عرض إكسل كل ما على سطح الأرض من حديث نحو 275000 حديثا بما فيها موسوعة التخريج | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio15.mp3

16.                        عرض إكسل كل ما على سطح الأرض من حديث محكوم عليها نحو 100000 حديثا علما بأن الألباني عمله في 55000 فقط | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio16.mp3 a.     عرض 46000 حديثا في الجمع بين كنز العمال والجامع الكبير في ملف واحد ينتقل بينهما بنقرتين ومنخب كنز العمال
Audio.16amp3
b.     عرض أصول جمع الجوامع أو الجامع الكبير من 65000 رواية وشرح خطة عملة | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio.16bmp3
17.                        عرض 35 حديثا هي الفرق بين المحدث الألباني في تصحيحه في الجامع الصغير والحافظ عبد الله بن الصديق رحمهما الله تعالى | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا مع إكسل كل أعمال الألباني في إكسل به 55000 حديث وجامع أحاديث النبي التي حكم عليها بحكمين الألباني
Audio17.mp3
18.                        عرض المكتبة الإسلامية تحت ماكينة مجمع وموسوعة ومخزن الأحاديث | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio18.mp3
19.                        عرض إكسل الكتب التسعة بالألوان والتقسيم المنطقي والتمرين في استخدامه | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio19.mp3
20.                       
عرض إكسل كل أعمال المحدث الألباني داخل إكسل الكتب التسعة بالألوان والتقسيم المنطقي | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا ... حمله مثال روعة وضبط تام بفضل الله تعالى
Audio20.mp3
21.                        عرض صحيح البخاري ومسلم وحنبل في 28000 حديثا | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio21.mp3
22.                        عرض الكتب التسعة في 27 موضوعا | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio22.mp3
23.                        عرض أفضل جمع للبخاري ومسلم بحذف المكرر من مسلم فقط | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio23.mp3
24.                        عرض أكثر من 60000 راو وراوية في إكسل واحد مرتبا بالاسم واللقب والكنية مع تصنيف درجة حسابية
Audio24.mp3
25.                        عرض جدول الجرح والتعديل الحسابي وتطبيقه على كتاب ابن أبي حاتم | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio25.mp3
26.                        تغليق العلوم السلبية من كذبة وما كذبوا، فلندخل حلقتي المصارعة والملاكمة للدفاع عن الحديث النبوي
Audio26.mp3
a.     عرض تنزية الشريعة لابن عراق بمراجعة الحافظ عبد الله بن الصديق مرتين
Audio26a.mp3
b.     عرض زيادات خادم الحديث بضعف عدد تنزيه الشريعة فأصبح ما على سطح الأرض من المتروك 3934
Audio26b.mp3
c.       في النصوص هي أقل من.04% من مجموع ما دون
Audio26c.mp3
d.     .04% 3934 bad statements next to 99.995% 55354 good statements
Audio26d.mp3
e.      عرض أسماء الكذبة والمتروكين أجمعين 1833
Audio26e.mp3
f.        0.026% 1833 bad transmitters next to 99.97% good 70000 transmitter
Audio26f.mp3
27.                        عرض مختارات من أعمال الحافظ عبد الله التليدي: صحيح التفسير وصحيح السيرة وصحيح الخصائص النبوية بالعربية وفي 95 لغة | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio27.mp3
a.     إكسل الخزانة التليدية بصحيح التفسير والسيرة والخصائص
Audio27a.mp3
b.     تجديد التدوين ببداية الوصول بلب الأمهات والأصول للوب والهواتف الذكية
Audio27b.mp3
28.                        عرض تغليق الإصابة للحافظ ابن حجر في 9408 ترجمة للصحابة وأطفالهم من وصل لنا | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio28.mp3
29.                        ضبط فهرسة الشيخ محمد عوامة لتقريب التهذيب | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio29.mp3
30.                        عرض أفضل نسخة عربية لكتاب رياض الصالحين للمحدث ماهر البغل حتى نتمرس بتخريج بعض أحاديثه في موسوعة مخزن الأحاديث | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio30.mp3
31.                        التمرين في استخدام ماكينة مجمع وموسوعة ومخزن الأحاديث بالبحث في كل فنون علم الحديث من المتن والسند والرجال وأحكام الحفاظ ... الخ | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio31.mp3
32.                        بحث في السند ثم في المتن يخرج كل المعلومات ولا يترك شيئا عن أم المؤمنين مولاتنا السيدة عائشة – رضي الله عنها - لإنتاج معلمتها الحديثية حيث نخرج لك بنقرتين ما يزيد في الحجم عن 80 ميجا تسؤد لك 52538 فقرة منها 14006 حالة هي في السند ومعها متن النص و38532 هي في المتن لا في السند من حديث وتفسير وتاريخ وفقه ... الخ ثم تدون معلمتها في نوعين النوع الأول إكسل منطقي يستخدم لعد عدد الكتب مثلا التى دونت رواياتها وهي 385 ثم حصر الروايات بدون تكرار والتصنيف تاريخيا حيث يذكر من دون الرواية تدوينا عاما أولا بعدما كانت في الصدور وكراريس وأجزاء خاصة
Audio32.mp3
33.                        البحث في أحكام الحفاظ ابن حجر والنور الهيثمي والبوصيري في أكثر من 15000 حكما
Audio33.mp3
34.                        وأبحاث عن الخلافاء الأربعة و"سيدا أهل الجنة" الحسن والحسين والإمام جعفر الصادق عند أهل السنة والجماعة (أكثر من 2500 حديثا) والإمام زيد بن علي ... الخ
Audio34.mp3

                            عرض أكبر عمل في غريب الحديث وهو ضعف ما قبله من المؤلفات ويشملها

                              
35. أبحاث من اختيار الطلبة | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio35.mp3
36. تعلم طرق التلقي للحديث الشريف | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio36.mp3
37. تلقي قراءة 602 حديثا وهي أحاديث موطأ الإمام مالك بسماعك لقراءة خادم الحديث كما قرأها - ضمن الموطأ كاملا - على الحافظ عبد الله بن الصديق ... متصلة لقراءة الإمام مالك رحمه الله تعالى وكل من رووا أحاديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio37.mp3
38. تلقي إجازة من خادم الحديث في 473 مرجعا من مراجع التراث كل إلى مؤلفه كما أجازه الحافظ عبد الله بن الصديق الغماري شفاهة وبعضها مناولة وبإجازة الحافظ أحمد بن الصديق لأهل العصر وبإجازة الشيخ المحدث إسماعيل محدث كيرله بالهند بسند ولي الله الدهلوي رحم الله تعالى الجميع | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio38.mp3
39. وقت السؤال والجواب | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا
Audio39.mp3
40.  تعليم مهارات معالجة النص الحديثي في winvi والإكسل ونقل النص كموقع ووب بنقرة ونقله كبرنامج هواتف بنقرة واحدة
Audio40.mp3
41.  الختم بحمد لله تعالى بقراءة بعض أدعية إرشاد الأنام إلي ما يتلى من السور والأذكار في الأيام | ثم تسليم الطالب هذه الأصول إلكترونيا

Audio41.mp3


دعاء بختم اليوم الأول من الدورة



كل الأحاديث الثابتة 6270 التي تكلمها
                          رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما تم
                          بالإندزنيسية مع العربية وهو الخمس

Hadith Roadmap & Finale
Part Two (see Part 2)
القسم  القسم الثاني -انظر القسم الأول سابقا

www.Allah.com www.Muhammad.com

IMG_258 

خريطة علم الحديث  Hadith Roadmap

خادم تغليق علم الحديث الشريف

أحمد بن الدرويش

1952-2021=69

1371-1442=71

إشراف الحافظ عبد الله بن الصديق الغماري الحسني

خريطة تغليق علم الحديث دراية ورواية السنة النبوية لرسول لله وخاتم المرسلين وسيد ولد آدم أجمعين صلى الله عليه وسلم

وهو تغليق الغماريين التليديين لعلم الحديث دراية ورواية بدأوا من 120 سنة

بكتاب واحد يكفيك بالعربية والإنجليزية والإندونيسية وهو (نهاية المتون)

مع شرحه في 12 مجلدا في (بداية الوصول)

ثم ألفنا تغليقات لمعظم الكتب كما ترى قوائمها بهذا المؤلف كفهرس لها حتى تم التغليق بأفضل ما يكون بفضل الله تعالى

 Selamat datang tamu dan orang-orang yang percaya kepada Allah ke 12 klik mulai Anda perlu tahu:

العمل النهائي:

IMG_259 

www.Allah.com www.Muhammad.com

The Original Sayings of

The Messenger of Allah; Rasulillah

The Finale All Authentic 6270 Sayings in 2950 Themes

 6270 حديثا

في 2950 عنوانا

أقوال رسول الله ﷺ الأصلية للإمام النواوي وثقهتا الكتب التسعة

Nawawi Finale Collection

Documented by the Nine books of Hadith

Reported by Ahmad and Abdullah Alghumari, Abdullah Talidi

 

The Messenger of Allah; Rasulullah said:

1. “Know, in fact I was given the Koran, and the like of it (Prophetic sayings both in size and in law)”

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أَلَا إِنِّي أُوْتِيْتُ القُرْآنَ، وَمِثْلَهُ مَعَهُ ... (الحديث النبوي حجما وحكما)

2. “Anyone who studies while s/he is not merely hoping for the pleasure of Allah SWT, but to scavenge the coffers of the world, therefore, s/he will not be able to smell the sweet fragrance of Paradise on the Day of Resurrection.”

مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا مِمَّا يَبْتَغِى بِهِ وَجْهَ الله عَزَّ وَجَلَّ لَا يَتَعَلَّمُهُ إِلَّا لِيُصِيْبَ بِهِ عَرْضًا مِنَ الدُّنْيَا لَمْ يَجِدْ عرْفَ الجَنَّةَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ

3. “Whoever is seeking (Koran and Hadith) knowledge is only to debate the scholars, or to be arrogant in front of the fools, or just to get recognition from the people, then Allah will put him in hell.”

مَنْ طَلَبَ الْعِلْمَ لِيُجَارِيَ بِهِ الْعُلَمَاءَ، أَوْ لِيُمَارِيَ بِهِ السُّفَهَاءَ، أَوْ يَصْرِفُ بِهِ وُجُوْهَ النَّاس إِلَيْهِ، أَدْخَلَهُ اللهُ النَّارَ

4. “At the end of every hundred years, Allah Almighty, sends for this Muslim nation a reformer (mujaddid) to revive its religious knowledge)”.

إِنَّ اللهَ يَبْعَثُ لِهذِهِ الْأُمَّةِ عَلَى رَأْسِ كُلِّ مِائَةِ سَنَةٍ مَنْ يُجَدِّدُ لَهَا دِيْنَهَا

تغليقات مسيرة 1500 عاما:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثابتها* تغطية 3311 عنوانا بين ظهراني أكثر من 127 ألف صحابي وصحابية وأولادهم

وصل لنا من أخبارهم رضي الله تعالى عنهم 9408 (تغليق الإصابة للحافظ ابن حجر#)

روى الحديث الشريف 1565 منهم مشاهير جمعهم الحافظ التليدي وروى عنهم ببدايته وعددهم 308 (اليواقيت والجواهر بمعرفة رواة الصحابة المشاهير للتليدي) من 1565 الصحابة الرواة ممن وصلنا أخبارهم ضمن  9408 من تغليق إصابة ابن حجر بالألوان (فهارس الجامع الكبير أو جمع الجوامع 46605 حديثا#)

(حاول يستوعب كل رواة الصحابة الحافظ بن حزم فغاب عنه أكثر من500 )

ورواة الصحابة والتابعين 4200؟ (انظرهم بإكسل لطيف#)

#. رياض الصالحين للنووي #. جامع الأحاديث الصحيحة في التفسير #. جامع الأحاديث الصحيحة في السيرة #. جامع الأحاديث الصحيحة في الخصائص النبوية # ثلاثتهم للحافظ التليدي 7. كنوز الخلفاء الإمام أبي بكر # والإمام علي # والفارق عمر # والكريم عثمان # وأم المؤمنين وأم الحديث السيدة عائشة لها 14006 أحاديث مكررة في 385 كتابا # # رضي الله عنهم

تصحيح تعريف الحديث رواية ودراية للحافظ عبد الله الغماري رحمه الله تعالى ثم تحبيره #

كيف تصير محدثا للحافظ أحمد بن الصديق الغماري وورد بفهرسة وتأريخ #

إكسل 3000 مؤلف بتاريخ الوفاة # أول تأليف له عام 2005 لتصميم التالي:

موسوعة وقفية حديثية للبحث التلقائي تخرج النتيجة مرتبة بتاريخ الوفاة في مسودة كتاب مع إكسل منطقي #

أهم الأصول هي الكتب التسعة 76627 حديثا في إكسل واحد أنتقد عليهم 247 حديثا فقط تحت الضعيف

ثابت 74083 وضعيف 2544 منها 12823 مكرر و55354 بدون تكرار بعد حذف 247 متروك

مصطلح الحديث المستعمل في الكتب التسعة # (لا تضيع وقتك فيما وراء)

أكبر معجم مفهرس للقرآن والأصول التسعة وصحيح الشفا وصحيح الخصائص وصحيح تفسير القرآن وأدلة الأم للإمام الشافعي رحمه الله تعالى - 36000 كلمة بآيات ومتون كاملة -# حذفت الألوكة عرضا عنه حسدا

ترتيب مختصر لمسند أحمد بن حنبل على العناويين للساعاتي # رحمه الله تعالى

وأوسع منه إكسل المسند كاملا مقسما على العناويين #

مسند أحمد بن حنبل 28313 بحاشية السندي وورد # (نسخة قطر ناقصة نحو 10000 حديثا ونسخة صقر سقط منها 33 حديثا) أتحناه فحذفت

الألوكة وأهل الحديث ، ومسند أحمد 90% ثابت منها 11000 على شرط البخاري ومسلم أو أحدهما والباقي 10% ضعيف يعمل به حجة على

الوهابية وكل أحاديث مسند أحمد التى يحتمل أن تكون ضعيفة جدا هي 150  حديثا

معاجم الطبراني (مفتاح المعجم الصغير للطبراني للحافظ أحمد الغماري # ، المعاجم الثلاثة ضمت في إكسل واحد #)

أكبر شرح لسنن البيهقي للحافظ الأكبر أحمد الغماري رحمه الله تعالى #، حمل إكسل فهارسه #

ومختصره مغنى النبيه عن المحدث والفقيه # نسخ خادم العارف بالله تعالى بالقائد رحمه الله تعالى

(كتب أدلة الفقه التي قال الحافظ الأكبر أحمد بن الصديق رحمه الله تعالى أنها تكفي المجتهد في رسالة لحبيبه ومحبه التليدي:)

الدلالة على المسانيد في أمهات المراجع:

بأن قسمنا الكتاب لأسطر تبدأ بالصلاة على النبي وهي موطن حديث أو أثر

ألفنا لأول مرة بفضل الله تعالى

مسند تاريخ دمشق # من 74 مجلد

مسند أحاديث الموطأ 602 فقط #،

مسند الحافظ 11516 بالإصابة في تمييز الصحابة

4484مسند الطبري بتاريخه

11253مسند الطبري بجامعه  بتفسير القرآن

16966مسند الحافظ ابن حجر بفتح الباري

18203وورد مسند الحافظ محمد بن سعد بن منيع من الطبقات

11253مسند الطبري من جامع تأويل القرآن

11800مسند الأثير بأسد الغابة في الصحابة

18203مسند الحافظ بن سعد بالطبقات

إكسل الحافظ التليدي في ثابت التفسير والسيرة والخصائص 3233 حديثا أما البداية له ففيها عشرات الآلاف من الثابت تغطي نحو 3000 عنوانا

إكسل كل أعمال المحدث محمود سعيد وهي أقل من 1000 حديثا نقدا للألباني بمساعدة ابن الطنجي التونسي، (مع شذوذ عن الغماريين كاتهام مولاي

 إدريس بالإعتزال عقيدة والزيدية مذهبا التى تهكم عليها الحافظ بالجؤنة)

أول فضل الله علينا عام 1981 حيث أعددنا وورد

الفتح الكبير لشيخ مشايخنا النبهاني الذي ضم زيادة الجامع الصغير للجامع والذي أخرجه الألباني وسماه صحيح الجامع وضعيفه

وأخرجنا معجما مفهرسا لصحيح الجامع في 30 ألف كلمة نسخنا به معجم المستشرقين فنسك والأصل أرسل هدية للحافظ عبد العزيز الغماري في 6 أجزاء بورق بمقطع كبير وحرف صغير

وقارنا بين صحيح الجامع للحافظ عبد الله الغماري # وصحيح الجامع للألباني فكان الفرق 35 حديثا أخطأ فيهم الشيخ الألباني وزاد خطأه في قسم

الضعيف حيث اختلط عليه تعريف الضعيف والمكذوب فتساهل فضلا عن كثرة الوهم

انظر جامع أحاديث النبي التي حكم عليها بحكمين الألباني#

والجامع الصغير 12% منه موضوع

ثم باب التيسير رد اعتبار الجامع الصغير للحافظ عبد الله الغماري#

إكسل أعمال الشيخ المحدث الحافظ الألباني

ثابت الألباني 39011 وضعيف الألباني 10244 بمجموع 49255

(صحيح وضعيف وباقي أعماله 49 ألف حديثا #)

إكسل الألباني مقارن بالكتب التسعة 110785 # أي في حلبة الكتب التسعة

| هجر الألباني عقيدة ابن عبد الوهاب وابن تيمية بعدما قرأ

http://www.slideshare.net/mosquecom/ss-62972971

رد الحافظ عبد الله بن أبي جمرة على المجسمة فوصم ابن باز والتويجري بالتشبيه عين الكفر فطردوه من المدينة - فمات على عقيدة الإمام الشافعي -

وذكر بركة النبي في تخريجه مختصر السيرة لابن كثير حيث صحح حديث النور المحمدي عند الحمل والولادة، وهم يقولون هي في النار وألفنا دلالة منطوق

القرآن – ولا تقم على قبره- بإيمانها #|

عجيب علماء سلطان منشغلين بإدخال أم الرسول في النار وكأنه يشفع لهم لا لها

جدول ضرب الجرح والتعديل الحسابي #

تطبيق جدول الضرب على الجرح والتعديل 17544 لابن أبي حاتم 327هـ رحمه الله تعالى # (أدخل فيه نحو 700 صحابي خطأ فهم خارج الجرح

والتعديل) بَابُ وَمَنْ خَصَائِصِهِ أَنَّ أَصْحَابَهُ كُلَّهُمْ عُدُوْلٌ بِإِجْمَاعِ مَنْ يُعْتَدّ بِهِ فَلَا يَبْحَثُ عَنْ عَدَالَةِ أُحُدٍ مِنْهُمْ كَمَا يُبْحَثُ عَنِ عَدَالَةُ الْرُّوَاةِ وَاسْتَدَلَّ لِذَلِكَ

بِقَوْلِهِ {صَلَّىَ الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ} ( خَيْرُ الْنَّاسِ قَرْنِيّ ) | صحيح الخصائص النبوية سيوطي تليدي

إكسل 60 ألف بضم تراجم الرجال # (بأصول كتب ورودهم كاملة ولكن مقسمة منطقيا)

الجرح و التعديل لابن أبى حاتم 327

تهذيب الكمال يوسف بن الزكي بن عبد الرحمن أبو الحجاج المزي 742

ميزان الإعتدال في نقد الرجال محمد بن أحمد بن عثمان شمس الدين الذهبي 748

تاريخ الإسلام شمس الدين الذهبي 748

تهذيب التهذيب أبو الفضل أحمد بن على بن حجر العسقلاني 852

جيل المنفعة بزوائد رجال الأئمة الأربعة أبو الفضل أحمد بن على بن حجر العسقلاني 852

تقريب التهذيب أبو الفضل أحمد بن على بن حجر العسقلاني 852

ومثله إكسل العلل به 8 كتب تجدهم داخل ملفات موسوعتنا

(.03%) مجمع ال 1833 كاذبا # بين 60 ألف صادق (لو تطوع بعض العاملين لشهر لأخرجنا كل كذبهم بكل مراجع الإسلام إلا صحيحي البخاري

ومسلم وبداية الوصول و90% من مسند أحمد- تم العمل فيه ولا مكذوب به و10% ضعيف يعمل بمعظمه -) بالبحث بنقرة عن كل أكاذيب أي من

ال 1833 يخرج كل كذبهم بكل المراجع، مثلا منهم الكاذب عمر بن صبح بنقرة يخرج لك كتاب تلقائي به نسخة 26 نص ما كذبه بكل مرجع –

منسوخة من أصله - على حدة ومعا بنص وإكسل جاهزا للحذف من الأصل: ومثاله جزء عمر بن صبح كاذب حديث توحيد الربوبية # ومع أن هذا

داخل موسوعاتنا إلا أن الدلالة عليه جاءت برؤية للحافظ أحمد الغماري السلفي الأصلي رحمه الله تعالى فلما أتحناه حذف أبو محمد المقدسي التوحيدات

 الثلاثة لابن تيمية من كتابه "عقيدتنا" (وترك وثن تجسيم الجهة السادسة لأعلى اليهودي المشهور بفوقية "فوئية" وعشقها وهابي فألف 1000 دليلا على

فوقية وتورع أن يزيد دليلا آخر فتصبح 1001 مثل نسوة الفرس في القصة الخيالية ألف ليلة وليلة وهل زوج الوثن فوقية هو وثن ذكرية صورة آدم؟ تجد

الرد عند التويجري فكأنها نسخت كلمة التوحيد عندهم فأصبحت "لا إله إلا فوقية") والعياذ برب البرية، ومع ذلك يصفون الأشاعرة بأنهم مخنسون وكما

قال صحابي "لا نعدم بركة رب يضحك!" وكلما حذرناهم حذفوا كلامنا تنزيها لأوثان زورت على ابن تيمية وابن عبد وقالوا كلامنا قبيح في حق "قرنا

الشيطان"

ويحطم الأوثان: جامع صحيح عقيدة رسول الله على لسان رسول الله 623 حديثا# من أصل 3000 حديثا في العقيدة # لا فوقية ولا جهة فيها ولا

60 ذراعا .. الخ من أوثانهم العقدية

مجمع غير الثابت والمكذوب من الحديث 3935 # مزيدا على أصله تنزيه الشريعة الشريعة المرفوعة لابن عراق التى راجعه الحافظ عبد الله مرتين الأولي

مع خلاف والأخيرة مع خادمه بشيكاغو

إكسل 23 ألف حكم # في مجمع الزوائد للهيثمي وإتحاف السادة المهرة للبوصيري والمطالب العالية للحافظ ابن حجرالعسقلاني (بأمر الحافظ عبد الله)

أحكام 2741 للحافظ ابن حجر في الإصابة

إكسل دمج عجيب لكنز العمال للمتقي الهندي وجمع الجوامع (الجامع الكبير) للحافظ السيوطي # 46605 معا فأصبح لكل حديث عنوان ومجموع

عناويين الحديث الشريف 3311 عنوانا وأتحنا أصول السيوطي 65000 سندا # و 1850 مراجعه # وأدخلنا فيه أحكاما غمارية وألبانية ولو ادعى

غيرنا معرفة خطة السيوطي فتبسم ضاحكا من قوله كالجويني الذي صرح بأن عدده 30 ألف حديثا والحق 46605 حديثا

إكسل منتخب كنز العمال للمتقي الهندي للمحدث محمود صلاح 26977 حديثا #

جمع جوامع الأحاديث القدسية للحافظ عبد الله بن الصديق للغماري محكوما عليها #

مجمع غريب 12677 الحديث الشريف #

إكسل كل ما على الأرض من الحديث والأسانيد 277919 حديثا # ودعك من موسوعة التخريج (التهريج حيث ضحك عليهم من ضم بعض كتب

غير كاملة)

Prayer and al Islam كتاب عن الصلاة والإسلام بالإنجليزية # راجعه الحافظ عبد الله الغماري، وكتبته على الحاسوب آن خديجة وهو مملوء

بالآيات والأحاديث الصحيحة نسخ به ادعاء إلياجهمحمد للرسالة بين ظهراني مليون مسلم أسمر بأمريكا وطبع منه محمد على كلاي 50 ألف فأخرجوا

الكراسي من المساجد وفرشوا السجاد وسجدوا لله تعالى وأتحناه بعد موت محمد على كلاي فنظره 50 ألف في عدة أشهر

وهو من بركات خروج الحافظ عبد الله الغماري لأمريكا كما خرج جده مولاي عبد السلام بن مشيش للدفاع عن النبوة الغراء

*حمل

http://www.mediafire.com/?qf5du5b14hz2h

خاتمة العمل الحديثي التى تغنيك عما قبلها

في 12 جزء في نحو 3000 عنوانا تسمى بداية الوصول بصحيح الأمهات والأصول # إحياء للسنة بتدوين جديد للثابت فقط بزيادات على الصحيحين

للحافظ المعمر: عبد الله التليدي الحسني تلميذ الغماريين رحمهم الله تعالى وكل من لم يذكر هنا من العاملين

إرشاد الأنام لما يتلى من السور والأذكار في الأيام للحافظ عبد الله الغماري# - مزيدة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

ملحق غير الثابت والمكذوب بخريطة تغليق الغماريين لعلم الحديث دراية ورواية منار السنة النبوية

تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأحاديث الشنيعة الموضوعة

1833 مجهول أو كذاب و2110 نص مكذوب أو متكلم فيه

(لم يبق لمحصله إلى ما سواه التفات

على بن محمد بن علي بن عراق الشافعي (963هـ)

تحقيق ومراجعة الحافظ عبد الله بن الصديق رحمه الله

مع مراجعة ثانية أخيرة مع خادمة أحمد درويش عام 1981 بشيكاغو

 

كل الحديث على سطح الأرض حوالى 55000 حديث منها 40000 صحيح وحسن ومنها 10000 ضعيف يعمل بها فى صالح الأعمال وحوالى

3000 نص مكذوب يجب حرقه وتمزيقه كما كان يفعل أحمد بن حنبل وقد عكرت علينا "السلفية الحديثة" - لا لشئ إلا لتؤصل سلفيتها – في علم

الحديث الشريف بتخويفنا من كثرة المكذوب مع قلته فى الحقيقة لأن شيخهما ابن عبد الوهاب وابن تيمية لم يكونا من الحفاظ ولا المحدثين الكبار- ونسوا

أن نفس علم الحديث - رواية ودراية - يحكم عليهم كطبقة بالكذب المتواتر باختراع بدعة الضلالة وهي قولهم "السلفية" وتقسيم التوحيد إلى "العبودية"

و"الربوبية" والعبودية" هداهم الله وحفظنا الله منهم وألف ابن عبد الوهاب كتابه أضحوكة الأوثان الذي سماه "التوحيد" بدأه بأثر ضعيف ولم يعرف حديث

جبريل بصحيح مسلم ما الإسلام ما الإيمان ما الإحسان وأهله بنجد لم يعرفوا القراءة والكتابة ولا تجويد القرآن الكريم ثم تفننوا في إحياء تراث الخوارج قال

محمـد علوش زعيم جيش الإسلام الوهابي السلفي في مقابلة أجراها موقع “بلومبرغ” إن منظمته غير معنية بالقتالٍ ضد إسرائيل

 

(وما أخرني عن خدمة هذا الكتاب إلا خدمة ما هو أفضل منه كمسند أحمد بن حنبل والجامع الكبير للسيوطي الذين غلقنا العمل فيهما مع فتح منطقهما

على قدر خيال القارئ للإكسل المنطقي أو قراءة النص مع شرح السندي وضم الكنز والجامع معا)

 

وفى حوالي 500 نص بتنزيه الشريعة فصلت اسم الصحابي أو التابعي من أول النص حتى أضبط الفهرسة للنصوص لإنتاج (جزء الأحاديث المكذوبة مرتبة

هجائيا)

وقد قمت بضبط نسخة تنزيه الشريعة لما لم يسبقني إليه أحد بإدخال أحكام الحافظ وتغليقها وأخرجتها في 3 أجزاء:

جزء الأحاديث المكذوبة بترتيب المؤلف على العناوين وترقيمي المنضبط وجعل عنوان الباب والفصل يدور مع النص حيث دار

جزء الأحاديث المكذوبة مرتبة هجائيا

جزء 1833 الكذبة مرتبة هجائيا:

أولهم

1    الأشج أبو الدنيا المغربى أقل من كذاب

وآخرهم

1833 يونس بن هرون عن مالك اتهمه ابن حبان الكنى

 

وصف تغليق حذف مكذوب الحديث الشريف المجموعة في 34 كتابا لمن يريد يخدم السنة في كل المراجع

(1 ) يستخدم قائمة الكذبة - التي أتاحها ابن الدرويش بتنزيه الشريعة التى جمعها ابن العجمي على ما ذكره الحافظ الأكبر مولاي أحمد بن الصديق

الغماري رحمه الله تعالى - ويبحث في موسوعة الحافظ عبد الله الغماري تصميم درويش عن كل كاذب بنقرة فيخرج جزؤه المنطقي من كل مراجع الإسلام

فتحذف من كل أصل

(3) تكملة مشوار تنزيه الشريعة في جمع المتون غير الثابتة بكل مكان:

حيث أن تنزيه الشريعة لابن عراق جمع كل أو معظم ما قبله في عمله فهو الكتاب رقم 35 بقائمة الكتب المرتبة بزمن التأليف تاريخيا في الموضوعات. اقرأ

عنه بالموسوعة ص 128

وقد قمنا بدورنا مع مساعدة المحدث محمود صلاح في ضم المغير على الجامع الصغير - والمداوي للحافظ أحمد الغماري في عدة أجزاء وضممنا الموضوع

منه لتنزيه الشريعة وكذا المكذوب بالجامع الصغير والمكذوبة والواهية بالأحاديث القدسية وأضفنا الموضوعة لدى الألباني. تم بداخل المجمع النجدي

للمكذوب وغير الثابت ملحوظة ذكر الحافظ الغماري كتبا في الموضوعات ارجع لنصه في كيف تصير محدثا

انظر موسوعة الأحاديث والآثار الضعيفة والموضوعة

IMG_260 

بين صحائف 50-212

IMG_261 

35 تنزيه الشريعة هو الكتاب ال 35 مرتبا بتاريخ التأليف ويليه تاريخيا - تم بداخل المجمع النجدي للمكذوب وغير الثابت مع زيادات - :

36 تذكرة الموضوعات

37 الأسرار المرفوعة في الأخبار الموضوعة (الموضوعات الكبرى)

38 المصنوع في معرفة الحديث الموضوع

39 الفوائد الموضوعة في الأحاديث الموضوعة

40 إتقان ما يحسن من الأخبار الدائرة على الألسن

41 مختصر المقاصد الحسنة في بيان كثير من الأحاديث المشتهرة على الألسنة

42 الجد الحثيث في بيان ما ليس بحديث

43 كشف الخفا ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس للعجلوني 1162 هـ 3250حديثا وشمل كتاب السخاوي وهو رقم 26

تأليفا وقد أتحنا المقاصد الحسنة بإكسل منسق يسهله

44 التنكيت والإفادة في تخريج أحاديث خاتمة السعادة

45 الكشف الإلهي عن شديد الضعف والموضوع والواهي - أخذ ممن قبله

46 النوافح العطرة في الأحاديث المشتهرة

47 النخبة البهية في الأحاديث المكذوبة على خير البرية - عالة على المقاصد الحسنة

48 الموضوعات في الإحياء - ما لا إسناد بعمل العراقي

49 الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة للشوكاني - هام

50 أسنى المطالب في أحاديث مختافة المراتب

51 حسن الأثر فيما فيه ضعف واختلاف من حديث وخبر وأثر

52 الآثار المرفوعة في الأخبار الموضوعة

53 اللؤلؤ المرصوع فيما لا أصل له أو بأصله موضوع

54 تحذير المسلمين من الأحاديث الموضوعة على سيد المرسلين

63 الجامع مما في الميزان من حديث الراوي المضعف - عبد العزيز الصديق ص 191 الضعيف المطلق من المجروحين والنسبي

64 التهاني في التعقب على موضوعات الصغاني - عبد العزيز الصديق

65 الوضع في الحديث - طيب فلاته

66 المشتهر من الحديث الموضوع والضعيف والبديل الصحيح

67 لحظ الألحاظ في الاستدراك والزيادة على ذحيرة الحفاظ

68 فضائل إفريقيا في الآثار والأحاديث الموضوعة

69 أحاديث معلة ظاهرها الصحة

70 التحديث بما قيل لا يصح فيه حديث - بكر بن عبد الله أبو زيد

71 تبييض الصحيفة بأصول الأحاديث الضعيفة

72 تكميل النفع بما يثبت به وقف ولا رفع - 25 حديث

74 جنة المرتاب بنقد المغني عن الحفظ والكتاب - الحويني

75 النافلة في الأحاديث الضعيفة والباطلة - حويني

76 الإخبار بما فات من أحاديث الاعتبار – نقل من العراقي على الإحياء

77 سلسلة الأحاديث التى لا أصل لهل وأثرها السيء في العقيدة والفقه والسلوك

78 نصيحة الداعية – نقل من الألباني

IMG_262 

IMG_263 

IMG_264 

والسلام

خادم تغليق علم الحديث الشريف

أحمد بن الدرويش

 

 

1. [Allah.com adalah Imam dari semua situs Islam sejak 1984 sebelum Google dan lebih baik dari pencarian Google]
3. [Amazoning kota Anda lihat Mosque.com Ibrahim / Adel / Sh. Visi kelas Ahmad Wolrd - menjaga bisnis dalam keluarga]
2. [Islamic Bank blah Jordon, Dubai, Istanbul]
3. [Amazoning kota Anda lihat Mosque.com Ibrahim / Adel / Sh. Visi kelas Ahmad Wolrd - menjaga bisnis dalam keluarga] 4. [Silk Road - Land & -Sea First container server - daftarkan bisnis Anda secara gratis, lihat Mosque.com Ibrahim / Adel / Sh. Visi kelas Ahmad Wolrd 2021]
5. [Sixsigmaserver.com Six sigma enterprise server black belt in a box one department at time - mengapa membuang-buang waktu Anda belajar dan mendapatkan sabuk hitam - unduh webserveces kami yang terbuka xls lihat Mosque.com Ibrahim / Sh. Visi kelas Ahmad Wolrd 2021]

|Video Syeh Abdul Qadir Al Jailani|
Baca-Cari-Berdasarkan-Topik
Quran | Hadits | Pencarian | Fiqih

 

Allah.com Muhammad.com

لا تنس عقد حلقة درس مسند أحمد مرتبا مع مختصري البخاري ومسلم

فى أي مكان

AhmadDariwsh1abdallah6

ثبت الحافظ  المحدث عبد الله بن الصديق

أو إجازة دار الحديث على الأنترنت

أو الإجازة الحديثية الغمارية الدرويشية

 

مع معظم كتب الحافظ متاحة بموقعنا وفى الطريق 41 كتاب إن شاء الله تعالى ولا تنس تقرأ تعريفيه: سبيل التوفيق بيده وحمل ترجمة الحافظ عبد الله للبرفسير فاروق حمادة
مع إكسلات مبتكرة لفنون علم الحديث لأكثر من 512 مرجعا ومجمع الأحاديث فليهنك العلم

قال أحمد ابن الدرويش أجزت مراسلة إلكترونية (بلا ختم ولا توقيع وتحميلك أعمالنا دليل إجازتنا) وكل من أدرك حياتي بالشرط المعتبر عند أهل الحديث (الأخت ) الأخ:

 

بثبت الحافظ  المحدث عبد الله بن الصديق

ثبت الشوكاني بأسانيد مؤلفي 473 كتاب

بخط يد الحافظ المحدث عبد الله محمد الصديق :

أجزت بهذا الثبت  (ثبت الشوكاني) الأستاذ أحمد درويش

توقيع عبد الله الصديق

ثبت العلامة عبد الله الشبراوي

بخط يد الحافظ المحدث عبد الله محمد الصديق :

الحمد لله أجزت بهذا الكتاب (يعنى ثبت الشبراوي وغيره) الأستاذ أحمد درويش إجازة عامة تامة

وفقه الله وفتح عليه - توقيع عبد الله الصديق

أسانيد الكتب السبعة وبآخرها  رسم الروضة والبقيع

مع إجازة محدث ثغر طنجة الحالي السيد عبد الله التليدي ولاسيما بمسند أحمد بن حنبل

ملحوظة هذا قرابة 80 صحيفة  (غير باقي ثبت الشوكاني) وثمة كتاب آخر طبع  كذيل يسمى"إرتشاف" وحجمه 13 صحيفة سنة 1400هـ وبه أخطاء فى الأسماء وهذا الكتاب يشمل ما ذكر فيه من أسانيد وزيادة

 

والشيخ كان يدرس تفسير النسفي ونيل الأوطار وجمع الجوامع والشمائل للترمذي والموطأ

والأن يزيد أحمد درويش تدريس مسند أحمد مرتبا مع مختصري البخاري ومسلم

 

بخصوص ثبت الشبراوي:

لقد  زار وأخذ السيد الحافظ عبد الله  محمد الصديق عن العلامة محمد بن سيد الكفراوي التلاوي الشافعي المصري المعمر فوق المائة (عاش 102 سنة)  - فى منزله بتلامن بالمنوفية  بمصر وأجازه وسمع منه أحاديث الأولية وناوله ثبت الشبراوي وعليه الإجازات التالى ذكرها -

 عن البرهان إبراهيم الباجوري بالعامة عن حسن القويسني عن أبي هريرة  داود بن محمد القلعي عن مرتضى الزبيدي عن أحمد السحيمي عن عبد الله الشبراوي - وإليك يأتي ثبته - ويروي بالخاصة عن الشربيني والشمس الإنبابي وعبد العادي نجا الأبياري والشهاب الرفاعي وإسماعيل الحامدي ومحمد بن عيسى القلماوي وغيرهم

 

(أنت)                                         عن أحمد ابن الدرويش عن الحافظ  المحدث عبد الله محمد الصديق عن الشيخ محمد الكفراوي التلاوي بن سيد دويدار عن الشيخ البرهان الباجوري عن السيد حسن القويسني عن الشيخ أبى هريرة داود بن محمد القلعي عن الشيخ السحيمي عن الشيخ عبد الله الشبراوي (خذ من ثبته  الذي بين يديك ما تشاء)

 

ملحوظة: قد أجاز الحافظ رحمه الله تعلى كل من أدرك حياته  بجميع مروياته بالشرط المعتبر عند أهل الحديث  فاحسب تاريخ مولدك مع تاريخ وفاته

 

صورة غلاف ثبت الشوكاني

إجازة لدرويش منذ 27 سنة بثبت به 473 كتاب من تراث الإسلام للشوكاني الزيدي الذي رجع لأهل السنة والجماعة 

aa

عن شقيقه العلامة الحافظ أحمد بن محمد بن الصديق الغماري الحسني وهو رحمه الله واسع الرواية ذكر بعض من يروي عنهم في المعجم الوجيز وهم مائة وأعلي ما عنده روايته عن القاضي الحسين بن علي العمرى الصنعاني الذي يروي عن الشوكاني بواسطة ، وروايته عن جعفر بن إدريس الكتاني الذي يروي بالعامة عن عابد السندي ت 1257 ، وروايته عن الطيب بن محمد النيفر المعمر التونسي الذي يروي عن الحافظ محمد بن علي السنوسي الخطابي ت 1276 بما في أثباته المتعددة ، ودويدار الكفروي الذي يروي بالعامة عن البرهان الباجوري ، وروايته عن عوض ابن محمد العفري الزبيدي عن إسماعيل البرزنجي عن داود القلعي عن مرتضي الزبيدي ، وعن أمه الله بيكم بنت الشاه عبد الغني الدهلوي عن والدها ، وعن سيدة بنت عبد الله بن حسين بن طاهر العلوية الحضرمية تروي عن والدها بأسانيده المذكورة في عقد اليواقيت الجوهرية فإنه من شيوخ عيدروس بن عمر الحبشي ، توفي سنة 1314 وهذا سند في غاية العلو

 

وعن محدث الحرمين الشريفين عمر بن حمدان بن عمر بن حمدان المحرسي التونسي ثم المدني وهو يروي عن نحو مائة شيخ منهم فالح بن محمد الظاهري المهنوي المدني بما في أثباته المتعددة وطبع منها حسن الوفا لإخوان الصفا ومن أخص شيوخه الحافظ محمد بن علي السنوسي بما في أثباته المتعددة  

 

     (ح) وعن علي بن ظاهر الوتري وعبد الحق الهندي وعبد الجليل برادة ثلاثتهم عن محدث المدينة عبد الغني بن أبي سعيد الدهلوي ويروي علي بن ظاهر ثالوتري عن أحمد منة الله الأزهري المالكي عن الأمير الكبير بما في ثبته

 

     (ح) وعن قاضي محا العلامة الشيخ محمد سعيد عن السيد سليمان بن محمد بن عبد الرحمن بن سليمان الأهدل عن أبيه عن جده عبد الرحمن بن سليمان الأهدل بما في ثبته النفس اليماني بإجازة القضاة بني الشوكاني وقد طبع أخيرا باليمين

 

     (ح) وعن السيد محمد بن عبد الرحمن بن حسن الأهدل عن العلامة حسين ابن محمد السبيعي الأنصاري عن أبيه عن العلامة محمد بن علي الشوكاني بما في ثبته إنحاف الأكابر وعاليا عن المفتي حسين بن محمد الحبشي المكي عن الشريف محمد ابن ناصر الحازمي وعن أبيه ، كلاهما عن محمد بن علي الشوكاني

طبعها الحافظ الشيخ بنفسة

بدون مساعدة

shabrawi

 

ثبت الشبراوي الذي تحمله الحافظ عبد الله محمد الصديق

 

     نجوز بإجازتك يا الله علي صراط الحمد , فنفور بهدايتك يا وهاب علي بساط المجد, وتزيد شكرا, فنزيد أجرا, ونصلي ونسلم علي السيد السند الأعظم, لكل ذي هداية ممن تأخر من العلماء أو من الأنبياء تقدم, إنسان حقيقة التوحيد, وترجمان لسان القرآن المجيد, مفتاح الرحمة , كشاف الغمة, صاحب الشمائل والمنة, ومصدر مناهل السنة, أصل منبع أصول الحكم، وعين جمع جوامع الأمم, فقه أمته, فأظهرت ملته, فلم تنح نحوها في تسهيل تفهيم المسائل المهمة أمة, ولم تتصرف تصرفاتها في العبارات الجميلة الجمة, لها في تهذيب الطلاب غاية لطافة الحث, علي الدأب بحسن الأداب في آداب البحث, فيبلغ الطالب في أسرع مدة من الفنون بلاغه, ويسر سريرته بسرور أسرار البلاغة, وغايته أنها رزقت السعد في علومها, وحسن المنطق في نظم كلامها, لاستنادها في كل أفعالها علي أعلا سند وأقوي أساس

 

     فكانت بذلك كما في التنزيل خير أمة أخرجت للناس, ثم نصلي ونسلم بعد ذلك, علي أصحابه الذين سلكوا بنوره أقوم المسالك , وأهل بيته الطاهرين, ومن تبعهم من الأولين والآخرين

 

     أما بعد، فلما كان الإسناد من المزايا العالية, التي اختصت بها هذه الأمة من دون الأمم الخالية , إذ فيه حفظ نسب الأرواح , المقدم بالشرف علي نسب الأشباح , وكانت عناية الأمم قديما وحديثا بالأنساب , فأولي وأعلا عناية به أسانيد العلماء للطلاب , وكان الدعي غير المنسوب , والمنسوب مطلقا محسوب , اشتدت عناية العلماء الجهائذة , وفضلاء هذه الأمة الأساتذة , قديما وحديثا , سواء كان العلم صناعة أو حديثا , بأخذ الأسانيد مسلسلة , وأجازة الآخذين عنهم العلوم مفصلة , وما عني بهذا الأمر أشد عناية , إلا من صدق وصدق فصادفته العناية , فاستجاز , وطلب الإنجاز , لحفظ نسبة العلمي ,المقدم علي نسبه الجسمي, فابتدر شيخه لإجابته , إذ لاحت له منه أمارات نجابته , وأجازه بما أجيز , وأصبح بعز الإفادة عزيز , وممن اعتني , بعد ما اقتني , وقطع المفازة , فطلب الأجازة , ولدنا النبيه النبيل , والعالم النجيب الجليل , الشيخ محمد الكفراوي التلاوي بن سيد دويدار , غفر الله لنا وله وللمسلمين جميع المساوي والأوزار , بعد أن لا زمني مدة مديدة , وأخذ عني فنونا عديدة , فلما لاح لي كوكب صلاحه , وفاح لي نشر مسك فلاحه , ورأيته أهلا لتلك الصناعة , وجديرا بتعاطي هاتيك البضاعة , وقد أخذ من الفنون بأقوى طرف , وأراد الإقتداء في أخذ الأسانيد عمن سلف , فبادر لطلبه , بإعطائه بلوغ أربه , فلم أثن عنه عنان العناية , بل أجزته بما يجوز لي رواية , ويصح عني دراية , من فروع وأصول , ومنقول ومعقول , ليكون في إفادته العلوم لطالبيها علي أحسن سنن , وينتظم بصحيح مرسل درايته في عقد مسلسل الفضلاء بانتظام حسن , فلا يعضل في مقام , ولا يوضع له مقام , ليكون أيضا بذلك السند في العلم والشرف ذا غزارة وعزازة , لأن أجازتي هذه حازت من علو السند أجزل حيازة , وأجزا أجازة , إذ هي أجازة مشايخي الأعلام , أكابر الشيوخ ومشايخ الإسلام ( الأول من المشايخ الباجوري ) , كشيخي وملاذي , وقدوتي وأستاذي , البحر الزاخر , ذي القدر الفاخر , العلم الفرد , والوبل لا الثرد , بحر التحقيق , حبر التدقيق , تولي المعارف , مولي العوارف , من ضربت به الأمثال السائرة , في نثمر تأليفه الباهية الباهرة , علمه سار فهو الشمس والدنيا فلك , المورد العذب , والصدر الرحب , بعدد غلطات الأوهام , مشيد غرفات الأفهام , من لا يدرك شأوه إذا جوري , شيخ الإسلام أستاذي الشيخ إبراهيم الباجوري , قدس الله سره , وعظم فيه أجرنا وأجره , فإنه أجازني بما تجوز له روايته , وأذن لي فيما تصح عنه درايته , من فروع وأصول , ومنقول ومعقول , بل أجاز إجازة عامة أهل العصر , وذلك كان في درسه الحافل بعد العصر , وهو مجاز من شيخيه الإمامين وأستاذيه الشهيرين الهامين أحد هما واحد العصر وعلامة الأنام , زايد الفضل وشيخ مشايخ الإسلام من أصبح كل لسان من كل إنسان عليه يثني , الأستاذ الملاذ شيخ الإسلام السيد حسن القويسني , فإنه أجازه بما حواه ثبت شيخ مشايخ الإسلام , والقدم الراسخ في مقام العرفان لأهل الأقدام,البحر العذب الراوي , الأستاذ الشيخ عبد الله الشبراوي , وبجميع مروياته , ضاعف الله في حسناته , كما أجاز السيد المذكور بذلك شيخه الهمام الجد الشرعي , الأستاذ أبو هريرة دواد بن الأستاذ محمد القلعي , فكتب الشيخ أبو هريرة المذكور,علي تثبت العلامة المتقدم ذكره المشهور :

 

     بسم الله الرحمن الرحيم , وبه ثقتي , وصلي الله علي سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين وبعد :

 

     فقد أخذت العلم عن رجال صالحين منهم الشيخ أحمد السحيمي بن محمد شارح عبد السلام فقد أجازتي بضمن ما في هذا الثبت الذي أجازه به شيخه الشيخ عبد الله الشبراوي صاحب هذا الثبت. ومنهم الشيخ أحمد الملوي فقد أجازتي بجميع مروياته , ومنهم الشيخ أحمد الدمنهوري أجازتي بما في ثبته وكتب عليه أنه أجازتي بما في ضمنه , ومنهم الشيخ محمد الحفني حضرت عليه سنين كثيرة , ومنهم الشيخ أحمد البجيرمي والشيخ عيسي البراوي والشيخ حسن المدابغي والشيخ محمد المصيلحي والشيخ عبد الله الشبراوي والشيخ عطيه الأجهوري والشيخ أحمد القوصي والشيخ عمر الطحلاوي وغيرهم ممن يطول ذكره

 

     وقد أجزت بذلك السيد حسن العلوي ابن السيد درويش ابن السيد عبد الله القويسني وبجميع مروياتي راجيا من الله أن لا ينساني من صالح دعواته كتبه داود القلعي. وصلي الله علي سيدنا محمد كلما ذكرك المذكورون وغفل عن ذكره الغافلون , وثانيهما الفرد الذي ليس له في الحقيقة ثاني , ولا لعنان عنايته في ميدان أهل العرفان ثاني , فإنه جواد العلم السابق الأصم , بل بحره الزاخر الدافق الخضم , أستاذ الأساتذة ومولي الموالي , شيخ مشايخ الإسلام الفاضل الفضالي , المجاز من العلامة الأمير , بما حواه ثبته الشهير , ومن غيره من الأعلام , والأساتذة الجهابذة الكرام , وكشيخي الإمام , علامة الأنام , من سارت بفضائله سائر الركبان , وشهدت طوالع تحقيقاته من مطالع عباراته بالبيان , فهو أبو السعود , لهذا الوجود , وكشاف لثام الأفهام ولا فخر , ومفتاح أرواح استرواح عبيد العرفان ولا نشر ؛ ذو المقاصد الحسنة القوية الصادقة ؛ في كشف مواقف العقول الذكية الفائقة , وأن يفق الأنام وكان منهم , فإن المسك بعض دم الغزال , فهو للقطر القطب الذي عليه المعول , وكل مادح فيه مقصر

 

     ولو كان مدحه مطول , لا زال في معراج الدرجات العلية يرقي , أستاذي وشيخي العلامة السقا , فإنه رحمه الله أعزني , وبما حواه ثبت العلام الأمير الكبير أجازني , وقد أجازه به العلامة الأمير الصغير,عن والده الأستاذ الأمير الكبير,عن أشياخه الأفاضل , والعلماء الأوائل الأماثل , وبما حواه ثبتا العالمين , والهمامين الإمامين العلمين , صاحبي الفضل العبقري , الشهاب أحمد الملوي السقا والشهاب أحمد الجوهري , وبجميع الرويات لهما من المعقول والمنقول, كتوحيد وتفسير وحديث وفقه ونحو وأصول , كما هو مجا بذلك عن شيخه العلامة , والحبر البحر الفهامة , غاية كل  مأرب , ونهاية كل مطلب , الأستاذ الأعظم , والملاذ الأكرم , الشيخ ثعيلب عنهما عن شيوخهما الفضلاء الأئمة الفحول , المعول عليهم في الفروع والأصول , وبالكتب المأخوذة منها الأحاديث المشمولة لرسالة الفاضل , عبد الله بن سالم البصري المشهورة برسالة الأوائل ,عن شيخه ثعيلب المار,عن شيخه العلامة  الجوهري ذي الفخار , عن شيخه العلامة عبد الله بن سالم الفهامة , وكما أجازه بذلك شيخه محمد بن محمود ابن محمد بن حسين الجزايري من أكابر الحنفية , عن شيخه الشيخ أبي الحسن علي ابن عبد القادر الأمين مفتي المالكية بالجزائر المحمية , عن شيخه الجوهري الشافعي عن شيخه الأستاذ أبي العباس أحمد بن البناء عن الشيخ علي الأجهوري عن مشايخه الثلاثة شيخ الإسلام محمد الرملي الشافعي والشيخ عمر بن ألجاى الحنفي والشيخ بدر الدين الكرخي ثلاثتهم عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري. وكذا عن شيخه ابن الأمين المذكور عن شيخه أبي الحسن علي بن العربي السقاط المغربي عن شيخه محمد ابن عبد الرحمن الفاسي صاحب المنح البادية عن شيخه محمد بن عبد الكريم الجزايري عن الشيخ عبد الرحمن البهوتي الحنبلي عن شيخ الإسلام زكريا

 

     قال الشيخ محمد بن محمود الجزايري وأروي البخاري بأعلا سند يوجد في الدنيا عن شيخي ابن عبد القادر عن شيخه الجوهري عن شيخه أحمد بن البنا عن شيخه أحمد بن العجل اليمني عن يحيي بن مكرم الطبري قال : أخبرنا البرهان إبراهيم بن محمد ابن صدقة الدمشقي وغيره بروايتهم عن الشيخ عبد الرحمن بن عبد الأول الفرغاني وكان عمره مائة وأربعين سنة وأجازهم سنة عشرين وسبعمائة , وقد قرأ البخاري جميعه عن أبي عبد الرحمن محمد بن شاذ تجت الفرغاني بسماعه لجميعه علي الشيخ أبي لقمان يحيي بن عمار بن مقبل بن شاهان الختلاني وكان عمره مائة وثلاثا وأربعين سنة وقد سمع جميعه علي أبي محمد عبد الله بن يوسف الفربري , وقد توفي سنة عشرين وثلاثمائة عن الإمام الحافظ أبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري

 

     قال : فبيني وبين الإمام البخاري بهذا الإسناد عشرة رجال فتقع لي ثلاثياته بأربعة عشر فلله الحمد والمنة. وبيني وبينه من طريق البهوتي أربعة عشر رجلا , ووقع ذلك الإسناد للشيخ الأمير عن شيخه علي الصعيدي العدوي المالكي عن الشيخ محمد عقيلة المكي عن الشيخ حسن بن علي العجيمي عن الشيخ أحمد بن العجل اليمني المذكور

 

     وكما أجازه بذلك أيضا شيخه شيخ الإسلام , وملجأ الأنام , السيد حسن القويسني , ابن السيد درويش مطاوع , عن شيخه الشيخ

 

سليمان البجيرمي عن شيخه الشيخ محمد العشماوي ذي النور اللامع , عن شيخه الشيخ أبي العز العجمي الشهير , عن شيخه الشيخ محمد الشوبري ذي العلم الغزير , عن شيخه شمس الملة والدين , محمد الرملي سيد العارفين عن شيخه شيخ الإسلام , زكريا الأنصاري الهمام , عن شيخه الحافظ ابن حجر العسقلاني وأسانيده في أوائل الفتح ليس لها ثاني

 

     وكذا أجازه بذلك أيضا شيخه الشيخ حسن القويسني المتقدم أولا , عن شيخه السيد داود القلعي إمام الملا , وسنده يأتي مفصلا في أجازة السيد الذهبي , وكما أجازة بذلك شيخه الناظم بتحقيقه عقود اللآلي الأستاذ الملاذ , ذو الإفضال الفضالي

 

     وبما أجازه به مشايخه من منقول ومعقول , وكما أجازه بذلك شيخه الشيخ محمد صالح البخاري , عن شيخه رفيع الدين القندهاري عن الشريف الإدريسي الإمام العالم , عن أستاذ الأساتذة , الأستاذ عبد الله بن سالم , فكتب لي رحمه الله علي الثبت المشهور , للعلامة الأمير المذكور , ما نصه مشمولا بختمه :

 

     بسم الله الرحمن الرحيم , لك الحمد يا رب علي مرسل آلائك ومرفوعها , ولك الشكر يابر علي مسلسل نعمائك وموضوعها , بحسن الإنشا وصحيح الخبر , تجيز المستجيز وافر الهبات , وتجيز المستجير واعر العقبات , فيغدو موقوفا علي مطالعة الأثر , ما بين مؤتلف الفضل ومتفقه , ومختلف العدل ومفترقه , جيد الفكر سليم الفطر , يجتني بمنتج قياسه شريف الفوائد , ويجتبي بمنهج اقتباسه شريف العوائد , ويحلي نفيس النفوس بعقود العقايد الغرر , فإن صادفه مديد الإمداد , وصادقه مزيد الاتحاد , صفا مشربه الهنى ولا كدر , ووجد درر الجواهر ويا نعمت الوجادة , وبادر عند ذلك بالاستفادة والإفادة , وما منه أشر ولا بطر , فبذل المعروف وبدل المنكر , إذ ليس عنده إلا صحاح الجوهر , ما اعتني وما اقتني غيرها عند ما عثر , لا يزور , ولا يدلس , ولا يطهر ولا يكلس , ولا يعاني الشرر

 

     قيامن من علي هذا المنقطع الغريب , ومنحه منحة المتصل القريب , امنحني السلام في داره , ونجني من سقر , ومنك صلاة الصلوات التامة العالية , وسلسل التسليمات العامة النامية , علي سيدنا وسندنا كعبة القاصدين , من أهل البدو الحضر , ينبوع التشريعات , ومجموع التشريفات , المفضل علي المفضل علي سائر الأنواع نوع البشر , تاج الروس , وسراج النفوس , المقتبس من نوره ضياء المس ونور القمر

 

     أما بعد : فلما كان الإسناد مزية عالية , وخصوصية لهذه الأمة غالية , دون الأمم الخالية , اعتني بطلبه الأئمة النبلاء أصحاب النظر ؛ إذ الدعي غير المنسوب , والقصي غير المحسوب , وسليم البصيرة غير أعشي الفكر , وقد اقتدي بهم الهمام الكامل. والإمام الفاضل , جليل الآداب جميل السير , المحقق اللوذعي , والمدقق الألمعي , ولد الفؤاد وإنسان عين البصر , الشيخ محمد الأنبابي ( أسانيد العلامة محمد الأنبابي , جمعها مسند مصر أحمد رافع الطهطاوي في القول الإيجابي في ترجمة العلامة شمس الدين الأنبابي ) وبلغ أرابه وبلغت أرابي , دنيا وأخري بجاه خير البشر , فسألني أن أجيزه وإن لم أكن أهلا , فأجبينه وقلت مرحبا وأهلا , وأجزته كما أجازني من غير , بهذا الثبت عن سيدي محمد الأمير , عن والده الشيخ الكبير ؛ عن أشياخه كما فيه مستطر وبثبتي الشيخين الملوي والجوهري عن شيخنا ولي الله المقرب , الأستاذ الأكبر ثعيلب ؛ عنهما عن أشياخهما كما كتبه كل منهما ومطر , وبجميع المرويات , من منقولات ومقولات ، عن من ذكر وغيرهم من الأساتذة الكبر

 

     كشيخنا الشيخ محمد الجزايري الحنفي ، وشيخنا الشيخ حسن القويسني صاحب السر الصفي , وشيخنا الشيخ محمد الفضالي وأشياخ أخر

     ومن جملة ما أجيز به الكتب المثبت أوائلها برسالة الشيخ عبد الله بن سالم البصري وما حواه ثبته المعروف , عن شيخنا الجزايري عن عمه وعن الشيخ الجوهري كلاهما عن الشيخ عبد الله المذكور جوزي المعروف. وعن شيخنا ثعيلب عن شيخه الجوهري , عن الشيخ عبد الله المذكور صاحب السر السري , عن مشايخه المذكورين بثبته رحم الله الجميع وأسكنهم أحسن مقر , وختم لي وللمستجيز وجميع الإخوان بالخاتمة الحسني , وبوأنا جميعا بفضله وإحسانه المقر الأسني ، وعفا عما سلف منا وستر وغفر آمين

 

     كتبه إبراهيم السقا الشافعي بالأزهر أواخر ربيع الثاني من شهور سنة ثمانين ومائتين وألف اهـ 

 

     ثم وقد من الله علينا الكريم الباري , بالاجتماع بالشيخ محمد صالح البخاري , وذلك في منصرفه إلي الحج الشريف وأخذنا عنه بلا واسطة

 

     ومن جملة ما أخذت عنه حديث الأولية المنيف ؛ عن شيخه القندهاري عن شيخه ابن الأمين عن شيخه القاضي شمهورش ( وهو سند متكلم فيه كما لا يخفي) , عن النبي صلي الله عليه وسلم , فالحمد لله علي ما أولاه

 

     وكشيخي الهمام , الآخذ بزمام العلم وأي زمام , مركز دائرة العرفان , والمعني بنادرة هذا الزمان , صاحب العلوم اللدنية , صافي الطوية صادق النية , علم العلم الكسبي , ولسان قلم اللوح الوهبي , غاية مطلبي ومنتهي أربي , سيدي وسندي السيد مصطفي الذهبي , فقد أجازني بالكتب التي أخذت منها الأحاديث المشمولة لرسالة عبد الله بن سالم التي صارت مسانيدي المتقدمة بها موصولة , وذلك عن شيخه شيخ الإسلام القويسني عن شيخه السيد داود القلعي عن الشيخ أحمد جمعه البجيرمي عن الشيخ الاسكندراني عن الشيخ عبد الله بن سالم المذكور , عن أشياخه الموضحة المسطرة بثبته المعروف المشهور , وبجميع المرويات , جزاه الله عني أحسن الجزات

 

     وكشيخي القطب العارف بر العوارف , وبحر المعارف , التقي النقي , والولي الجلي , صاحب الصفا والوفا , قطب الأزهر الشيخ المبلط مصطفي , فقد أجازني وأعطاني أمنيتي وأماني , بإجازة ما حواه ثبت علامة الزمان , وقطب أهل العرفان الأستاذ الشنواني عن أشياخه الموضحة بثبته وبجميع مروياته , أمدنا الله بمدده , وأسكنه في أعلا غرفاته , فكتب لي علي الثبت المذكور , ضاعف الله لنا وله الأجور ما نصه :

 

     بسم الله الرحمن الرحيم حمدا لمن أنار سرائر العلماء فهم من خشيته مشفقون , وصان بصائر الأذكياء من مشاهدة الأغيار فهم عن اللغو معرضون , أطلعهم علي أسرار توحيده فهم في صلاتهم خاشعون , وأسمعهم أحاديث تمجيده فهم لأماناتهم وعهدهم راعون , وصلاة وسلاما علي واسطة كل فضل وينبوعه , وأساس كل مكون ومجموعة , سيد من قام لله وبالله ودل علي الحق وأرشد , وسند من علم وتعلم وأسس منار الهدي وشيد , مظهر الشريعة , وبرهان الحقيقة , سيدنا ومولانا محمد صلي الله وسلم عليه وعلي آله ما أجاز مجيز مجاز , وما أسند ذو سند إلي جهابذة مشايخه حقيقة أو مجاز

 

     أما بعد فقد استجازني المولي الفاضل , المجمل بفوائد الفضائل والفواضل , الزكي الألمعي , والأوحدي اللوذعي , وقاد الذهن ونقاد المسائل , الشيخ محمد الأنبابي الشافعي مذهبا الأحمدي طريقة , نفعه الله ونفع به , وجعله من أهل حزبه , ابن سيدي محمد الأنبابي الشافعي مذهبا الأحمدي طريقة عليه سحائب الرحمة والرضوان ونفعني والمسلمين ببركة آمين فقلت أمتثالا لأمره , أجزت الفاضل المذكور , ضاعف الله لنا وله الأجور , بما حواه هذا الثبت من منقول ومعقول وما هو به مسطور , وغير ذلك لأنه أهل لذلك , بل فوق ما هنا لك , وأجزته كما أنا مأذون ومجاز وإن لم أكن أهلا لأن أجيز زلا أن أجاز , ولكن أردت أن أدخل في زمرة قوله صلي الله عليه وسلم إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث وأسأله أن لا ينسانا ووالدينا ومشايخنا من دعائه المستطاب , فإن دعا المحبين بالغيب مستجاب , وأنا أسألك اللهم ياغياث المستغيثين , وملجأ ذوي الفاقات الملهوفين , يا أرحم الراحمين , أن تجعلني وإياه من العلماء العاملين , الصادقين المخلصين , المقبولين , بجاه سيد المرسلين , آمين كتبه الفقير مصطفي المبلط الشافعي مذهبا الأحمدي طريقة ختم الله له ولإخوانه بصريح الإيمان آمين اهـ وختمه بختمه

 

     وكشيخي شيخ الإسلام , وزهرة الأزهر وبهجة الأنام , ذي القدر الجليل الأوحد , والنسب الشهير الأمجد , كما قال فيه بعض واصفيه , نسب دايم الله لم يسبق ولم يلحق ولم يرمق إلي إنسان كيف وهو شيخ الإسلام ابن شيخ الإسلام ابن شيخ الإسلام , سلسلة علماء أفاضل جهابذة أعلام , من أشرقت من تحقيقاته شموس , الأستاذ الأجل السيد مصطفي العروسي , فقد أجازني بالكتب التي أخذت منها الأحاديث المشمولة لرسالة عبد الله بن سالم البصري وغبرها وهو مجاز في ذلك عن شيخه شيخ الإسلام القويسني عن شيخه السيد داود القلعي وكتب على الرسالة المذكورة ما نصه

 

     بسم الله الرحمن الرحيم حمدا لمن وفق من أحبه , وأرشد إلي حفظ السنة من أراد قربه , وصلاة وسلاما علي سيدنا محمد ومن نحي نحوه

 

     وبعد فيقول العبد الفقير , إلي مولاه اللطيف الخبير , مصطفي بن محمد العروسي الشافعي مذهبا الشاذلي عهدا الأحمدي طريقة , أنه لما كان في يوم الأحد المبارك الموافق لخامس عشر يوما من شهر شعبان المعظم من شهور عام سنة 128 ثمانين ومائتين وألف من هجرة من له الشرف سمع علي ولدي الشاب الصالح , الناجب الناجح , الأريب اللوذعي , والأديب الألمعي , الأستاذ الكامل , والفهامة الفاضل , الشيخ محمد الأنبابي الشافعي بن المرحوم الحاج محمد الأنبابي هذا الفهرست المشتملة علي أوائل الكتب الستة وأوائل غيرها مما اشتملت عليه من كتب السنة وكان ذلك بمنزلي وسألني أن أجيزه بها وبما اشتملت عليه وبجميع ما تجو لي روايته فأجبته لذلك , راجيا أن يسلك بي وبه أحسن المسالك , وأجزته بها وبغيرها مما تجو لي روايته

 

     وقد سمعت  هذه الرسالة بتمامها في الجامع الأزهر , والمعبد الأنور , مع ملامن أهل العلم النبلا , والحذاق الفضلا , من مبتدى ومتوسط علي شيخنا وأستاذنا وملاذنا علامة الوقت السيد حسن مطاوع القريسني وسمعت عليه أيضا متن صحيح البخاري وغيره من كتب السنة وسمعت عليه أيضا كتب فقه الإمام الشافعي المتداولة وسمعت عليه أيضا مختصر السنوسي في المنطق والملوي فيه ومؤلفه فيه وغير ذلك من كتب المعقول وهو قد أخذ البخاري بتمامه رواية في سبعة وخمسين مجلسا سنة 122 ألف ومائتين وعشرين مع جمع من أهل العلم علي شيخنا خاتمة المحدثين السيد داود القلعي وهو قد أخذ ذلك عن الشيخ أحمد جمعة البجيرمي. وهو علي الشيخ مصطفي الاسكندراني المعروف بابن الصباغ وهو عن الشيخ عبد الله بن سالم البصري جامع هذه الرسالة وهو عن الشيخ محمد بن علاء الدين البابلي وهو عن الشيخ سالم السنهوري وهو عن الشيخ نجم الدين الغيطي وهو عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري وهو عن ابن حجر المسقلاني وهو عن الشيخ إبراهيم بن أحمد التنوحي وهو عن الشيخ أحمد بن أبي طالب الحجار وهو عن الحسين بن المبارك الزبيدي الحنبلي وهو عن أبي الوقت عبد الأول بن عيسي بن شعيب السجزي الهروي وهو عن أبي الحسن عبد الرحمن بن محمد بن مطفر بن داود الداودي عن أبي محمد عبد الله بن أحمد السرخي عن أبي عبد الله محمد بن يوسف بن مطر بن صالح الفربري وهو عن الإمام البخاري مؤلف صحيح البخاري وسمع شيخنا السيد حسن

 

القويسني صحيح البخاري بتمامه علي أستاذنا الشيخ سليمان البيجرمي وأجازه ببقية الكتب الستة وبجميع مروياته

 

     وقد أخذ أيضا علي الأستاذ العشماوي وهو عن أبي العز العجمي وهو عن الشيخ الشوبري وهو عن الأستاذ الشيخ الرملي الصغير وهو عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري بسنده السابق وقد أخذ شيخنا القويسني أيضا البخاري بتمامه عن أستاذنا الشيخ عبد الله الشرقاوي وهو عن الأستاذ الحفني وهو عن الشيخ عيد النمرسي وهو عن الشيخ عبد الله بن سالم البصري بسنده المتقدم. وسمع بعض البخاري علي شيخنا الشيخ محمد الشنواني في زاوية الأستاذ الحفني

 

    وهو قد أخذه عن الأستاذ الخضري بسنده السابق وعن الشيخ البراوي وهو عن الشيخ الجوهري الكبير وهو عن الشيخ عبد الله بن سالم البصري السابق وقد أوصيت ولدي الشيخ محمد الأنبابي عند التوقف بمراجعة المشايخ الكملة المهرة , والكتب الصحيحة المعتمدة المحررة , وبالدعاء لي ولجميع الأمة علي الدوام , والله سبحانه وتعالي يحسن لنا البدء والختام , الفقير مصطفي محمد العروسي الشافعي عفي عنه اهـ. وختمه

 

     فهؤلاء مشايخنا الأئمة الأعلام , وساداتنا الأجلاء الكرام , الذين لذنا بجنابهم , نفعنا الله تعالي بهم , ويسر أمري وأمرك بحبهم , آمين هذا وأوصيك بالتقوى , فإنها السبب الأقوى , وأن لا تنساني من دعوانك , وحسن توجهاتك , أيدك الله بالرشاد , وأفاض عليك عيون الإمداد , وحفظك من الزلل , ووفقك لخير العمل

 

     اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة وأفضل الصلاة والسلام ، علي سيدنا ومولانا محمد الذي للرسل ختام , وآله الكرام وأصحابه الأعلام , آمين وسلام علي المرسلين , والحمد لله رب العالمين , الفقير إليه سبحانه وتعالي محمد الأنبابي الشافعي خادم العلم الشريف بالأزهر عفي عنه آمين اهـ

 

     وختمه بختمه

 

     يوم الأربعاء الموافق اثنين من شهر رجب سنة 1313 

 

                                                                                

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وبه نستعين

 

     الحمد لله الرقيب الشاهد علي ما أبلغه للغايب الشاهد ونضره بما رعاه إلي أن أداه كما وعاه بدراية مسترسلة ورواية مسلسلة والصلاة الدايمة الوصلة والسلام المستتبع كلما ذكر مثله علي السيد الصدوق والسند الصدوق الواسطة العظمي التي من ورد موردها لا يظمي وعلي آله وصحبه حملة آثاره وحزبه نقلة أخباره

 

     أما بعد فلما كان مما تناقله الأكابر وتداوله كابر عن كابر بصريح الإيراد وصحيح الإسناد وسارت به الركبان في كل زمان وتواترت وتيرته وتأثرت سيرته وتطاوله الفرقدان وتواصل به المشرقان مواصله المدد باتصال السند فإن مما ينفر منه الطبع ويأباه أن لا يعرف الإنسان أباه وبها يخرج من شر ذمة الدعاة ويدرج في زمرة الوعاه ويؤمن لفظه وخطه ويؤمل حفظه وضبطه وتثق الرواة عنه بما رواه طلب مني الإمام الكامل والهمام الفاضل اللوذعي الأريب والألمعي الأديب ولدنا الشيخ محمد الكفراوي دويدار غفر الله له جميع المساوي والأوزار أجازة ليتصل سند سادتي بسنده ولا ينفصل عن مددهم مدده فأجبنه وإن لم أكن لذلك أهلا رجاء أن ينشر العلم وأنال من الله فضلا وأنجو في القيامة مما للكاتمين من الضرر فقلت أجزته بما تجوز لي روايته وتصح عني درايته من كل حديث وأثر ومن فروع وأصول ومنقول ومعقول وفنون اللطايف والعبر كما أخذته عن الأئمة السادة والأكابر القادة مسددي العزائم في استخراج الدرر منهم

 

     أستاذنا العلامة الشيخ إبراهيم السقا عن شيخه الفهامة ثعيلب عن شيخه الشهاب أحمد الملوي وشيخه أحمد الجوهري عن شيخه عبد الله بن سالم وعن شيخه محمد ابن محمود الجزايري عن شيخه عبد القادر بن الأمين عن شيخه أحمد الجوهري عن شيخه عبد الله بن سالم المذكور وعن شيخه الشيخ محمد صالح البخاري عن شيخه رفيع الدين القندهاري عن الشريف الإدريسي عن عبد الله بن سالم وعن شيخه محمد الأمير عن والده الشيخ الكبير عن أشياخه الذين حوي ذكرهم ثبته الشهير ومنهم خاتمة المحققين أستاذنا الذهبي عن شيخه وأستاذه الشمس الأمير عن الأستاذ أبي عبد الله بدر الدين سيدي محمد الحفنى عن شيخه الشيخ محمد البديري عن شيخه ابن عبد الغني البنا النقشبندي عن شيخه الشيخ أحمد بن عجل اليمني عن شيخه الشيخ تاج الدين الهندي عن شيخه عبد الرحمن حاجي عن شيخه الحافظ علي عن شيخه الشيخ محمود استقراري ومنهم غير من ذكر رحم الله الجميع فمسانيدهم مسانيدي فما أكرمها من نسبة هذا وأوصي المجاز بالتجلي بالديانة والتحري مع الأمانة وفقه الله وإيانا لما يحب ويرضي وبالدعا لي بالعز والتقوى تحررت هذه الأجازة في يوم الاثنين سبعة عشر من شهر القعدة الحرام سنة 1322 هجرية علي صاحبها أفضل الصلاة والسلام وأزكي التحية

 

الفقير إلي الله سبحانه وتعالي عبد الرحمن الشربيني

                          

                                       خادم العلم الشريف

              ( ختم )

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

     يقول الفقير عبد الله محمد بن عامر الشبراوي الشافعي ستر الله عيبه : الحمد لله الذي به القوة والحول , ومنه المنة والطول ؛ والصلاة والسلام علي أفضل نبي مرسل , وأكرم من به إلي الرب الكريم يتوسل , وعلي آله الأطهار وصحبه الأخيار

 

     وبعد : فلما قدر المولي عز وجل بالاجتماع بأفضل وزراء الدولة الخاقانية , وأكمل فضلاء العصابة العثمانية , مجمع أزمة المعارف , وكنز دقائق اللطايف , حاكم مصر وحاميها , وكافلها وكافيها , مولانا الوزير عبد الله باشا الكيورلي ابن المرحوم الشهيد الوزير مصطفي باشا الكيورلي المغازى أسكنه الله الجنان وأفاض عليه سجال الرضوان , حين حل بالديار المصرية , وطلعت في أفقها شمس ذاته العلية سنة اثنتين وأربعين وماية وألف اجتمعت به مرارا , واقتطفت من يانع فضله ثمارا وشاهدت زواخر الفخر تتناثر من شمائله , وجواهر المجد تتفاخر بالاندراج في سلك فضائله ,

     وقد مدحه أفاضل مصر وشعراؤها بقصائد طنانة منها قصيدة جاءت بيت تاريخها :

 

تأمل قدرة المولي وأرخ        لقد سعدت بعبد الله مصر سنة 1142

 

     وطالما شاركته في مطالعة كتب جمة , وطارحته في مباحث مهمة , ثم في بعض المجالس تذاكرنا من أدركناه من مشايخنا وأفاضل عصرنا , فمن لطفه وتواضعه طلب الأجازة بما قرأه علي الفقير من كتب الحديث وغيره وما رواه , وبيان من أدركته من الشيوخ والرواة وكتابة السند علي النمط المعتاد , وإيضاح ما رويته عن الأئمة الأمجاد فلم أستطع له ردا , ولم أجد من امتثال أمره بدا

 

     هذا وقد أخذ الأكابر عن الأصاغر وذلك معدود من المفاخر , لما فيه من حفظ سلسلة السند الألمعي , وبيان آباء التعليم الذي بهم

يتميز النسيب من الدعي , فإن الإسناد من خصوصيات هذه الأمة , وهو سنة أكيدة مهمة

 

     وفي صحيح مسلم عن ابن المبارك : لولا الإسناد لقال من شاء ما شاء , وشيوخ المرء آباؤه في الدين , ووصله بينه وبين رب العالمين , فأقول وعلي الله توكلت وإن لم أكن لهذا الغرض تأهلت : قد قرأ مولانا الوزير المذكور علي وأنا أسمع جملة من صحيح الإمام أبي عبد الله البخاري , وجملة من صحيح الإمام أبي الحسين مسلم القشيري النيسابوري , وجملة من سنن أبي داود السجستاني , وجملة من سنن ابن ماجه القزويني , وجملة من سنن النسائي الصغرى , وجملة من جامع الترمذي وجملة من شمائله وجملة من موطأ الإمام مالك وجملة من شفاء القاضي عياض وجملة من الجامع الصغير للحافظ أبي الفضل عبد الرحمن السيوطي , وجملة من ألفية الإمام العراقي في مصطلح الحديث وشرحها لشيخ الإسلام زكريا ؛ وجملة من شرح جوهرة التوحيد لابن الماظم ؛ وجملة من تفسير القاضي البيضاوي ؛ كل ذلك بحضور جمع من أفاضل حاشيته وأماثل طائفته مع البحث الرقيق والفهم الأنيق

 

     وقد استخرت الله سبحانه وتعالي وأجزته بما قرأه علي من ذلك وما سمعه مني وبباقي تلك الكتب وبجميع ما تجوز لي وعني روايته مما قرأته علي الأشياخ أو سمعته منهم أو رويته عنهم , بإجازة خاصة أو عامة بشرطه المعتبر عند أهل الأثر مع الوصية بالتقوى في السر والنجوى , وأن لا ينساني من صالح دعوانه في خلواته وجلواته

 

     هذا وقد أدركت بحمد الله أئمة جهابذة وأفاضل أساتذة , وها أنا أسرد عليك من أقمارهم البدور , وإلي الله ترجع الأمور

     الأول : فمن دخلت في عموم إجازته وعادت علي بركة مجالسته شيخنا علامة عصره وقطب مصره , الشيخ محمد الخرشي المالكي شارح مختصر خليل أجازني من الحاضرين عموما سنة ألف ومائة وهي سنة وفاته , بصحيح البخاري وبقية الكتب الستة بحق روايته لذلك عن والده وبحق أخذه لها عن البرهان إبراهيم بن حسن اللقاني المالكي ناظم جوهرة التوحيد كلاهما عن الشيخ سالم السنهوري عن النجم محمد الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني بسنده الآتي  

 

     الثاني : ممن أخذت عنهم شيخنا الشيخ خليل بن الشيخ إبراهيم اللقاني المذكور عمتني أجازته وشرفتني مجالسته أجازني بصحيح البخاري عموما بحق روايته له عن أئمة كثرين منهم والده المذكور عن الشمس محمد الرملي شارح المنهاج ابن الشهاب أحمد بن حمزة الرملي عن شي الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ أحمد بن علي ابن حجر العسقلاني بسنده الذي ذكره في أول شرحه فتح الباري قال فيه :

 

     أخبرنا الشيخ أبو إسحاق بن أحمد بن عبد الواحد التنوخي قال أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن أبي بكر محمد بن يحيي الزبيدي بفتح الزاي قال أخبرنا أبو الوقت عبد الأول بن عيسي بن شعيب بن إسحق بن إبراهيم السجزي الصوفي قراءة عليه وأنا أسمع وذلك في بعض شوال وذي القعدة سنة اثنتين وخمسين وخمسمائة قيل له أخبركم الشيخ الإمام جمال الإسلام أبو الحسن بن محمد بن المظفر بن محمد ابن داود بن أحمد بن معاذ بن سهل بن الحكم الدودي قراءة عليه بمنزلة في ذي القعدة سنة خمس وستين وأربعمائة وأنت تسمع ؟ فأقر به وقال نعم

 

     قال : أخبرنا الإمام أبو محمد عبد الله بن أحمد حمرية ( هذا خطأ ، والصواب : حموية كما سيأتي ) بفتح الحاء المهملة وضم الميم المشددة

وكسر الراء المخففة وبعدها تحتية مشددة ابن أحمد بن يوسف بن أعين السرخسى قراءة عليه في صفر سنة إحدى وثمانين وثلاثمائة

قال : أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يوسف بن مطر بن صالح الفربري في سنة ست عشرة وثلاثمائة قال أخبرنا أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة بن بردزبة الجعفي مولاهم البخاري مرتين في سنة ثمان وأربعين واثنتين وخمسين ومائتين قال باب كيف كان بدء الوحي إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم إلي آخر الكتاب

 

     قال سيخنا خليل المذكور رحمه الله وأخذت الفنون من الحديث وغيره عن أئمة أعيان منهم والدي البرهان والعلامة النور علي بن محمد الأجهوري وأخواي الشيخ عبد السلام والشيخ محمد اللقانيان والشيخ محمد الشبراملسي والشيخ عبد الله والد أخينا الشيخ محمد الخرشي المالكيون والشيخ الإمام الحافظ محمد البابلي والشيخ سلطان المزاحي والشيخ علي الشبراوي والشيخ علي الشبراملسي شهاب الدين القليوبي والشيخ عبد الجواد الجنبلاطي والشيخ يسن العليمي الشامي والشيخ أحمد الدواخلي والشيخ محمود الشوبري والشيخ علي الحلبي صاحب السيرة الشافعيون , والشيخ علي النبتيني والشيخ أحمد الشوبري الحنفيان وغيرهم من أئمة كثيرين أضربنا عنهم اختصارا

 

     الثالث : ممن أخذت عنهم شيخنا الشهاب أحمد بن محمد الخليفي الشافعي أخذت عنه صحيح البخاري البعض سماعا والباقي كبقية الكتب الستة إجازة وقرأت عليه جملة صالحة من مؤلفات الجلال السيوطي كالجامع الصغير وغيره مع ملازمتي له المدة المديدة والسنين العديدة في إقرائه الكتب المشهورة المتداولة بين أبناء العصر من العلوم الفقهية والحديثية وغيرهما

     قال رحمه الله : قرأت علي شيخنا الشمس محمد بن داود بن سليمان العناني حصة من أول البخاري وحصة من أول الشفا للقاضي عياض وأجازني بالباقي

 

     قال رحمه الله : وقد أخذت مؤلفات الحافظ جلال الدين السيوطي قراءة وإجازة عن الشمس العناني المذكور عن الحلبي صاحب السيرة عن البرهان إبراهيم عن عبد الرحمن العلقمي عن أخيه الشمس محمد العلقمي صاحب الحاشية علي الجامع الصغير عن مؤلفها الحافظ أبي الفضل عبد الرحمن بن أب بكر السيوطي الشافعي

 

     قال النور الحلبي : وأخذت الجامع الصغير أيضا عن النور علي الزيادي عن السيد الشريف يوسف الأرميوني المالكي إمام المدرسة الكاملية عن مؤلفه الجلال

 

     قال الحلبي : وأخذته أيضا عن الشيخ عبد الله الشنشوري عن والده الشيخ بهاء الدين الشنشوري عن مؤلفه قال وقد أخذت صحيح البخاري أيضا عن النور الحلبي عن الشمس محمد بن أحمد الرملي عن والده عن شيخ الإسلام زكريا عن الحافظ ابن حجر بسنده السابق

 

     قال العناني : وقد أخذت البخاري والشفا أيضا عن الشهاب أحمد بن محمد المقري بفتح الميم والقاف المشددة المغربي صاحب تاريخ الأندلس حضرت درسه في البخاري من أوله إلي التفسير ثم توفي بمصر بعد رجوعه من بلاد الشام والأرض المقدسة سنة إحدى وأربعين وألف وهي السنة التي توفي فيها البرهان إبراهيم اللقاني ناظم الجوهرة كما يأتي في الوفيات

 

     قال العناني : قد أخذ شيخنا المقري صحيح البخاري والشفا عن أئمة أعلام أما البخاري فمن عمه الشيخ سعيد الشهير بالكفيف عن الإمام محمد بن يوسف السنوسي بسنده ، وأما الشفا فمن عمه سعيد عن التنسي عن أحمد بن مرزوق عن أبي حيان عن جعفر بن الزبير عن أبي الربيع عن الغافقي عن مؤلفه القاضي عياض

 

     قال العناني : وأخذت الشفا أيضا عن شارحه المتأخر أحمد الخفاجى عن والده محمد الخفاجى عن الشهاب أحمد بن حجر المكي

 

     قال العناني : وأخذت المشهور من كتب الحديث كالبخاري ، والشفا وغيرهما إجازة ورواية عن البرهان إبراهيم اللقاني المالكي حضرته في نصف البخاري الأول برهة من الزمان إلي أن توفي منصرف من الحج كما سبق وهو يرويه عن أبي النجا سالم السنهوري عن النجم محمد بن أحمد الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا عن الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني بسنده السابق

 

     قال شيخنا الخليفي وقد أخذ شيخنا العناني وشيخنا الشهاب أحمد البشبيشي كتب الحديث المشهورة عن الحافظ أبي عبد الله محمد بن علاء الدين البابلي الشافعي عن أبي النجا سالم السنهوري بهذا السند المذكور

 

     قال شيخنا الخليفي : وأخذت أيضا الكثير من فن الحديث ومصطلحه عن الشيخ الإمام جمال الدين منصور الطوخي والشهاب أحمد بن عبد اللطيف البشبيشي كلاهما عن الشيخ سلطان بن أحمد بن سلام المزاحي عن النور علي بن يحيي الزيادي والشيخ سالم الشبشيري

 

     أما الشبشيري فعن الشمس محمد الخطيب الشربينى عن الشهاب أحمد الرملي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري

 

     وأما الزيادي فعن الشيخ الإمام عميرة البرلسي عن شيخ الإسلام زكريا وكذلك أخذ شيخنا أحمد البشبيشي عن الشبراملسي عن الزيادي بهذا السند قلت : وأخذت أيضا عن شيخنا الشهاب الخليفي الحديث المسلسل بالأولية

     قال رحمه الله تعالي : أخذته عن الشمس محمد العناني عن النور علي الحلبي صاحب السيرة عن الجمال عبد الله بن الإمام بهاء الدين الشنشوري

 

     قال الحلبي : وهو أول حديث أخذته عنه بدار الحديث أعني المدرسة الكاملية يوم ختمه بها لقراءة رياض الصالحين ، وذلك سنة تسع وتسعين وتسعمائة ، وذلك سنة وفاته قال وهو أول حديث سمعته من حافظ عصره الشيخ فخر الدين عثمان بن محمد بن عثمان بن ناصر الدين الديمي

 

     قال وهو أول حديث سمعته من لفظ جماعة من المشايخ منهم الحافظ أحمد بن علي بن محمد بن حجر العسقلاني قال برواية شيخي حافظ عصره الزين أبو الفضل عبد الرحيم بن الحسين العراقي وهو أول حديث سمعته منه من لفظه وحفظه قال حدثنا محمد بن محمد الميدومي عن عبد اللطيف بن عبد المنعم الحراني عن أبي الفرج عبد الرحمن بن علي البكري الشهير بابن الجوزي قال حدثنا أبو سعيد إسماعيل بن صالح أحمد بن عبد الملك النيسابوري المؤذن قال حدثنا والدي أبو صالح أحمد النيسابوري المؤذن وهو أول حديث سمعته منه قال حدثنا أبو طاهر محمد بن محمد ابن محسن الزيادي وهو أول حديث سمعته منه قال حدثنا أبو حامد أحمد بن محمد ابن يحيي بن بلال البزاز وهو أول حديث سمعته منه قال حدثنا عبد الرحمن بن بشر ابن الحكم العبدي النيسابوري وهو أول حديث سمعته منه قال حدثنا سفيان بن عيينة وهو أول حديث سمعته من سفيان عن عمر بن دينار عن أبي قابوس مولي عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء "

 

     قال شيخ الإسلام زكريا هذا حديث حسن أخرجه الإمام أحمد وكذا الحميدي في مسنديهما عن سفيان بن عيينة وأبو داود في سننه

 

عن مسدد والترمذي في جامعة عن محمد بن أبي عمرو العدني كلاهما عن ابن عيينة وقال الترمذي أنه حسن صحيح وكذا صححه الحاكم وهو كذلك باعتبار ماله من المتابعات والشواهد أهـ

 

     قلت وأخذت عن شيخنا الخليفي أيضا شمائل الترمذي عن الشمس محمد العناني عن النور علي الحلبي الشافعي قال الحلبي حضرت غالبها علي العلامة عبد الله النحريري الحنفي والشيخ شمس الدين محمد الوسيمي كلاهما عن النجم الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا بسنده الآتي

 

     قال الحلبي وأرويها أيضا بالأجازة العامة عن الشمس محمد الرملي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ أحمد بن علي بن محمد بن حجر العسقلاني عن أبي إسحاق البعلي عن علي بن محمد البندينجي عن أبي محمد عبد الخالق بن الأنجب عن الكروخي عن محمود بن القاسم الأزدي عن أبي محمد عبد الجبار المروزي عن أبي العباس محمد بن أحمد بن محبوب عن مؤلفه الإمام الحافظ أبي عيسي محمد بن عيسي بن سورة الترمذي رضي الله عنه

 

     قلت وأروي الشمائل أيضا عن شيخنا الخليفي المذكور من طريق أخري عن الشهاب أحمد البشبيشي عن الشيخ سلطان المزاحي عن أبي النجا سالم السنهوري عن النجم الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الشيخ أبي الفتح المدني عن أبي الفضل عبد الرحيم بن الحسين العراقي عن شيخه عبد الله بن الخباري عن الشيخ أحمد بن عبد الدايم عن الشيخ أبي شجاع البسطامي عن الشيخ أبي القاسم الخزاعي قال أخبرنا الشيخ أبو سعيد الهيثم بن كليب الشاشي قال أخبرنا الحافظ أبو عيسي محمد الترمذي 

 

 

     قلت : وأخذت عن شيخنا الخليفي المذكور ألفية المصطلح للحافظ العراقي وشرحها لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري

 

     قال رحمه الله سمعتها عن الشيخ شهاب الدين أحمد بن عبد اللطيف البشبيشي عن النور علي الشبراملسي عن البرهان اللقاني عن أبي النجا سالم السنهوري عن النجم الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري بروايته لألفية المصطلح عن حافظ العصر أحمد بن حجر العسقلاني عن مؤلفها ناظمها الحافظ أبي الفضل عبد الرحيم ابن الحسين العراقي الشافعي قلت :

 

     وقد أخذت عن شيخنا أحمد الخليفي المذكور فقه الإمام أبي عبد الله محمد بن إدريس الشافعي بسماع كتبه المتداولة الآن

 

     قال رحمه الله أخذته من أئمة أعيان كالشمس العناني والجمال منصور الطوخي والشهاب أحمد البشبيشي أما العناني فعن النور أحمد علي الحلبي عن الشمس الرملي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري وأما الطوخي فعن الشمس محمد الشوبري عن الشمس الرملي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري وأما البشبيشي فعن الشيخ سلطان بن أحمد المزاجي عن النور علي بن يحيي الزيادي عن الشهاب أحمد بن حمزة الرملي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري وقد أخذ شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ أحمد بن حجر والمحقق الجلال المحلي والشيخ جلال الدين البلقيني وأخذ الثلاثة عن الحافظ أبي الفضل عبد الرحيم بن الحسين العراقي عن الإمام علاء الدين ابن العطار عن محرر المذهب الشيخ محيي الدين النواوي عن الكمال سلار الأردبيلي عن الشيخ محمد بن محمد صاحب الشامل الصغير عن الشيخ عبد الرحمن القزويني صاحب الحاوي عن أبي القاسم عبد الكريم الرافعي شيخ المذهب عن الشيخ أبي الفضل عن الشيخ محمد بن يحيي عن حجة الإسلام الغزالي عن إمام الحرمين أبي المعالي عبد الملك بن عبد الله عن والده أبي محمد

 

عبد الله الجويني عن أبي بكر القفال المروزي الصغير إمام طريق الخراسانيين عن أبي زيد المروزي عن أبي إسحاق المروزي عن أبي العباس بن سريج عن أبي سعيد الأنماطي عن إبراهيم بن إسماعيل بن يحيي المزني عن الإمام المجتهد أبي عبد الله محمد بن إدريس الشافعي رضي الله عنه قلت وقد أخذت الفقه أيضا من طريق أخري عن شيخنا الخليفي المذكور عن الطوخي عن الشوبري عن الرملي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ ابن حجر عن البرهان إبراهيم بن موسي الأنباسي وعن العلامة سراج الدين عمر بن علي بن أحمد ابن الملقن كلاهما عن العلامة عبد الرحيم بن علي الأسنوي القرشي صاحب المهمات عن تقي الدين علي السبكي بن عبد الكافي السبكي عن والده القاضي عبد الكافي السبكي والنجم أحمد بن محمد بن علي الأنصاري النجاري بالجيم المصري الشهير بابن الرفعة كلاهما عن الشيخ جعفر بن يحيي الرمنتي وأخذ ابن الرفعة أيضا عن القاضي تقي الدين محمد بن علي بن دقيق العيد عن سلطان العلماء عز الدين بن عبد السلام الدمشقي ثم المصري عن فخر الدين عبد الرحمن بن محمد بن عساكر عن أبي المعالي مسعود ابن محمد النيسابوري عن عمر بن إسماعيل الأمغاني عن محمد بن محمد الغزالي عن إمام الحرمين عبد الملك بن عبد الله عن أبيه أبي محمد عبد الله الجويني عن أبي بكر عبد الله بن أحمد القفال الصغير المروزي شيخ طائفة الخراسانيين وهو الذي كان أول عمره يعمل الأقفال حتى برع فيها جدا وضربت صنعته بالأمثال فلما أتت عليه ثلاثون سنة اشتغل بالعلوم حتى صار شيخ الناس عن أبي زيد محمد المروزي عن أبي إسحاق إبراهيم المروزي عن أبي العباس أحمد بن عمر بن سريج عن أبي القاسم عثمان بن سعيد بن بشار الأحوال الأنماطي عن إسماعيل بن يحيي المزني عن أبي عبد الله محمد بن إدريس الشافعي عن مسلم بن خالد الزنجي مفتي مكة عن عبد الله بن جريج عن عطاء بن رباح عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم عن جبريل عليه السلام

  

     ولما انتقل الشافعي رضي الله عنه إلي المدينة المنورة علي صاحبها أفضل الصلاة والسلام أخذ عن الإمام مالك بن الأصبحي عن الإمام نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم عن جبريل عليه السلام عن الله سبحانه وتعالي

 

     قلت وأخذت عن شيخنا الخليفي أيضا مؤلفات الإمام أبي عبد الله محمد بن مالك الطائي كالألفية والتسهيل وغيرهما قراءة مكررة في سنين متعددة مع شروحها وحواشيها للنور الأشموني والبدر بن الناظم وابن عقيل وحاشية شيخ الإسلام زكريا علي شرح ابن الناظم وحاشية الشهاب أحمد بن قاسم العبادي علي الأشموني

 

     قال رحمه الله تعالي : قرأت ذلك علي الشهاب أحمد بن عبد اللطيف البشبيشي عن الشمس محمد البابلي عن الشهاب أحمد السنهوري عن العلامة ابن حجر الهيتمي نزيل مكة المشرفة عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن العلم صالح بن السراج البلقيني عن أبي إسحاق إبراهيم التنوخي عن الشهاب محمود بن سلمان عن مؤلفها أبي عبد الله محمد بن مالك

 

     قلت : وأخذت عن شيخنا الخليفي أيضا مؤلفات العلامة عبد الله بن يوسف بن هشام كالمغني والشذور والقطر وغيرهما عن الشهاب البشبيشي عن البابلي عن الشيخ أبي بكر الشنواني عن الجمال يوسف ابن شيخ الإسلام زكريا عن والده عن الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني عن المحب محمد بن عبد الله بن يوسف عن والده عبد الله ابن يوسف بن هشام رحمه الله تعالي

 

     قلت : وأخذت عن شيخنا الخليفي أيضا المقدمة الأجرومية عن الشمس محمد العناني عن النور الحلبي عن الشمس محمد الرملي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن محمد بن إسماعيل الراعي الأندلسي عن محمد بن عبد الملك الغرناطي عن أبي جعفر الخطيب عن محمد بن إبراهيم الحضرمي عن مؤلفها أبي عبد الله محمد ابن

داود الصنهاجي الشهير بابن آجروم بفتح الهمزة وضم الجيم وضم الراء المشددة ومعناه بلغة البربرية الفقير الصوفي

 

     الرابع : ممن أخذت عنهم شيخنا خاتمة الحفاظ الشيخ الشبراوي محمد الزرقاني المالكي شارح الموطأ والمواهب نجل العلامة الشيخ عبد الباقي الزرقاني المالكي شارح مختصر خليل أخذت عنه البخاري وبقية الكتب الستة والمواهب اللدنية وموطأ الإمام مالك بن أنس سماعا للبعض وأجازة للباقي

 

     قال رحمه الله تعالي أما صحيح البخاري فقد أخبرنا به علامة الوقت الشيخ الإمام نور الدين علي الشبراملسي الشافعي دراية لجملة منه كثيرة بمدرسة أو مجاي ورواية لجملة منه أكثر بجامع المغاربة قراءة عليه وأنا أسمع وأجازة لباقية قال أخبرنا الشيخ محيي الدين بن ولي الدين بن جمال الدين عن جده جمال الدين يوسف بن زكريا الأنصاري عن الحافظ جلال الدين السيوطي عن جلال الدين القمصي عن أبي الحسن الدمشقي قال أخبرتنا وزيرة بنت عمر بن سعد التنوخية قالت أخبرنا أبو عبد الله ابن الحسن بن المبارك الزبيدي بفتح الزاي الحنبلي عن أبي الوقت عبد الأول بن عيسي السجزي الهروي عن أبي الحسن عبد الرحمن بن محمد الداودي عن أبي محمد عبد الله بن حموية السرخسي عن محمد بن يوسف بن مطر الفربري قال حدثنا الإمام الحجة أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة البخاري الجعفي مولاهم مرة ببخارى ومرة بفدبر بفتح الفاء وكسرها قرية قريبة من بخارى

 

     قال : وأما صحيح مسلم فقد أخبرني به حافظ العصر أبو عبد الله محمد بن علاء الدين البابلي الشافعي عن أبي النجا سالم السنهوري المالكي عن أبي الأشراف نجم الدين محمد بن الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ أحمد بن علي ابن حجر العسقلاني قال حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد بن عبد الواحد التنوخي عن أبي الفضل سليمان بن حمزة عن أبي الحسين علي بن

الحسين عن الحافظ أبي الفضل محمد بن ناصر عن أبي القاسم عبد الرحمن بن منده عن أبي بكر محمد بن عبد الله الجوزقي عن مكي بن عبد الله النيسابوري عن مؤلفه الحافظ أبي الحسين مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري

 

     قال الحافظ ابن حجر : هذا السند في غاية العلو ، وهو جمعيه بالأجازات

 

     قال شيخنا الزرقاني : وأما كتاب السنن لأبي داود فقد أخبرنا به الشيخ الوالد عن العلامة النور علي بن أحمد الأجهوري عن الفقيه محمد بن أحمد الرملي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني عن أبي علي محمد المعروف بالمطرز عن أبي المحاسن يوسف بن علي الحنفي عن الحافظ عبد العظيم المنذري عن أبي حفص عمر بن طبرزد البغدادي عن أبي الوليد إبراهيم بن محمد الكرخي عن الحافظ أبي بكر أحمد بن ثابت الخطيب عن القاسم بن جعفر الهاشمي عن أبي علي محمد بن أحمد اللؤلؤي قال أخبرنا أبو داود سليمان بن الأشعث السجستاني الأزدي  

 

     قال شيخنا الزرقاني : وأما جامع الترمذي وشمائله فقد أخبرنا بهما الحافظ أبو عبد الله محمد البابلي الشافعي عن أبي النجا سالم بن محمد السنهوري المالكي عن النجم محمد الغيطي الشافعي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري قال أخبرنا بهما الحافظ أحمد ابن علي بن حجر العسقلاني قال أخبرنا بهما أبو إسحاق إبراهيم البعلي أخبرنا علي بن محمد البندينجي أخبرنا أبو منصور محمد بن علي القري البغدادي أخبرنا عبد العزيز ابن الأخضر أخبرنا أبو الفتح عبد الملك الكروخي أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد ابن محبوب قال أخبرنا بهما مؤلفها الحافظ أبو عيسي محمد بن عيسي بن سورة الترمذي

 

     قال شيخنا الزرقاني : وأما سنن النسائي فعن الشمس البابلي أيضا عن الإمام أحمد ابن خليل السبكي عن النجم الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني قال أخبرنا التنوخي قال أخبرنا أيوب بن نعمة البالسي أخبرنا أبو عمرو عثمان بن علي المعروف بخطيب القرافة أخبرنا الحافظ أبو الطاهر أحمد بن محمد السلفي أخبرنا طاهر بن محمد بن طاهر المقدسي أخبرنا أبو محمد الدوني أخبرنا أبو نصر أحمد بن الحسن الكسار أخبرنا الحافظ أبو بكر أحمد بن محمد الشهير بابن السني أخبرنا أبو عبد الرحمن أحمد بن علي بن شعيب النسائي ثم المصري

 

     قال شيخنا الزرقاني : وأما سنن ابن ماجه فبهذا السند أيضا إلي الحافظ ابن حجر قال : أخبرنا أحمد بن عمر البغدادي أخبرنا الحافظ يوسف المزي عن عبد الخالق بن عبد الله بن علوان عن الإمام موفق الدين قدامة عن الإمام طاهر المقدسي عن أبي منصور محمد بن الحسن القزويني عن القاسم بن أبي المنذر الخطيب عن أبي الحسن علي بن إبراهيم القطان قال أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني المعروف محمد المذكور بابن ماجه بالهاء الساكنة وصار وقفا وهو اسم أعجمي لقب ليزيد والد المؤلف لا أنه جد للمؤلف كما قد يتوهم ، قاله في القاموس

 

     قال شيخنا الزرقاني : وأما موطأ الإمام مالك بن أنس رضي الله عنه فعن حافظ عصره الشمس البابلي الشافعي عن الزين عبد الرؤوف المناوي شارح الجامع الصغير عن النجم محمد بن أحمد الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن أبي الفضل أحمد بن حجر العسقلاني عن مريم بنت أحمد بن الأذرعي قراءة عليهما ببعضه وأجازة لسائرة بأجازتها من يونس بن إبراهيم المدلوس إن لم يكن سماعا من أبي الحسين بن المقري عن الحافظ أبي الفضل بن

ناصر عن أبي القاسم بن منده عن أبي علي زاهر بن أحمد السرخسي عن أبي إسحاق إبراهيم بن عبد الصمد الهاشمي قال أخبرنا أبو مصب الزهري قال أخبرنا الإمام مالك بن أنس رضي الله عنه فذكره

 

     قال شيخنا الزرقاني : وأخبرنا أيضا بالموطأ الشيخ الإمام الوالد عن النور علي الأجهوري المالكي عن الفقيه محمد بن أحمد الرملي الشافعي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني قال : قرأته عليه متصلا بالسماع ليس في الطريق أجازة علي أبي إسحق التنوخي بالقاهرة عن محمد بن جابر ابن محمد القيسي الوادآشي عن أبي محمد عبد الله بن محمد بن هارون الطائي القرطبي عن أحمد بن يزيد بن أحمد بن تقي عن محمد بن عبد الحق الخزرجي عن أبي عبد الله محمد بن فرج الفقيه مولي ابن الطلاع عن يونس عبد الله بن مغيث الصفار عن أبي عيسي يحيي بن عبد الله بن يحيي بن يحيي عن عم أبيه عبد الله عن أبيه يحيي بن يحيي الليثي مولاهم الأندلسي عن إمام الأئمة مالك بن أنس سوي ما فاته سماعه عن مالك أو شك فيه وهو ورقة من آخر باب الاعتكاف رواه عن زياد بن عبد الرحمن المعروف بشبطون بموحدة عن مالك وكان يحيي سمع الموطأ منه قبل رحلته إلي مالك

 

     قال الحافظ ابن حجر وأخبرنا التنوخي عن أبي محمد بن أبي غالب أجازة عن أبي الحسن ابن المقير مشافهة عن أبي الفضل بن ناصر عن أبي عبد الله الحميدي عن ابن عبد البر عن سعيد بن نصر عن قاسم بن أصبغ عن محمد بن وضاح عن يحيي بن يحيي عن مالك ويحيي الأندلسي هذا لا رواية له في شيء من الكتب الستة وروي الموطأ أيضا عن مالك يحيي بن يحيي التميمي النيسابوري شيخ الشيخين وغيرهما وهو المروي عنه في الكتب الستة ومن لا خبرة له يلتبس عليه هذا بذاك 

  

     قال شيخنا الزرقاني : وأما المواهب اللدنية فعن العلامة النور الشبراملسي دراية ورواية عن أحمد بن خليل السبكي عن الشريف

 

يوسف الأرميوني عن مؤلفها الشهاب أحمد بن محمد القسطلاني شارح صحيح البخاري

 

     قلت وأخذت عن شيخنا الزرقاني أيضا الحديث المسلسل بالأوليه سماعا من لفظه بمنزله المبارك بظاهر المدرسة المؤيدية الكائنة بباب زويلة بالقاهرة وكان ذلك يوم الجمعة حادي عشر شوال سنة ثلاث عشرة ومائة وألف بحضور جمع من الأفاضل منهم شيخنا الشهاب الخليفي السابق وهو أول حديث سمعته منه قال رحمه الله أخبرنا الشيخ الإمام الوالد والشيخ علي الشبراملي وهو أول حديث سمعته منهما في مجلسين متفرقين قالا جميعة أخبرنا شيخ الشيوخ النور علي الأجهوري ، وهو أول حديث سمعناه منه وقال : في رواته كذلك إلي ابن عيينة قال أخبرناه به جمع منهم البدر القرافي عن النجم الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني عن الحافظ عبد الرحيم العراقي عن محمد بن محمد الميدومي عن عبد اللطيف بن عبد المنعم الحراني عن أبي الفرج عبد الرحمن بن علي البكري الشهير بابن الجوزي عن إسماعيل بن أبي صالح أحمد بن عبد الملك النيسابوري المؤذن عن أبيه عن محمد بن محمد الزيادي ، عن أحمد بن محمد بن بلال البزار عن عبد الرحمن بن بشر بن الحكم العبدي قال أخبرنا سفيان بن عيينه وهو أول حديث سمعته منه وإلي هنا انتهي تسلسلة علي الصواب لأن سفيان إنما قال عن  عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال الراحمون يرحمهم الرحمن تبارك وتعالي أرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء أخرجه بلا تسلسل أبو داود والترمذي وقال حسن صحيح وأخذت عن شيخنا الزرقاني أيضا الحديث المسلسل بالفقهاء عن الحافظ محمد البابلي عن أبى النجا سالم السنهوري عن النجم محمد الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ أحمد بن حجر عن أبي بكر عبد العزيز بن محمد بن إبراهيم بن جماعة عن جده محمد بن إبراهيم بن جماعة عن أبي حفص عمر

 

السبكي المالكي سماعا عن الحافظ أبي الحسن علي الطبراني ببغداد من لفظة عن إمام الحرمين عبد الملك بن أبي محمد عبد الله بن يوسف الجويني عن القاضي أبي بكر أحمد بن الحسين الجيزى ، عن أبي العباس محمد بن يعقوب الأصم عن الربيع بن سليمان قال حدثنا الشافعي عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلي الله عليه وسلم قال المتبايعان كل واحد منهما علي صاحبه بالخيار ما لم يتفرقا إلا بيع الخيار ورجال السند إلي الشافعي كلهم شافعية إلا شيخ شيخنا البابلي والاثنين بعد البدر بن جماعة كذا قال شيخنا الزرقاني قلت : وشيخنا أيضا وأخذت عن شيخنا الزرقاني أيضا الجامع الصغير أجازة عن الحافظ محمد البابلي أجازة أيضا قال أخبرنا به أبو النجا سالم السنهوري عن الشمس محمد العلقمي صاحب الحاشية عليه عن مؤلفه الحافظ أبي الفضل جلال الدين أبي بكر السيوطي

 

     الخامس : ممن أخذت عنهم شيخنا الجمال صالح بن علي الحنبلي سمعت منه جملة من صحيح البخاري والشمائل وأجازني بهما بحق روايته لهما عن جدي الشيخ عامر الشبراوي الشافعي عن أبي النجا سالم السنهوري عن النجم محمد الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري أما البخاري فعن الحافظ أحمد بن حجر بسنده المذكور في أول شرحه فتح الباري وأما شمائل الترمذي فعن الشيخ أبي الفتح المدني عن الشيخ أبي الفضل العراقي عن عبد الله بن الخباز عن أحمد بن عبد الدائم عن أبي شجاع البسطامي عن أبي القاسم البلخي عن أبي القاسم الخزاعي قال أخبرنا الشيخ أبو سعيد الهيثم بن كليب الشاشي قال أخبرنا الحافظ أبو عيسي محمد الترمذي قال باب ما جاء في خلق رسول الله صلي الله عليه وسلم

 

السادس : ممن أخذت عنهم سماعا وقراءة وأجازة شيخنا الشيخ عبد الله بن سالم البصري نزيل مكة المشرفة قرأت عليه ثلاثيات البخاري وجملة صالحة منه بمنزله بمكة وأجازني به وكتب لي ذلك بخطه بحق روايته عن الحافظ أبي عبد الله محمد البابلي الشافعي عن الشيخ سالم السنهوري عن النجم الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ أحمد بن حجر عن التنوخي عن الحجار عن الزبيدي بفتح الزاي عن السجزي عن الداودي عن السرخسي عن الفربري عن أبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري رضي الله عنه وأجازني شيخنا البصري بصحيح مسلم بالسند السابق إلي شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن أبي النعيم بفتح النون رضوان بن محمد العقبي عن أبي الطاهر محمد بن محمد بن عبد الطيف بن الكويك عن أبي الفرج عبد الرحمن ابن عبد الحميد بن عبد الهادي الحنبلي عن أبي العباس أحمد بن عبد الدايم النابلسي عن محمد بن علي بن صدقة الحراني عن فقيه الحرم أبي عبد الله محمد بن الفضل بن أحمد الفراوي عن أبي الحسين عبد الغافر بن محمد الفارسي عن أبي أحمد محمد بن عيسي الجلودي بضم الجيم النيسابوري عن إبراهيم بن محمد بن سفيان عن مؤلفه أبي الحسين مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري

 

     وأجازني أيضا شيخنا البصري بالحديث المسلسل بالأولية قال رحمه الله تعالي أخذته عن جماعة أعيان منهم الشيخ الإمام العلامة أحمد البنا الدمياطي عن محمد ابن عبد العزيز المنوفي عن عمر الرشيدي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري ومنهم الشيخ الإمام العلامة الهمام يحيي بن محمد بن عيسي المغربي الشاوي عن الشيخ سعيد ابن إبراهيم الجزائري الشهير بقدورة شارح سلم المنطق عن سعيد بن أحمد المقري عن ابن جلال عن الكفيف عن السنوسي بسنده ومنهم الحافظ أبو عبد الله محمد البابلي الشافعي عن الشهاب أحمد بن محمد الشلبي الحنفي عن الجمال يوسف بن شيخ الإسلام وهو أول حديث سمعته منه عن إبراهيم بن علي القلقشندى وهو أول حديث سمعته منه عن أحمد بن محمد المقدسي وهو أول حديث سمعته منه عن محمد بن محمد ابن إبراهيم الميدومي وهو أول حديث سمعته منه عن أبي الفرج عبد اللطيف بن عبد المنعم الحراني وهكذا إلي آخر السند المتقدم عن شيخنا الزرقاني

 

     وأجازني أيضا شيخنا البصري برسالة الاستعارات عن البابلي عن الغنيمي عن عبد الله السندي نزيل مكة وبينه وبين عصام الدين شارحها رجل واحد 

 

     قال شيخنا البصري : وقد أخذت صحيح البخاري وبقية الكتب الستة قراءة للبعض وأجازة للباقي من أئمة أعيان ومنهم العلامة محمد بن سليمان المغربي عن الأجهوري عن الشمس الرملي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ ابن حجر ومنهم العلامة الشيخ محمد الشرنبابلي عن الشيخ سلطان المزاحي عن الزيادي عن الشهاب الرملي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ ابن حجر ومنهم العلامة الملا إبراهيم بن حسن الكوراني المدني عن أحمد بن محمد القشاش عن الشمس الرملي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ ابن حجر وسنده مشهور مذكور في أول شرحه فتح الباري علي صحيح البخاري

 

     قال شيخنا جمال الدين عبد الله البصري عفا الله عنه كتب إلي صاحبنا الشيخ الصالح السيد أحمد شيخنا من سادة اليمن بهذين البيتين قال يا أثمد العين وإنسانها ، وملجاي من دهري الأسود ، عبيدك اليوم له مقلة ، أحوجها البعد إلي الأثمد ، فأجبته بقولي ، أسكرني هذا القريض الذي ، أتي من الفاضل والأمجد ، أنت لعين الدهر كحل فما ، تحتاج يا مولاي للأثمد ، ولد شيخنا عبد الله البصري يوم الأربعاء رابع شعبان سنة تسع وأربعين وألف وتوفي نهار الإثنين قبيل العصر سنة أربع وثلاثين ومائة وألف وله من العمر أربع وثمانون سنة 

 

     السابع : ممن أخذت عنهم شيخنا سيدي محمد المغربي الشهير بالصغير أخذت عنه حزب الإمام أبي الحسن الشاذلي المسمي حزب البحر وأجازني به عن سيدي أحمد ابن محمد بن ناصر عن والده عن سيدي عبد الله بن حسين الركي بكسر الراء والكاف المشددتين

 

عن سيدي أحمد بن علي الحاجي بمهمله قبل الألف وجيم مخففة متصلة بياء النسب عن سيدي الغازي علي بن عبد الله الفيدالي بكسر الفاء قبل التحتية ثم دال مهملة وبعد الألف لام متصلة بياء النسب عن أحمد زروق عن الحضرمي عن القرافي عن سيدي تاج الدين بن عطاء الله عن أبي العباس المرسي عن الإمام الشهير سيدي أبي الحسن الشاذلي مؤلفه رضي الله عنه      

 

     الثامن : ممن أخذت عنهم شيخنا الإمام أبو عبد الله عيد النمرسي الشافعي أخذت عنه الكثير من علوم شتي ولازمته في درسه بالأزهر في إقرائه شرح التلخيص للسعد وشرح جمع الجوامع للجلال المحلي وشرح الرسالة السمر قندية لعصام الدين في الاستعارات وغير ذلك وأجازني بقراءة حزب الإمام النووي وأنا أجبز به عنه عن الشيخ أحمد النخلي نزيل مكة المشرفة عن علي بن الجمال الأنصاري عن محمد السطيحة عن أحمد بن علي بن عبد القدوس الشناوي عن والده عن سيدي عبد الوهاب الشعراني عن البرهان ابن أبي شريف المقدسي عن البدر العيني عن ابن الخباز عن مؤلفه الإمام محيي الدين النووي رحمه الله تعالي وشاركت شيخنا عيدا في الأخذ كثيرا عن شيخنا المنوفي الآتي قريبا

 

     التاسع : ممن أخذت عنهم شيخنا العلامة منصور المنوفي الشافعي أخذت عنه الكثير من علوم شتي كتفسير القاضي البيضاوي وشرح العقائد النفسية للسعد التفتازاني والرسالة الوضعية وشرحيها للسمر قندي وعصام الدين وشرح الرسالة السمر قندية في الاستعارات لعصام الدين وحاشية حفيده عليه وغير ذلك

 

     قال رحمه الله تعالي : أخذت صحيح البخاري قراءة للبعض منه وإجازة للباقي عن الشمس محمد الشرنبابلي والشهاب أحمد البشبيشي والنور علي الشبراملسي

     أما الثالث فعن البرهان اللقاني عن سالم السنهوري عن النجم الغيطي عن الشيخ زكريا الأنصاري عن الحافظ ابن حجر من طريق أبي الوقت عن الداودي

 

     وأما الثاني فعن الثالث والشمس البابلي والشمس الشوبري ويسمي الشامي وسري الدين الدروري عن الجمال يوسف بن شيخ الإسلام زكريا عن والده عن الحافظ أحمد بن حجر بسنده المذكور

 

     وأما الأول فعن الشيخ سلطان المزاحي عن جماعة كثيرين منهم الشيخ يس المحلي المالكي عن الشهاب أحمد القسطلاني مؤلف المواهب عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ ابن حجر بسنده المذكور

 

     قال المنوفي رحمه الله : وأخذت تفسير القاضي البيضاوي عن شيخنا البشبيشي عن البابلي عن السنهوري عن الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري سماعا عليه لبعضه وأجازة لباقية عن الفضل المرجاني عن أبي هريرة عبد الرحمن بن الحافظ محمد ابن أحمد بن عثمان الذهبي عن عمر بن إلياس الراعي قال أنبأنا الإمام ناصر الدين عبد الله بن عمر البيضاوي وذكر التفسير المذكور

 

     العاشر : ممن أخذت عنهم شيخنا الإمام العلامة الشهاب أحمد النفراوي المالكي قرأت عليه الكثير من فنون الأدب والأصول وحضرت درسه في الحديث والتوحيد والنحو والمنطق

 

     قال رحمه الله : أخذت صحيح البخاري وجملة من كتب الحديث عن العلامة عبد الباقي الزرقاني والعلامة خليل اللقاني والعلامة محمد الخرشي ثلاثتهم عن العلامة النور الأجهوري عن العلامة محمد بن سلامة البنوفري المالكي والعلامة محمد الرملي الشافعي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ ابن حجر بسنده في أول شرحه

     قلت : وقد شاركت شيخنا الشهاب أحمد النفراوي المذكور في الأخذ عن العلامة خليل اللقاني والعلامة محمد الخرشي المالكيين رضي الله عنهم أجمعين

 

خاتمة

    

     قد عن لنا أن نذكر وفيات مشايخنا وغيرهم ممن بلغنا تاريخ وفات تتميما للفائدة ونبين بعض مالهم من الروايات تذكرة وتسهيلا لمعرفة أعصارهم وفي بعض أخبارهم فنقول توفي شيخنا الشيخ محمد بن عبد الله الخرشي المالكي سنة مائة وألف وهي السنة التي توفي فيها الشمس محمد العناني شيخ مشايخنا رحمهم الله وتوفي شيخنا الشيخ خليل اللقاني المالكي خاتمة المحدثين سنة أربع ومائة وألف وتوفي شيخنا الشيخ سالم بن حسن البهوتي الحنبلي سنة تسع وعشرين ومائة وألف وقد شارك والده في الأخذ عن الأجهوري وتوفي شيخنا الشهاب أحد النفراوي المالكي أفضل المتأخرين يوم الجمعة أذان العصر عاشر ربيع الثاني سنة ست وعشرين ومائة وألف وتوفي شيخنا الشهاب أحمد الخليفي الشافعي سنة سبع وعشرين ومائة وألف ورثيته بقصيدة طويلة مشتملة علي تاريخ وفاته وبيان طرف من حسناته مطلعها :

 

     لا تحسبن  المنايا  عنك  غافلة        لها إليك  وإن  لم تدر إمعان

     كل ابن أنني فإن الموت يسرعه      قد استوي فيه أشياخ وشبان

     تلك الليالي إذا ما أحسنت فلها   في ضمن إحسانها للمرء أحزان

     لم يبق شيء بحال واحد أبدا     جري علي ما تري دهر وأزمان

 

     وهي طويلة مشتملة علي محاسنه رحمه الله تعالي فقد كان آية م آيات الله العظام ومعجزة تحدث بها فضائل الأيام فعليه من الله الرحمة والسلام وتوفي شيخنا الشيخ منصور المنوفي العلامة الهمام ، محقق عصره باتفاق الخاص والعام ، سنة خمس وثلاثين ومائة وألف ورثاه صاحبنا الشيخ سليمان المنوفي بقصيدة طويلة وبيت التاريخ فيها :

 

     فأجبت بالنفس الأكيد مؤرخا         لا تجود بمثله الأيام

 

     وتوفي شيخنا العلامة الشيخ جمال الدين عبد الله بن سالم البصري المكي بمكة المشرفة نهار الاثنين قبيل العصر رابع شهر رجب الحرام سنة أربع وثلاثين ومائة وألف وكان مولده يوم الأربعاء رابع شعبان سنة تسع وأربعين وألف ، فمدة عمره أربع وثمانون سنة رحمه الله تعالي

 

     وتوفي شيخنا العلامة الإمام ، العمدة الهمام الشيخ عيد النمرسي الشافعي سنة أربعين ومائة وألف ودفن بالبقيع بالمدينة المنورة مقابل باب قبة سيدنا إبراهيم بن النبي صلي الله عليه وسلم

 

     وتوفي شيخنا شمس الدين محمد المغربي الشهير بالصغير سنة إحدي وأربعين ومائة وألف بمصر القاهرة ودفن بمقبرة أشهب وابن القاسم أصحاب مالك بجوار تربة الشيخ يحيي الشاوي بالقرافة قريبا من مقام إمامنا الشافعي رضي الله تعالي عنه

 

     وأما مشايخ مشايخنا ومن قبلهم فنقول توفي الشيخ محمد الشرنبابلي الشافعي سنة إحدي ومائة وألف وتوفي قبله الشيخ شهاب الدين أحمد بن عبد اللطيف البشبيشي الشافعي سنة ست وتسعين وألف ودفن ببلدته بشبيش قرية بالغربية وصح تاريخ موته ، مات البشبيشي ، وهي السنة التي توفي فيها العلامة الشيخ يحيي الشاوي المغربي المالكي بعد البشبيشي بستة أشهر وتوفي قبله الشيخ محمد بن محمد بن سليمان المغربي الروداني المالكي نزيل الحرمين بدمشق حادي عشر القعدة سنة أربع وتسعين وألف ودفن بالصالحية بسفح قاسيون بظاهر دمشق وتوفي قبله الشيخ منصور الطوخي العلامة الزاهد الورع سنة تسعين وألف وله حاشية علي شرح ألفية العراقي لشيخ الإسلام جردها من هوامش نسخته صاحبنا الشيخ عمر الحربي الشافعي وتوفي قبله الشيخ نور الدين علي الشبراملسي الشافعي ليلة الخميس ثامن عشر شوال سنة سبع وثمانين وألف منسوب إلي شبراملس قرية من قري مصر وشبرا بشين معجمة مفتوحة فموحدة ساكنة فراء فألف مقصورة علي وزن سكري كما في القاموس مضافة إلي ملس بفتح الميم وكسر اللام المشددة وبالسين المهملة قاله تلميذه الشهاب أحمد العجمي في ثبته

 

     قال العجمي : وأخبرنا شيخنا المذكور أن مولده قبل تمام الألف بنحو عامين ، وأنه حفظ القرآن العظيم في بلده ثم قدم مصر صحبه والده سنة ثمان وألف وحفظ الشاطبية والخلاصة والبهجة الوردية والمنهاج ونظم التحرير للعمريطي والغاية والجزرية والرحبية وغير ذلك ، وقرأ القرآن كله جمعا للسبعة من طريقي التيسير والشاطبية وختمه في سنة خمس وعشرين وألف علي شيخ القراء في زمانه الشيخ عبد الرحمن اليمني بن إمام القراء في زمانه الشيخ شحاته اليمني وقرأ الشيخ عبد الرحمن المذكور علي ووالده المذكور جمعا للسبعة من أول القرآن العظيم إلي قوله فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد الآية

 

     ثم توفي والده المذكور فاستأنف قراءة القرآن العظيم من أوله إلي آخره جمعا للسبعة ثم جمعا للعشرة علي تلميذ والده وهو العلامة الشهاب أحمد بن عبد الحق السنباطي عن الشيخ شحاذة اليمني وقرأ اليمني علي الشيخ ناصر الدين الطبلاوي وقرأ الطبلاوي علي شيخ الإسلام زكريا الأنصاري ، وقرأ شيخ الإسلام علي الشيخين برهان الدين القلقيلي وأبي النعيم بفتح النون رضوان العقبي وكل منهما قرأ علي ابن الجزري بسنده المذكور في النشر

 

     قال شيخنا المنوفي : وكان شيخنا النور الشبراملسي ألزم الناس وأخصهم بالشيخ عبد الرحمن اليمني قرأ عليه الكثير من فنون الأداء والرسم والفقه والعربة مع اللازمة الأكيدة في السنين العديدة إلي أن توفي الشيخ عبد الرحمن اليمني في أواخر شوال سنة خمسين وألف

 

     قال : وقد أخذ العلامة الشبراملسي أيضا عن أئمة كثيرين من أجلهم قطب زمانه النور علي الزيادي عن الشهاب الرملي ، ومنهم الشيخ عبد الرءوف المناوي شارح الجامع الصغير ، ومنهم النور علي الحلبي صاحب السيرة ، ومنهم الشيخ محمد الشوبري والشيخ عبد الرحمن الخياري والشيخ سالم بن حسن الشبشيري والشيخ سليمان البابلي والشيخ فخر الدين والشيخ سراج الدين الشنوانيان ومنهم البرهان إبراهيم اللقاني بروايته بصحيح البخاري والشمايل والمواهب وشرح العقايد النسفية وشرح جمع الجوامع ومفتي اللبيب عن أبي النجا سالم السنهوري عن النجم الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا ، ومنهم الشهاب أحمد بن خليل السبكي سمع منهم الصحيحين والشفا عن النجم الغيطي عن شيخ الإسلام ومنهم العلامة النور الأجهوري والشيخ أحمد بن عبد الوارث الصديقي والشيخ أحمد الغنيمي والشيخ عبد الله الدنو شري والشيخ أحمد المطوسي ، والشيخ علي اللقاني وغيرهم ، وتوفي قبله الشيخ الحافظ أبو عبد الله محمد بن علاء الدين البابلي الشافعي ليله الثلاثاء سادس عشري جمادى الأولي سنة سبع وسبعين وألف وكان مولده سنة ألف

 

     قال الشهاب أحمد العجمي : وقد أخذ شيخنا البابلي عن أئمة كثيرين منهم الشيخ عبد الرءوف المناوي ، والشيخ سليمان البابلي والبرهان إبراهيم اللقاني والشيخ أحمد بن عيسي الكلبي والنور علي الأجهوري والشيخ يوسف الزرقاني والنور علي الحلبي والشيخ أحم الغنيمي والشيخ زين العابدين البكري والشيخ صالح البلقيني ، والشيخ سالم الشبشيري ، والشيخ موسي الدمشقي ، والشيخ عبد الله الدنو شري وكل هؤلاء عن الشمس الرملي ، ومنهم الشهاب أحمد الشلبي الحنفي والشيخ أبو بكر الشنواني والشيخ عبد الله النحريري عن الجمال يوسف بن شيخ الإسلام الأنصاري ومنهم النور علي الزيادي عن الشهاب الرملي ومنهم الشيخ سالم السنهوري والشيخ أحمد بن خليل السبكي عن النجم الغيطي ، ومنهم الشيخ أحمد السنهوري المالكي تلميذ العلامة ابن حجر الهيتمي المكي ، ومنهم الشيخ سيف الدين البصير تلميذ الشيخ شحاذة اليمني ، ومنهم الشيخ حجازي الواعظ عن الشيخ عبد الوهاب الشعراني ، ومنهم الشيخ منصور الطبلاوي عن والده الناصر عن الجلال السيوطي

 

     قال الأمين في كتاب خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر محمد بن علاء الدين البابلي مولده سنة ألف وقدم به أبوه من قريتهم بابل من أعمال مصر القاهرة وهو صغير سنة أربع سنوات وأتي به إلي خاتمة الفقهاء الشمس الرملي وهو منقطع في بيته في السنة التي توفي فيها فدعا له بخير ، ودخل في عموم أجازته لأهل عصره ، ولما ترعرع لازم في العلم أفاضل ذلك العصر كالزيادي والسنهوري وجد واجتهد إلي أن وصل إلي ما لم يطمع في الوصول إليه أحد

 

     وكان قانعا باليسير مع الأبهة والجاه الكبير وعرض له قبل وفاته ذهاب بصره ، وكان ورده في كل يوم نصف القرآن ويختم ليلة الجمعة ختمة كاملة وكان كثير البكاء عند سماع القرآن ، وكان فقي ابتداء طلبه رأي ليلة القدر فدعي الله تعالي بأشياء منها أن يكون مثل الحافظ ابن حجر في الحديث ، وكان حافظا نبيها ما وقع نظره قبل انكفافه علي شيء إلا حفظه بديها

 

     ومن كلام بعض تلامذته حضرت ختم البابلي ، فكان فتح الباب لي

 

     وتوفي قبله الشيخ الإمام العلامة الهمام سلطان بن أحمد بن سلامة بن إسماعيل المزاحي الشافعي سابع عشري جمادى الأخرى سنة خمس وسبعين وألف ، وقد أخذ عن أئمة كثيرين منهم الشيخ سيف الدين عطاء الله الفضالى البصير قرأ عليه القرآن العظيم متقنا أفرادا وجمعا كما قرأه كذلك الشيخ سيف الدين علي الشيخ شحاذه اليمني بسنده ومنهم العلامة الزيادي والعلامة أحمد بن خليل السبكي والشيخ سالم السنهوري والشيخ يحيي الحنبلي الشامي ، والشيخ يس المالكي تلميذ القسطلاني مؤلف المواهب والشيخ أبو بكر الشنواني محمد الخفاجى والشيخ محمد الميموني وغيرهم رحمهم الله أجمعين ، وتوفي فبله العلامة الكبير المحقق الشهير محمد بن أحمد الشوبري الملقب بالشافعي الصغير ليلة الثلاثاء سادس عشري جمادى الأولي سنة تسع وستين وألف ، وهي السنة التي توفي بعده فيها لثنتي عشرة ليلة خلت من رمضان الشهاب الخفاجى صاحب الريحانة

 

     وقال فيهما تلميذهما السيد أحمد الحموي يرثيهما ، مات الإمامان في فقه وفي أدب ، الشوبري والخفاجى زينة العرب ، وكنت أبكي لفقد الفقه منفردا ، فصرت أبكي لفقد الفقه والأدب ، والبيت الثاني مأخوذ من قول جحظة البرمكي يرئي أبا بكر دريد حين مات :

 

     فقدت بابن دريد كل فائدة          لما غدا ثالث الأحجار والتراب

    وكنت أبكي لفقد الجود منفردا    فصرت أبكي لفقد الجود والأدب

 

     وتوفي قبله الشهاب أحمد بن سلامة القليوبي أواخر شوال سنة تسع وستين وألف وتوفي قبله العلامة نور الدين علي بن محمد الأجهوري المالكي شارح مختصر خليل صاحب التآليف الكثيرة النافعة الشهيرة سنة سبع وستين وألف ، وهي السنة التي توفي فيها العلامة أحمد الشوبري الحنفي شقيق العلامة شمس الدين محمد الشوبري الشافعي السابق قريبا

 

     وفيها أيضا توفي العلامة سري الدين الوردوي الحنفي ، وتوفي قبله الشيخ عامر الشبراوي جدي والد والدي العالم العامل الإمام الكامل سنة إحدي وستين وألف ومولده سنة سبع وسبعين وتسعمائة كما رأيته بخطه بهامش نسخته شرح المنهج

 

     قال الشهاب أحمد العجمي في ثبته انتهت إليه الشهرة في الفتاوى بمصر وسائر الأقطار تفقه بالشمس الرملي والنور الزيادي ، وأخذ جميع الكتب الستة ما بين قراءة وسماع علي أبي النجا سالم السنهوري ، وأخذ الكثير من فنون عديدة عن الشيخ أبي بكر الشنواني ومشايخه كثيرون

 

     قال السيد الأمين في الخلاصة : هو العلامة عامر بن شرف الدين الشبراوي الإمام الهمام ، كان في عصره من المشار إليهم بالفضل التام وهو من جهة والده عريق في الفضل ، ومن جهة والدته أصيل في الولاية ، فإن والدته فاطمة بنت خديجة بنت الشيخ القطب محمد الشنواني أتت به وهو صغير إلي الأستاذ الكبير سيدي عبد الوهاب الشعراني ، وقالت له ادع له ، فدعا له وغسل له يديه بنفسه نفع الله به أخذ عن الشيخ سالم الشبشيري وسمع الكتب الستة كملا علي الشيخ أبي النجا سالم السنهوري وكان يفتخر بذلك علي أقرانه ومشايخ مصر ، وكان مشهورا بالصلاح وإجابة الدعاء وكان غاية في الحفظ

 

     روي عنه أنه قال أحفظ أربع عشرة ألفية في فنون العلوم وكف بصره آخر عمره , واستمر علي بث العلم إلي أن توفي سنة إحدي وستين وألف ودفن بتربة المجاورين كذا رأيته بخط بعض الأفاضل ، ثم تحرر عندي من تاريخ الشبلى ووفيات الشيخ الإمام الشيخ مصطفي بن فتح الله أنه توفي يوم الجمعة ثاني محرم افتتاح سنة اثنين وستين وألف فاعتمدت عليه اهـ ما قاله الأمين في الخلاصة

 

     قلت وسمعت مرارا ممن أثق به ممن أخذ عن جدي المذكور أنه كثيرا ما يقول : إن من الله علي بدخول الجنة ، وقال لي تمن أقول أتمني أن يقرأ الشيخ سالم السنهوري البخاري وأسمعه منه وتوفي قبله الشيخ عبد الرحمن ابن العلامة الهمام الشيخ شحاذة اليمني خامس عشري من شوال سنة خمسين وألف وكان قد لازم بعد وفاة  والده الشهاب أحمد بن عبد الحق السنباطي ، وحضر دروس الشمس الرملي في الفقه وانتهت إليه رياسة علم القرآن ، وأخذ عنه أئمة كثيرون منهم النور الشبراملسي ، والشيخ عبد السلام اللقاني والشيخ محمد البقري والشيخ شاهين الأسناوي ، وتوفي قبله الإمام نور الدين علي بن إبراهيم بن أحمد ابن علي بن عمر الحلبي صاحب السيرة النبوية يوم السبت سلخ شعبان سنة أربع وأربعين وألف ودفن بمقبرة المجاورين

 

     قال في الخلاصة : كان إماما جليلا حسن الأخلاق ذا دعابة في درسه مع الجلالة والمهابة ، وكان إذا مر علي الشيخ سلطان المزاحي وهو في درسه مع جلالته ومهابته وكثرة جماعته يقوم له ويقبل يديه ويأخذ سر موذته بيده ويضعها في خزانة الشيخ ويفرش له سجادته التي يجلس عليها للتدريس ثم يرجع الشيخ سلطان لتكميل درسه ، وأخذ عن الشيخ الرملي والشيخ إبراهيم العلقمي والشيخ أحمد بن قاسم العبادي ، والنور الزيادي والشيخ عبد الله الشنشوري والشيخ سالم السنهوري والشيخ سالم الشبشيري ، والشيخ أبي بكر الشنواني وعلي بن غانم المقدسي الحنفي وغيرهم ، وأخذ عنه الشمس العناني وأضرابه ، وتوفي قبله العلامة الهمام الشهاب أحمد ابن محمد الغنيمي الأنصاري الحنفي ليلة الأربعاء سابع عشر رجب سنة أربع وأربعين وألف أخذ عن أئمة كثيرين منهم الشمس الرملي والنجم الغيطي والشيخ علي ابن غانم المقدسي والشيخ إبراهيم العلقمي والشيخ أحمد بن قاسم العبادي ، والزيادي والشيخ أبي بكر الشنواني والشيخ عبد الله السندي نزيل مكة والشيخ أحمد بن عبد الحق السنباطي وغيرهم وتوفي قبله الشيخ الإمام العلامة الهمام البرهان إبراهيم ابن حسن اللقاني المالكي وهو راجع من الحج سنة إحدي وأربعين وألف ودفن بالقرب من عقبة إبلة بطريق المركب المصري وقبره هناك مرتفع يزار وكان أوحد زمانه في سائر العلوم أخذ عن أئمة كثيرين منهم العلامة الشمس الرملي والشهاب أحمد بن قاسم العبادي صاحب الآيات البينات والنور علي بن غانم المقدسي

 

والشهاب عمر نجيم والشيخ سالم السنهوري وغيرهم وانتفع بالأخذ عنه أئمة كثيرون منهم ولده الشيخ عبد السلام وولده الشيخ خليل والشمس  البابلي وحسين التحاوي ومحمد الخرشي وغيرهم ، وفي هذه السنة توفي الإمام أبو العباس أحمد المقري المالكي بفتح الميم وتشديد القاف وقال فيهما مصطفي بن محب الدين الدمشقي يرثيهما :

 

مضي المقري إثر اللقاني لا حقا       إمامان ما للدهر بعدهما خلف

وبدر الدجي أجري علي الخد دمعه  فأثار ذلك الدمع ما فيه من كلف

 

     وتوفي قبله العلامة أحمد بن خليل السبكي سنة اثنين وثلاثين وألف ودفن بالمدرسة الباسطية التي كان خطيبا وإماما بها بفسفية أحدثها بجوار الإيوان الصغير الغربي وقبره بها يزار وله جلالة ومهابة ، وتوفي قبله العلامة الشيخ عبد الرءوف المناوي شارح الجامع الصغير ثالث عشري صفر سنة إحدي وثلاثين وألف ودفن بزاويته التي أنشأها بين زاويتي الشيخ أحمد الزاهد والشيخ مدين الأشموني بباب الشعرية وصح تاريخ موته مات شافعي الزمان وتوفي قبله الشيخ عبد الله الدنو شري سنة خمس وعشرين وألف وتوفي قبله العلامة الهمام الشيخ علي نور الدين الزيادي الشافعي ليلة الجمعة خامس ربيع أول سنة أربع وعشرين وألف وتوفي قبله العلامة المحقق الشيخ شهاب الدين أحمد بن محمد بن يونس الحنفي الشهير بالحلبي سنة نيف وعشرين وألف وقد أخذ عن الجمال يوسف بن شيخ زكريا الأنصاري وتوفي قبله العلامة الفريد سيبويه زمانه الشيخ أبو بكر الشنواني الشافعي سنة تسع عشرة وألف وتوفي قبله الشيخ سالم السنهوري المالكي خاتمة المحدثين ثالث جمادى الآخرة سنة خمس عشرة وألف وقد أخذ عن أئمة أعيان منهم بل أجلهم النجم الغيطي عن شيخ الإسلام ومنهم شمس الدين محمد العلقمي عن الجلال السيوطي وأخذ عنه أئمة كثيرون كالعلامة البابلي وتوفي قبله الشمس محمد بن أحمد الرملي شيخ الشافعية علي الإطلاق يوم الأحد ثالث عشري جمادى الأولي سنة أربع وألف وهي السنة التي توفي فيها العلامة النور علي بن غانم المقدسي الحنفي شيخ الحنفية وصح تاريخ موتهما مات أبو يوسف

 

والرافعي وقد أخذ الشمس الرملي عن أئمة أعيان أجلهم شيخ الإسلام الأنصاري ومنهم العلامة محمد بن عبد الرحمن السخاوي

 

     وتوفي قبله الشيخ عبد الله الشنشوري الإمام الكبير شارح الرحبية والترتيب سنة تسع وتسعين وتسعمائة وتوفي قبله الإمام الشهاب أحمد بن حجر الهيتمي المكي شارح المنهاج سنة أربع وتسعين وتسعمائة وتوفي قبله العلامة الشيخ عبد الوهاب الشعراني سنة ثلاث وسبعين وتسعمائة وتوفي قبله النجم الغيطي محمد بن أحمد خاتمة الحفاظ السكندري الأصل المصري المنشأ انتهت إليه الرياسة في الحديث وعليه مدار معظم أسانيد من بعده يوم الأربعاء سابع عشر صفر سنة إحدي وسبعين وتسعمائة كما ذكر العلامة الشعراني في ذيل الطبقات وتوفي قبله العمدة الناصر الطبلاوي الشافعي سنة ست وستين وتسعمائة وتوفي قبله الشيخ الإمام الإسلام زكريا الأنصاري سنة ست وعشرين وتسعمائة

 

     وتوفي قبله الشيخ الإمام جلال الدين المحلي الشافعي سنة أربع وستين وثمانمائة وتوفي قبله الشيخ الإمام الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني ليلة السبت ثاني عشر الحجة سنة اثنين وخمسين وثمانمائة وتوفي قبله شيخه الحافظ عبد الرحيم بن الحسين العراقي ناظم ألفية المصطلح سنة ست وثمانمائة وتوفي قبله شيخه الجمال الأسنوي ثامن عشر جمادى الأولي سنة اثنين وسبعين وسبعمائة وتوفي قبله شيخه علاء الدين علي بن إسماعيل القونوى سنة تسع وعشرين وسبعمائة وتوفي قبله الشيخ تقي الدين بن دقيق العيد حادي عشر صفر سنة اثنين وسبعمائة

 

     وتوفي قبله شيخه العز بن عبد السلام في العشرين من جمادى الأولي سنة ستين وستمائة وتوفي قبله شيخه فخر الدين عبد الرحمن بن محمد بن عساكر حافظ الشام سنة عشرين وستمائة وتوفي قبله شيخه القطب النيسابوري سنة ثمان وسبعين وخمسائة وتوفي قبله شيخه أبو المظفر السمعاني ثاني عشري ربيع الأول سنة تسع وثمانين وأربعمائة وتوفي قبله شيخه أبو الطيب سهل بن الإمام أبي سهل الصعلوكي ثالث عشر محرم سنة سبع وثمانين وثلاثمائة

 

     وتوفي قبله شيخه والده أبو سهل الصعلوكي خامس عشر القعدة سنة تسع وستين وثلاثمائة وتوفي قبله شيخه أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد المروزي سابع رجب سنة أربعين وثلاثمائة وتوفي قبله شيخه أبو العباس أحمد بن سريج خامس عشر جمادى الأولي سنة ست وثلاثمائة وتوفي قبله شيخه عثمان بن سعيد بن بشار أبو القاسم الأنماطي سنة ثمان وثمانين ومائتين وتوفي قبله شيخه إسماعيل بن يحيي المزني سنة أربع وستين ومائتين

 

     وتوفي قبله شيخه إمام الأئمة ناصر الكتاب والسنة الإمام محمد بن إدريس الشافعي رضي الله عنه وأرضاه يوم الجمعة سلخ رجب سنة أربع ومائتين وتوفي قبله أستاذه وشيخه الإمام مالك بن أنس الأصبحي سنة تسع وسبعين ومائة وتوفي قبله شيخه وأستاذه نافع مولي عبد الله بن عمر رضي الله عنهما سنة سبع عشرة ومائة وتوفي قبله شيخه وأستاذه ومعنقه الإمام عبد الله بن عمر بن الخطاب الصحابي رضي الله عنه سنة ثلاث وسبعين من الهجرة النبوية علي صاحبها أفضل الصلاة وأزكي التحية

 

     وتوفي قبله سيده وسيد العالمين ، وأفضل جميع الأنبياء والمرسلين ، سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم يوم الاثنين ثاني عشر ربيع الأول سنة عشر من الهجرة النبوية ، أدخلنا الله تعالي في شفاعته وجعلنا من صالحي أمته ، آمين

 

     قال جامعه الفقير عبد الله الشبراوي الشافعي ستر الله عيوبه وغفر ذنبه : هذا ما تيسر جمعه استجلابا للرحمة والغفران ، بذكر

 

هؤلاء الأئمة الأعيان ، في أواخر رمضان سنة اثنين وأربعين ومائة وألف

 

     وصلي الله علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم

 

     وتوفي الشيخ الإمام عبد الله الشبراوي مؤلف هذا الكتاب سنة 1971 إحدي وسبعين ومائة وألف رحمه الله وجعل الجنة منقلبه ومثواه

 

     وصلي الله علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا دائما إلي يوم الدين آمين

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

     الحمد لله الذي رفع سند العلماء ، وصلي الله عليه وسلم علي سيدنا محمد وعلي آله وأصحابه الكرماء أما بعد :

 

     فقد أخذت ما في ضمن هذا الكتاب الحاوي عن شيخ الإسلام الشيخ عبد الله الشبراوي ، أكرمه الله وجعله إلي النعيم آوي ، وأجازني  به وبغيره مما يدفع المساوي ، وقد أجزت به العالم العامل ، منبع الفضائل والفواضل ، الشيخ أبا هريرة داود بن الشيخ محمد القلعي ، نفعه الله ونفع بعلمه الأصلي والفرعي ، راجيا منه أن لا ينساني من صالح دعواته ، عمه الله بلطفه في حياته وبعد مماته

 

     وصلي الله وسلم علي سيد المخلوقات ، وعلي آله وصحبه منبع الكمالات

 

     كتبه الفقير إلي مولاه الغني أحمد بن محمد السحيمي الحسيني في أواخر الحجة سنة 1974

 

     وتوفي شيخنا الشيخ أحمد السحيمي المذكور يوم الجمعة ثامن شعبان سنة سبع وسبعين ومائة وألف وصلي الله علي سيدنا محمد وسلم

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

     وصلي الله علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه أجمعين وبعد :

 

     فقد أخذت العلم عن رجال صالحين منهم الشيخ أحمد السحيمي بن محمد شارح عبد السلام فقد أجازني بما في ضمن هذا الثبت الذي أجازه به شيخه الشيخ عبد الله الشبراوي صاحب هذا الثبت ومنهم الشيخ أحمد الملوي فقد أجازني بجميع مروياته ومنهم الشيخ أحمد الدمنهوري أجازني بما في ثبته وكتب عليه أنه أجازني بما في ضمنه ومنهم الشيخ محمد الحفني حضرت عليه سنين كثيرة ومنهم الشيخ أحمد البجيرمي والشيخ عيسي البراوي والشيخ حسن المدابغي والشيخ محمد المصيلحي والشيخ عبد الله الشبراوي والشيخ عطية الأجهوري والشيخ أحمد القوصي والشيخ عمر الطحلاوي وغيرهم ممن يطول ذكرهم

 

     وقد أجزت بذلك السيد حسن العلوي بن السيد درويش بن السيد عبد الله القويسني بجميع مروياتي راجيا من الله أن لا ينساني من صالح دعواته

 

     حرر ذلك في اثنين وعشرين شوال سنة عشر ومائتين وألف

     وصلي الله علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم كتبه داود القلعي   

 

     وصلي الله علي سيدنا محمد النبي الأمي وعلي آله وصحبه وسلم

 

بسم الله الرحمن الرحيم

     وصلي الله علي سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم , الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام علي من لا نبي بعده ، وبعد :

     فقد أخذت ما تضمنه هذا الثبت عن شيخنا العلامة إبراهيم الباجوري البعض سماعا والبعض أجازة خاصة وعامة فقد أجاز رحمه الله جميع أهل العصر ( قال الشيخ محمد دويدار الكفراوي : دخلت في عموم أجازة الباجوري لأهل العصر ) في درسه بعد العصر كما أخذه رحمه الله عن شيخه العلامة السيد حسن القويسني وقد أخذت عن شيخنا المذكور جميع ما تضمنه ثبت العلامة الشهير سيدي محمد الأمير الكبير المذكور وهو يرويه عن سيخه العلامة سيدي محمد الفضالي عن العلامة الأمير الكبير المذكور وكذلك أجازني بما تضمنه هذا الثبت العلامة السيد محمد الدمنهوري عن شيخه العلامة القويسني عن شيخه السيد داود القلعي وكذلك أجازني به شيخنا الشيخ محمد الختاني عن شيخه القويسني الخ قال ذلك بفمه ورسمه بقلمه الفقير محمد عيسي القلماوي سنة 129 في 17 ربيع الأول

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

     الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد أفضل من أسند له وأسند وعلي آله وأصحابه أسانيد الدين أولي الفصاحة والبراعة واليقين أما بعد :

   

     فإن أفضل ما يتحلى به الإنسان الكامل وأشرف ما ينمو به الأواسط والأمائل السعي لتحصيل المعارف وحوز أنواع المحاسن والطائف وكان ممن اقتفي أثر المتقدمين وجد واجتهد وركب مهامه السالكين وحاز من المراد حظا وافرا وأدرك من العلوم كنزا ذاخرا من هو للفضائل حاوي ولدنا العلامة الشيخ محمد الكفراوي التلاوي بلدا الشافعي مذهبا حفه الله بالسداد ووفقه لنيل المراد وكان ممن اجتمع معنا في مذاكرة بعض العلوم وهو ممن يعرف المنطوق من المفهوم فطلب مني الأجازة بما أجازني به الأفاضل سادات الدنيا ممن تشد إليهم الرواحل فقلت مع الأدب أجزته بما أجازني به الأفاضل المذكورون أعلاه بما تضمنه هذا الثبت وثبت العلامة الأمير علي ما هو مبين بالأجازة أعلاه عن السادة وأرجو منه أن لا ينساني من صالح دعواته وأن يتقي الله في خلواته وجلواته الفقير محمد القلماوي الشافعي بالأزهر عبد الرحمن الشربينى وافق ذلك يوم الخميس المبارك لخمسة عشر ليلة خلت الشافعي بالأزهر من جمادى الأولي سنة ألف وثلاثمائة وواحد من ختم الهجرة الشريفة علي صاحبها أفضل الصلاة وأتم التسليم

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وجد مكتوبا علي ثبت الشنواني بختم الشيخ المبلط

أجازة لشيخنا الأنبابي

    

     حمدا لمن أنار سرائر العلماء فهم من خشيته مشفقون ، وصان بصائر الأذكياء عن مشاهدة الأغيار ، فهم عن اللغو معرضون أطلعهم علي أسرار نوحيده فهم في صلاتهم خاشعون وأسمعهم

 

أحاديث تمجيده فهم لأماناتهم وعهدهم راعون وصلاة وسلاما علي واسطة كل فضل وينبوعه وأساس كل مكون ومجموعة سيد من قام

لله وبالله ، ودل علي الحق وأرشد ، وسند من علم وتعلم ، وأسس منار الهدي وشيد مظهر الشريعة ، وبرهان الحقيقة سيدنا ومولانا محمد صلي الله وسلم عليه وعلي آله ما أجاز مجيز مجاز ، وما أسند ذو سند إلي جهابذة مشايخه حقيقة أو مجاز

 

     أما بعد فقد استجازني المولي الفاضل المجمل بفرائد الفضائل والفواضل الزكي الألمعي والأوحدي اللوذعي ، وقاد الزهن ونقاد المسائل الشيخ محمد الأنبابي الشافعي مذهبا الأحمدي طريقة نفعه الله ونفع به وجعله من أهل حزبه ابن سيدي محمد الأنبابي الشافعي مذهبا الأحمدي طريقة ، عليه سحائب الرحمة والرضوان ونفعني والمسلمين ببركاته آمين

 

     فقلت امتثالا لأمره : أجزت الفاضل المذكور ضاعف الله لنا وله الأجور ، بما حواه هذا الثبت من منقول ومعقول ، وما هو به مسطور ، وغير ذلك لأنه أهل لذلك بل فوق ما هنا لك وأجزته كما أنا مأذون ومجاز ، وإن لم أكن أهلا لأن أجيز ولا أن أجاز ولكن أردت أن أدخل في زمرة قوله صلي الله عليه وسلم " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث " وأسأله أن لا ينسانا ووالدينا ومشايخنا والمسلمين من دعائه المستطاب فإن دعاء المحبين بالغيب مستجاب 

 

     وأنا أسألك اللهم باغياث المستغيثين وملجأ ذوي الفاقات الملهوفين يا أرحم الراحمين أن تجعلني وإياه من العلماء العاملين الصادقين المخلصين المقبولين بجاه سيد المرسلين آمين

 

     كتبه الفقير مصطفي المبلط الشافعي مذهبا ، الأحمدي طريقة ختم الله له ولإخوانه بصريح الإيمان آمين

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وجد مكتوبا علي ثبت الشيخ الأمير بختم الشيخ السقا

إجازة لشيخنا الأنبابي

 

     لك الحمد يا رب علي مرسل ألائك ، ولك الشكر يا بر علي مسلسل نعمائك وموضوعها بحسن الإنشاد وصحيح الخبر ، تجيز المستجير وافر الهبات ، وتجيز المستجير واعر العقاب ، فيفدو سوقوفا علي مطالعة الأثر ما بين مؤتلف الفضل ومتفقه ، ومختلف العدل ومفترقه ، جيد الفكر سليم الفطر يجتني بمنتج قياسه شريف الفوائد ، ويجتبي بمبهج اقتباسه شريف الفوائد ، ويحلي نفيس النفوس بعقود العقائد الغرر ، فإن صادفه مديد الأمداد وصادقه مزيد الأنجاد صفا مشربه الهني ولا كدر ووجد درر الجواهر ويا نعمة الوجادة ، وبادر عند ذلك بالإستفادة والإفادة وما منه أشر ولا بطر ، فبذل المعروف وبدل المنكر إذ ليس عنده إلا الإصحاح الجوهر ما أعتني وما اقتني غيرها عند ما عثر لا يزور ولا يدلس ولا يظهر ولا يكاس ولا يعاني الشرر ، فيامن من علي هذا المنقطع الغريب ومنحه منحة المتصل القريب امنحني السلام في داره ونجني من سقر ، ومنك صلاة الصلوات التامة العالية وسلسل التسليمات العامة النامية علي سيدنا وسندنا كعبة القاصدين من أهل البدو والحضر ينبوع التشريعات المفضل علي المفضل علي سائر الأنواع نوع البشر تاج الرءوس وسراج النفوس المقتبس من نوره ضياء الشمس ونور القمر أما بعد :

 

     فلما كان الإسناد مزية عالية وخصوصية لهذه الأمة غالية دون الأمم الخالية اعتني بطلبه الأئمة النبلا أصحاب النظر إذ المدعي غير المنسوب والقصي غير المحسوب ، وسليم البصيرة غير أعشي الفكر ، وقد اقتدي بهم الهمام الكامل والإمام الفاضل جليل الآداب جليل السير المحقق اللوذعي والمدقق الألمعي ولد الفؤاد وإنسان عين البصر ، الشيخ محمد الأنبابي ، بلغ آرابه وبلغت آرابي دنيا وأخري بجاه خير البشر ، فسألني أن أجيزه ، وإن لم أكن أهلا فأجبته ، وقلت مرحبا وأهلا وأجزته كما أجازني من غبر ، فبهذا الثبت عن سيدي محمد الأمير عن والده الشيخ الكبير عن أشياخه كما فيه مستطر وبثبتي الشيخين الملوي والجوهري عن شيخنا ولي الله المقرب الأستاذ الأكبر ثعيلب عنهما ، عن أشياخهما كما كتبه كل منهما وسطر وبجميع المرويات من منقولات ومعقولات ، عن من ذكر وغيرهم من الأساتذة الكبر كشيخنا الشيخ محمد الجزايري الحنفي ، وشيخنا الشيخ حسن القويسني صاحب السر الصفي وشيخنا الشيخ محمد الفضالي وأشياخ أخر من جملة  ما أجيز به الكتب المثبتة ، أوائلها برسالة الشيخ عبد الله بن سالم البصري وما حواه ثبته المعروف عن شيخنا الجزايري الجوهري كلاهما عن الشيخ عبد الله المذكور جوزي المعروف ، وعن شيخنا ثعيلب عن شيخه الجوهري عن الشيخ عبد الله المذكور صاحب السر السري عن مشايخه المذكورين بثبته رحم الله الجميع وأسكنهم أحسن مقر ، وختم لي وللمستجيز وجميع الإخوان بالخاتمة الحسني ، وبوأنا جميعا بفضله وإحسانه المقر الأسني وعفا عما سلف منا وستر وغفر آمين         

 

     كتبه إبراهيم السقا الشافعي بالأزهر أواخر ربيع الثاني من شهور سنة ثمانين ومائتين وألف

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وجد مكتوبا علي رسالة الأوائل مختوما

بختم العروسي أجازة لشيخنا الأنبابي

   

     حمدا لمن وفق من أحبه وأرشد إلي حفظ السنة من أراد قربه وصلاة وسلاما علي سيدنا محمد ومن نحا نحوه وبعد :

 

     فيقول العبد الفقير إلي مولاه اللطيف الخبير مصطفي بن محمد العروسي الشافعي مذهبا الشاذلي عهدا الأحمدي طريقة

 

     إنه لما كان في يوم الأحد المبارك الموافق لخامس عشر يوم من شهر شعبان المعظم من شهور عام سنة 28 ثمانين ومائتين وألف من هجرة من له الشرف سمع علي ولدي الشاب الصالح الناجب الناجح الأريب اللوذعي والأديب الألمعي الأستاذ الكامل والفهامة الفاضل الشيخ محمد الأنبابي الشافعي بن المرحوم الحاج محمد الأنبابي هذا الفهرست المشتملة علي أوائل الكتب الستة وأوائل غيرها مما اشتملت عليه من كتب السنة وكان ذلك بمنزلي وسألني أن أجيزه بها وبما اشتملت عليه وبجميع ما تجوز لي روايته فأجبته لذلك راجيا أن يسلك بي وبه أحسن المسالك وأجزته بها وبغيرها مما تجوز لي روايته ، وقد سمعت هذه الرسالة بتمامها في الجامع الأزهر وللعبد الأنور مع ملأ من أهل العلم النبلاء والحذاق الفضلاء من مبتدئ ومتوسط علي شيخنا وأستاذنا وملاذنا علامة الوقت السيد حسن مطاوع القويسني وسمعت عليه أيضا من صحيح البخاري وغيره من كتب السنة وسمعت عليه أيضا كتب فقه الإمام الشافعي المتداولة وسمعت عليه أيضا مختصر السنوسي في المنطق والملوي فيه ومؤلفه فيه وغير ذلك من كتب المعقول وهو قد أخذ البخاري بتمامه رواية في سبعة وخمسين مجلسا سنة 122 ألف ومائتين وعشرين مع جمع من أهل العلم علي شيخنا خاتمة المحدثين السيد داود القلعي وهو قد أخذ ذلك عن الشيخ أحمد جمعة البجيرمي وهو عن الشيخ مصطفي الأسكنداني المعروف بابن الصباغ وهو عن الشيخ عبد الله بن سالم البصري جامع هذه الرسالة وهو عن الشيخ محمد بن علاء الدين البابلي وهو عن الشيخ سالم السنهوري وهو عن الشيخ نجم الدين الغيطي وهو عن شيخ الإسلام

 

زكريا الأنصاري وهو عن ابن حجر العسقلاني وهو عن الشيخ إبراهيم بن أحمد التنوخي وهو عن الشيخ أحمد بن أبي طالب الحجار وهو عن الحسين بن المبارك الزبيدي الحنبلي وهو عن أبي الوقت عبد الأول بن عيسي بن شعيب السجزي الهروي

 

     وهو عن أبي عبد الرحمن بن محمد بن مظفر بن داود الداودي عن أبي محمد عبد الله بن أحمد السرخسي عن أبي عبد الله محمد بن يوسف بن مطر بن صالح بن الفربري وهو عن الإمام البخاري مؤلف صحيح البخاري

 

     وسمع شيخنا السيد القويسني صحيح البخاري بتمامه علي أستاذنا الشيخ سليمان البجيرمي وأجازه ببقية الكتب الستة وبجميع مروياته وقد أخذ أيضا عن الأستاذ العشماوي وهو عن أبي العز العجمي وهو عن الشيخ الشوبري وهو عن الأستاذ الشيخ الرملي الصغير وهو عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري بسنده السابق

 

     وقد أخذ شيخنا القويسني أيضا البخاري بتمامه عن أستاذنا الشيخ عبد الله الشرقاوي وهو عن الأستاذ الحفني وهو عن الشيخ عبد الله النمرسي وهو عن الشيخ عبد الله بن سالم البصري بسنده المتقدم       

 

     وسمع بعض البخاري علي شيخنا الشيخ محمد الشنواني في زاوية الأستاذ الحفني وهو قد أخذه عن الأستاذ الحفني بسنده السابق وعن الشيخ البراوي وهو عن الشيخ الجوهري الكبير وهو عن الشيخ عبد الله بن سالم البصري السابق وقد أو صيب ولدي الشيخ محمد الأنبابي عند التوقف بمراجعة المشايخ المكملة المهرة والكتب الصحيحة المعتمدة المحررة وبالدعاء لي ولجميع الأمة علي الدوام والله سبحانه وتعالي يحسن لنا البدء والختام ، الفقير مصطفي محمد العروسي الشافعي عفي عنه

وجد مكتوبا أجازة عن الشيخ الجزايري

لشيخ شيخنا الشيخ السقا

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وصلي الله علي سيدنا محمد وآله

 

     الحمد لله حمدا يليق بكماله وصلي الله وسلم علي سيدنا محمد وآله يقول الفقير إليه سبحانه محمد بن محمود بن محمد بن حسين الجزايري الحنفي غفر الله ذنوبه وأناله مطلوبه أني قد وقعت لي رواية صحيح البخاري وبقية الكتب الستة من طرق عديدة أشهرها طريق الإمام الحافظ شيخ الإسلام أحمد بن علي بن حجر العسقلاني رحمه الله تعالي ورضي عنه فأرويه إليه من طرق لكن طريق سماعي وقراءتي علي والدي أبي الثنا محمود بن محمد وقد توفي رحمه الله سنة ست وثلاثين ومائتين وألف في منصرفه من الحج ودفن بساحل سويس وهو بسماعه وقراءته علي والده أبي عبد الله محمد بن حسين قاضي الجزائر المتوفي سنة ثلاث ومائتين وألف ح وقد سمعت أنا علي جدي رحمه الله قطعة من كتاب فضائل القرآن من صحيح البخاري ووقعت لي منه أجازة تعمه وبقية الستة وهو كذلك عن عمه ابن أم أبيه الشيخ مصطفي بن رمضان العنابي الحنفي المتوفي سنة ثلاثين ومائة وألف وهو كذلك عن شيخه أبي عبد الله محمد بن شقرون المغربي التلمساني المتوفي سنة سبع وثمانين وألف وهو عن شيخه أبي الحسن علي الأجهوري المالكي ح وأرويه سماعا لبعضه وأجازة تعمه وبقية الستة وسائر مرويات الحافظ العسقلاني عن شيخي أبي الحسن علي بن عبد القادر بن الأمين مفتي المالكية بالجزائر المحمية المتوفي سنة ست وثلاثين ومائتين وألف عن نحو من ثمانين سنة عن شيخه أبي العباس أحمد الجوهري الشافعي عن شيخه الأستاذ أبي العباس أحمد بن البنا عن الشيخ علي الأجهوري وهو عن مشايخه الثلاثة شيخ الإسلام محمد الرملي الشافعي والشيخ المعمر عمر بن ألجاي الحنفي والشيخ بدر الدين الكرخي ثلاثتهم عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري ح ويرويه شيخنا ابن الأمين عن شيخه أبي الحسن علي بن العربي السقاط المغربي عن شيخه محمد بن عبد الرحمن الفاسي صاحب المنح البادية في الأسانيد العالية عن شيخه محمد بن عبد الكريم الجزائري علي الشيخ المعمر مائة وثلاثين سنة عبد الرحمن البهوتي الحنبلي عن الشيخ زكريا المذكور وهو عن الحافظ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني وهو عن شيخه إبراهيم بن أحمد التنوخي وهو عن شيخه أحمد بن أبي طالب الحجار عن شيخه الحسين بن أبي بكر الزبيدي عن أبي الوقت عبد الأول بن شعيب السجزي عن عبد الرحمن بن محمد الداودي عن عبد الله بن أحمد السرخسي عن محمد بن يوسف الفربري عن الإمام الجليل أبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري

 

     وأرويه بأعلى سند يوجد في الدنيا عن شيخي أبي الحسن علي بن عبد القادر عن شيخه أحمد الجوهري عن شيخه أحمد بن البنا عن شيخه بن محمد العجل اليمني عن يحيي بن مكرم الطبري قال أخبرنا البرهان إبراهيم بن محمد بن صدقة الدمشقي وغيره بروايتهم عن الشيخ عبد الرحمن بن عبد الأول الفرغاني وكان عمره مائة وأربعين سنة وأجزهم سنة عشرين وسبعمائة

 

     وقد قرأ البخاري جميعه علي ابن عبد الرحمن محمد بن شاذ بخت الفرغاني بسماعه لجميعه علي الشيخ أبي لقمان يحيي بن عمار بن مقبل بن شاهان الختلاني وكان عمره مائة وثلاثا وأربعين سنة    

 

     وقد سمع جميعه علي أبي عبد الله محمد بن يوسف الفربري وقد توفي سنة عشرين وثلاثمائة عن الإمام الحافظ أبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري قال محمد بن محمود فبيني وبين الإمام البخاري بهذا الإسناد عشرة رجال فتقع لي ثلاثياته بأربعة عشر ولله الحمد والمنة                

 

     وقد أجاز شيخنا أبو الحسن كل من أدرك حياته وبيني وبين الحافظ العسقلاني من طريق البهوتي خمسة رجال من وبيني وبين الإمام البخاري من طريقه أربعة عشر رجلا إلي

 

     ويروي زكريا عن الأستاذ ابن الجزري عن الصيرفي عن ابن التي عن أبي الوقت فبيني وبين الإمام البخاري بهذا الطريق ثلاثة عشر رجلا ويروي أبو الحسن الأجهوري عاليا عن قريش العثماني عن ابن الجزري فيقع لي مني طريقة أيضا بثلاثة عشر ولله الحمد والمنة وبهذه الطرق السابقة أروي جميع مؤلفات الحافظ العسقلاني وسائر مروياته التي تضمنها معجمه وبها إلي الشيخ زكريا أروي جميع كتبه ومروياته

 

     وأروي كتب الإمام الحافظ السيوطي من طريق الأجهوري عن مشايخه الثلاثة المذكورين عن الحافظ السيوطي

 

     وأروي الأربعين النووية بالإسناد إلي الشيخ زكريا قال قرأتها علي أبي إسحاق الشروطي قال أنا بها أبو عبد الله محمد بن أحمد بن علي الرفا قال أنا العالم أبو الربيع سليمان بن سالم الغزي قال أنا أبو الحسن علي بن إبراهيم بن داود العطار قال أنا مؤلفها الإمام محيي الدين يحيي بن شرف النووي فذكرها

 

     وأروي فقه أبي حنيفة رحمه الله تعالي ورضي عنه عن والدي عن شيخه أبي الحسن علي بن إمام القصبة الجزائري عن الشيخ سليمان المنصوري عن الشيخ عبد الحي عن الشيخ حسن الشرنبلالي عن الشيخ علي المقدسي عن الشيخ أحمد بن يونس الحلبي عن الشيخ عبد الله بن الشحنة عن الشيخ كمال الدين بن الهمام عن الشيخ عمر قاري الهداية عن شيخه أكمل الدين صاحب

 

العناية عن قوام الدين السكاكي عن حسام الدين السفنا في صاحب النهاية عن حافظ الدين الكبير عن شمس الأئمة محمد بن عبد الستار الكردوي عن صاحب الهداية عن نجم الدين النسفي عن أبي اليسر البزدوي عن إسماعيل بن عبد الصادق عن عبد الكريم البزدوي عن الإمام أبي منصور الماتريدي عن أبي بكر الجوزجاني عن أبي سليمان الجوزجاني عن محمد بن الحسن الشيباني عن أبي حنيفة النعمان بن ثابت وهو تفقه علي شيخه حماد بن أبي سليمان وهو علي أبراهيم النخعي وهو علي علقمة والأسود وشريح وهو أخذوا عن عمر وعلي وابن مسعود رضي الله عنهم وهم من رسول الله صلي الله عليه وسلم                      

 

     وقرأت علي والدي رحمه الله سورة الفاتحة وهو يسمع بالاستعاذة والبسملة والوقف علي الرجيم والرحيم إلي آخر ما يذكر من وقوفها بقراءته لها كذلك علي والده محمد بن حسين بقراءته لها كذلك علي عمه الشيخ مصطفي بن رمضان بقراءته لها كذلك علي شيخه أبي عبد الله محمد بن شقرون بقراءته لها كذلك علي أبي عبد الله محمد الدلجوني بقراءته لها كذلك علي أبي عبد الله محمد الجزري وهو قرأها علي الصحابي الجليل قاضي الجن شمهورش ( وهو متكلم فيه كما مر ) رضي الله عنه وهو قرأها علي سيد المرسلين صلي الله عليه وسلم وأخبر شمهورش رضي الله عنه أنه صلي الله عليه وسلم كان يمد قراءته مدا ويقف علي الرجيم والرحيم والعالمين والرحيم والدين ونستعين وعليهم الأول والضالين

 

     وصاحبت شيخنا الشيخ علي بن الأمين رحمه الله وهو صاحب أبا عبد الله محمد التاودي بن سوده وهو صاحب أبا العباس أحمد بن المبارك وهو صاحب الشيخ عبد العزيز الدباغ وهو صاحب أبا العباس الخضر وهو صاحب النبي صلي الله عليه وسلم وأروي المسلسل بأني أحبك عن شيخنا علي بن الأمين عن شيخه الحفني عن شيخه البديري بسنده وقد قرأ علي الشيخ الإمام الفاضل أبو الحسن إبراهيم بن علي بن حسن المعروف بالسقا حفظه الله جل صحيح البخاري إلي باب الاحتباء من كتاب اللباس وسمع ذلك الشيخ الإمام أبو العباس أحمد بن يوسف بن يوسف القنياتي إمام الجامع الأزهر حفظه الله بمنه والشيخ الإمام أبو زيد عبد الرحمن بن عثمان الدمياطي الغمراوي الشافعي حفظه الله بمنه والشيخ الإمام أبو الحسن إبراهيم بن حسن الأسعروي الشافعي حفظه الله وأجزتهم بباقية وبجميع مروياتي التي تضمنها هذا الثبت وغيره وأوصيهم ونفسي بتقوي الله في السر والعلن والإخلاص له فيما ظهر وبطن ونسأله سبحاه وتعالي أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه بمنه وكرمه وصلي الله علي سيدنا محمد وآله

 

     قال ذا وكتبه الفقير إليه سبحانه محمد بن محمود بن محمد بن حسين الجزايري الحنفي الشهير ببلده بابن العناني لطف الله به وتجاوز بمنه بتاريخ خامس شعبان سنة 1242 اثنتين وأربعين ومائتين وألف والله أعلم

 

     وعليها بخط الأستاذ السقا وقد سمع الفقير إبراهيم السقا والشيخ إبراهيم الكردي المذكور عند أستاذنا المجيز حفظه الله الكبير العزيز بعضا من الدر إلي باب الحيض متبركين بذلك وأجاز ببقية الكتاب وغيره من كتب الفقه روي للثواب وقرأت عليه الفاتحة بالطريقة السابقة أعلاه ورويت عنه بعد المصافحة وهو مصافح لي المسلسل بأني أحبك وكتب علي ذلك الأستاذ المجيز ما نصه صحيح ذلك عني كتبه محمد بن محمود الجزايري

 

تم بحمد الله تعالى ثبت الشبراوي

 

 

 

 

 

 

 

 

وهذه قائمة أخري بأسانيد الحافظ  عبد الله بن الصديق التى تلقاها:

 

-        أولهم تاج رأسه والده مولاي محمد بن الصديق خاتمة المفوضين والعاملين بالكتاب والسنة بالمغرب

 

-        وثانيهم شقيقه الحافظ أحمد بن محمد بن الصديق الغماري الحسني وهو رحمه الله واسع الرواية ذكر بعض من يروي عنهم في المعجم الوجيز وهم مائة وأعلي ما عنده روايته عن القاضي الحسين بن علي العمرى الصنعاني الذي يروي عن الشوكاني بواسطة ، وروايته عن جعفر بن إدريس الكتاني الذي يروي بالعامة عن عابد السندي ت 1257 ، وروايته عن الطيب بن محمد النيفر المعمر التونسي الذي يروي عن الحافظ محمد بن علي السنوسي الخطابي ت 1276 بما في أثباته المتعددة ، ودويدار الكفروي الذي يروي بالعامة عن البرهان الباجوري ، وروايته عن عوض ابن محمد العفري الزبيدي عن إسماعيل البرزنجي عن داود القلعي عن مرتضي الزبيدي ، وعن أمه الله بيكم بنت الشاه عبد الغني الدهلوي عن والدها ، وعن سيدة بنت عبد الله بن حسين بن طاهر العلوية الحضرمية تروي عن والدها بأسانيده المذكورة في عقد اليواقيت الجوهرية فإنه من شيوخ عيدروس بن عمر الحبشي ، توفي سنة 1314 وهذا سند في غاية العلو                 

 

     ويروي الحافظ أحمد الصديق عن شيوخ آخرين منهم شيخ علماء المغرب الشهاب أحمد بن محمد الزكاري المعروف بابن الخياط ووالده شيخ الإسلام محمد بن الصديق الغماري والعلامة المحدث البركة محمد بن جعفر الكتاني ومحسن ناصر باحربه وعمر حمدان المحرسي وعبد الباقي اللكنوي وغيرهم وستأتي أسانيدهم إن شاء الله تعالي وبقية أسانيده وأخبار في البحر العميق في ترجمة أحمد بن الصديق يسر الله طبعه

 

-        ومنهم مسند الديار المصرية العلامة الشيخ أحمد بن محمد بن عبد العزيز بن رافع القاسمي الحسيني الطهطاوي الحنفي صاحب المسعى الحميد في بيان وتحرير الأسانيد يروي عن أبيه عن جده لأمه علي بن محمد الفرغلي الأنصاري عن أبي هريرة داود القلعي عن أبي الفيض محمد مرتضي الزبيدي بما في إثباته المتعددة وهو القائل في ألفيته السند :

 

     وقل أن تري كتابا يعتمد            إلا ولي فيه إتصال وسند  

 

     أو   عالما   إلا    وإليه             وسائط     توفقني   عليه

     1- ومن شيوخه شيخ الهند الشاه أحمد ولي الله الدهلوي صاحب الأثبات المتعددة أيضا عن أبي طاهر محمد بن إبراهيم الكردي الكوراني عن أبيه بما في ثبته " الأمم لإيقاظ الهمم " وقد طبع  

 

     (ح) ويروي السيد أحمد رافع عن شيخ الإسلام محمد الأنبابي الشافعي عن البرهان السقا عن الأمير الصغير عن والده محمد الأمير الكبير المالكي الأزهري بما في ثبته " سد الأدب من علوم الإسناد والأدب " وقد طبع

 

     (ح) ويروي الشمس الأنبابي عن مصطفي المبلط عن محمد بن علي بن منصور الشنواني بما في ثبته الدرر السنية فيما علامن الأسانيد الشنوانية وللشمس محمد بن محمد بن حسين الإنبابي شيوخ آخرون ذكرهم السيد أحمد رافع في " القول الإيجابي في ترجمة العلامة شمس الدين الإنبابي " وهو مطبوع وسمع العلامة أحمد رافع مسلسل عاشوراء بشرطة من البرهان السقا بقراءة سبطه حسن بن رجب السقا يوم عاشوراء قبل وفاته بسنة ولم يسمع منه غيره

 

     - ومنهم العلامة أحمد بن محمد بن محمد الدلبشاني الموصلي الحنفي يروي عن أبي المحاسن القاوقجي محمد بن خليل الطرابلسي الشامي ثم المصري بما في أثباته وأعلي ما عنده روايته عن السيد أحمد البهي الحسيني عن الحافظ محمد مرتضي الزبيدي ت 125

 

     (ح) ويروي أحمد الدلبشاني عن أحمد منة الله المالكي عن الأمير الكبير بما في ثبته المطبوع

 

     4- ومنهم العلامة المسند بهاء الدين أبو النصر بن أبي المحاسن محمد بن خليل القاوقجي عن أبيه والبرهان السقا بأسانيدهما

 

     - ومنهم العلامة الفقيه الأصولي الأديب الصالح الخضر بن الحسين التونسي شيخ الأزهر يروي عن خاله المحدث الكبير المكي بن مصطفي بن عزوز عن محمد أبو خضير الدمياطي المدني عن الأمير الكبير      

 

     (ح) ويروي المكي بن مصطفي بن عزوز عن للشهاب أحمد بن زيني دحلان عن عثمان بن حسن الدمياطي عن مشايخه الثلاثة

 

الأمير والشرقاوي والشنواني بما في أثباتهم (ح) ويروي أحمد زيني دحلان أيضا عن الوجيه عبد الرحمن بن محمد بن عبد الرحمن الكزبري وهو عمدته في الرواية عن الشاميين

 

     - ومنهم العلامة الشيخ محمد بن سيد دويدار الكفراوي التلاوي الشافعي المصري المعمر عاش 12 سنة فوق المائة عن البرهان إبراهيم الباجوري أخذ الإجازة وهو صغير بالعامة عن حسن القويسني عن أبي هريرة داود بن محمد القلعي عن مرتضي الزبيدي عن أحمد السحيمي عن عبد الله الشبراوي وقد مرت أسانيده ويروي بالخاصة عن الشربينى والشمس الإنبابي وعبد الهادي نجا الأبياري والشهاب الرفاعي وإسماعيل الحامدي ومحمد بن عيسي القلماوي وغيرهم

 

     وقد زاره شيخنا العلامة عبد الله الصديق في منزله بتلامن أعمال المنوفية بمصر وأجازه وسمع منه الأولية وناوله ثبت الشبراوي وعليه الأجازات المذكورة السابقة

 

     - ومنهم العلامة الفقيه الأصولي المسند الشيخ الطاهر بن محمد بن عاشور التونسي المالكي يروي عن جده لأمه عبد العزيز بوعتور عن محمد صالح الرضوي البخاري عن رفيع الدين القندهاري عن محمد بن عبد الله المغربي المدني عن عبد الله بن سالم البصري بما في ثبته الأمداد ومن مشايخه الحافظ محمد بن علاء الدين البابلي الشافعي والحسن العجيمي الحنفي والشهاب أحمد بن محمد النخلي بما في إثباتهم

 

     (ح) ويروي الرضوي أيضا عن عمر بن عبد الكريم العطار المكي عن مرتضي الزبيدي وصالح الفلاني وعلي بن عبد البر الونائي بما في أثباتهم

 

 

     - ومنهم العلامة الشيخ طه بن يوسف الشعبيني المصري يروي عن الشهاب أحمد الرفاعي عن مصطفي المبلط عن الأمير والشنواني والأخير عن الزبيدي ومن مشايخه حافظ المغربي محمد بن إدريس العراقي ويروي الشعبيني عن الشمس محمد الإنبابي عن البرهان السقا الشبرانجومي الشافعي توفي سنة 1298 

 

     وعن عبد الله بن عودة بن عبد الله القدومي الحنبلي عن عبد الرحمن الطيبي الدمشقي عن أحمد بن عبيد العطار عن إسماعيل العجلوني بما في ثبته حلية أهل الفضل والكمال بإتصال الإسناد بكمل الرجال

 

     - ومنهم العلامة الجامع بين المعقول والمنقول عبد الباقي الأنصاري اللكنوي ثم المدني

 

     وأسانيده ذكرت في الإسعاد بالإسناد ، ونشر الغوالي من الأسانيد العوالي ، والمناهل السلسلة في الأحاديث المسلسلة ، وقد طبعت ومن شيوخه ابن خالته علامة الهند أبو الحسنات محمد عبد الحي ابن عبد الحليم للكنوي ت 134 عن عبد الغني الدهلوي ابن أبي سعيد الدهلوي عن والده ومحمد إسحاق الدهلوي عن جد الأخير لأمه عبد العزيز بن ولي الله أحمد بن عبد الرحيم الدهلوي بما في أثباته المتعددة

 

     (ح) وعن صالح بن عبد الله العباسي عن أبي المحاسن القاوقجي ومحمد بن علي السنوسي بما في أثباتهما

 

     (ح) وعن الشهاب أحمد بن إسماعيل البرزنجي عن أبيه عن صالح العمري الفلاني بما في ثبته قطف التمر في رفع أسانيد المصنفات في الفنون والأثر

 

 

     (ح) وعن السيد أمين بن رضوان المدني عن العلامة حسن العدوي الحمزاوي عن الأمير الصغير عن والده صاحب الثبت المشهور المتداول ويروي أمين رضوان عن عبد الغني الدهلوي بأسانيده

 

     (ح) وعن أحمد بن عبد الله بن أبي بكر المكي عن أبيه عن عمر بن عبد الكريم العطار عن الحافظ مسند الدنيا السيد مرتضي الزبيدي الحنفي وللعلامة عبد الباقي اللكنوي شيوخ آخرون ذكرهم في أثباته

 

     - ومنهم محدث الحرمين الشريفين عمر بن حمدان بن عمر بن حمدان المحرسي التونسي ثم المدني وهو يروي عن نحو مائة شيخ منهم فالح بن محمد الظاهري المهنوي المدني بما في أثباته المتعددة وطبع منها حسن الوفا لإخوان الصفا ومن أخص شيوخه الحافظ محمد بن علي السنوسي بما في أثباته المتعددة  

 

     (ح) وعن علي بن ظاهر الوتري وعبد الحق الهندي وعبد الجليل برادة ثلاثتهم عن محدث المدينة عبد الغني بن أبي سعيد الدهلوي ويروي علي بن ظاهر ثالوتري عن أحمد منة الله الأزهري المالكي عن الأمير الكبير بما في ثبته

 

     (ح) وعن قاضي محا العلامة الشيخ محمد سعيد عن السيد سليمان بن محمد بن عبد الرحمن بن سليمان الأهدل عن أبيه عن جده عبد الرحمن بن سليمان الأهدل بما في ثبته النفس اليماني بإجازة القضاة بني الشوكاني وقد طبع أخيرا باليمين

 

     (ح) وعن السيد محمد بن عبد الرحمن بن حسن الأهدل عن العلامة حسين ابن محمد السبيعي الأنصاري عن أبيه عن العلامة محمد بن علي الشوكاني بما في ثبته إنحاف الأكابر وعاليا عن المفتي حسين بن محمد الحبشي المكي عن الشريف محمد ابن ناصر الحازمي وعن أبيه ، كلاهما عن محمد بن علي الشوكاني

 

     (ح) وعن الشهاب أحمد بن إسماعيل البرزنجي عن أبيه إسماعيل بن زين العابدين البرزنجي عن صالح بن محمد العمري الفلاني بما في قطف الثمر

 

     (ح) وعن محمد عابد بن حسين بن إبراهيم المالكي عن مفتي الشافعية أحمد زيني دحلان عن شيخه الوجيه عبد الرحمن الكزبري وعثمان بن حسن الدمياطي

 

     (ح) وعن أبي النصر محمد الخطيب عن عبد الله التلي عن عبد الغني النابلسي 

 

     - ومنهم العلامة القاضي المسند عبد الحفيظ بن الطاهر بن عبد الكبير الفهري الفارسي يروي عن جماعة منهم والده محمد الطاهر الفهري عن عبد الغني الدهلوي والبرهان السقا وأحمد زيني دحلان بأسانيدهم ومنهم عمه أبو جيدة بن عبد الكبير عن عبد الغني الدهلوي وأحمد بن زيني دحلان ومحمد بن حسن جمل الليل وغيرهم

 

     (ح) وعن أبي الحسن علي بن ظاهر الوتري وفالح الظاهري وعبد الجليل بن عبد السلام براده وقد مرت أسانيدهم وله رياض الجنة وهو معجم شيوخه واستنزال السكينة الرحمانية في التحديث بالأربعين البلدانية والآيات البينات في شرح وتخريج المسلسلات وقد طبعت

 

     - ومنهم العلامة الفقيه الأصولي المسند عبد القادر بن توفيق شلبي الطرابلسي المدني الحنفي

 

     يروي عن حبيب الرحمن الكاظمي الهندي ثم المدني عن الملا عبد الرحمن بانيبتي عن محمد إسحاق الدهلوي عن جده عبد العزيز الدهلوي عن والده ولي الله الدهلوي عن أبي طاهر الكوراني عن أبيه البرهان الكوراني بما في الأمم

 

     (ح) ويروي حبيب الرحمن عن أحمد بن زيني دحلان عن عثمان بن حسن الدمياطي ويوسف الصاوي ومحمد الكتبي ثلاثتهم عن الأمير الكبير 

 

     (ح) وعن حسين بن محمد الحبشي مفتي الشافعية المكي عن أبيه ومحمد بن ناصر الحازمي عن الشوكاني وعابد السندي وعبد الرحمن الأهدل بما في أثباتهم ويروي السيد حسين أيضا عن محمد العزب الكبير المدني وأحمد زيني دحلان ومفتي زبيد عبد القادر الأهدل وعيد روس بن عمر الحبشي    

 

     (ح) وعن جماعة آخرين منهم حسين بن محمد الجسر الطرابلسي ومحمد أمين رضوان المدني ومحمد بن جعفر الكتاني ومحمد بن عبد الكبير الكتاني وأحمد ابن إسماعيل البرزنجي وعبد الجليل براده وأحمد بن حسن العطاس وأبي المحاسن محمد بن خليل القاوقجي وعبد الله صوفان القدومي التابلسي وغيرهم

 

     - ومنهم العلامة المؤرخ الشيخ عبد الواسع بن يحيي الواسعي اليمني الصنعاني الزيدي عن الحسين بن محمد العمري والإمام يحيي بن حميد الدين وأبي بكر شطا المكي وبدر الدين البيباني ويوسف الدجوي ويوسف النبهاني وغيرهم مذكورين في ثبته " الدر الفريد الجامع لمتفرقات الأسانيد " وهو مطبوع بمصر وشيوخه يزيدون علي السبعين

 

     - ومنهم العلامة الفقيه الشيخ محسن بن ناصر باحربة الحضرمي المعمر يروي عن عيد روس بن عمر الحبشي بأسانيده في ثبته عقد اليواقيت الجوهرية والبرهان إبراهيم بن حسن السقا والشمس محمد الأنبابي وعبد الرحمن الشربيني وطبقتهم من علماء مصر وقد مرت أسانيدهم

 

     ومن شيوخه من غير المصريين العلامة السيد أحمد بن الحسن العطاس العلوي والعلامة حسين بن محمد الحبشي والفقيه الشافعي علوي بن أحمد السقاف العلوي والمحدث أحمد بن مصطفي الكمشخانوي والمحدث مكي بن عزوز التونسي المالكي نزيل استانبول وغيرهم

 

     - ومنهم والده العلامة شيخ الإسلام محمد بن الصديق بن أحمد بن عبد المؤمن الغماري الإدريسي الحسني

 

     يروي عن أبي جيدة بن عبد الكبير وجعفر بن إدريس الكتاني وولده محمد ابن جعفر وأحمد بن الخياط ومحمد بن قاسم القادري وغيرهم مما هو في التصور والتصديق في أخبار سيدي الشيخ محمد بن الصديق للحافظ أحمد الصديق وهو مطبوع

 

     - ومنهم العلامة الشيخ محمد إمام بن إبراهيم السقا وعمدته في الرواية والده شيخ الشافعية بمصر إبراهيم بن علي بن حسن الشبرابخومي الأزهري المصري الشهير بالسقا عن الأمير الصغير عن والده وعن ولي الله ثعيلب عن الشهابين الملوي والجوهري عن عبد الله بن سالم البصري بما في الأمداد

 

     (ح) ويروي الشهابين عن محمد بن أحمد العجمي عن الخطيب الشوبري عن الشمس محمد الرملي عن زكريا بن محمد الأنصاري عن حافظ الدنيا أحمد بن علي ابن حجر العسقلاني بأسانيده

 

    (ح) ويروي محمد إمام السقا عن جماعة آخرين منهم عبد الحميد الداغستاني عن البرهان السقا ، وعن أحمد زيني دحلان بأسانيده

 

    - ومنهم العلامة الكبير الدراكة النحرير الفقيه الأصولي شيخ علماء مصر محمد بخيت بن حسين المطيعي الحنفي

 

     يروي عن محمد عليش وعبد الرحمن الشربيني وأحمد الرفاعي ومحمد الخضري والأخير عن البرهان إبراهيم الباجوري بأسانيده وعن عبد الرحمن البحراوي عن حسين الكتبي عن أحمد الطهطاوي محشي الدر عن حسن الجداوي عن علي الصعيدي عن شيوخه المذكورين في ثبته    

 

     (ح) وعن المحدث ضياء الدين أحمد بن مصطفي الكمشخانوي عن أحمد ابن سليمان الأروادي وأحمد الصاوي عن عبد الرحمن الكزبري ومحمد أمين عابدين وعلي بن عيسي النجاري ومصطفي المبلط وغيرهم

 

    - ومنهم العلامة الفقيه محمد بن محمد الحلبي المصري الشافعي عن محمد الخضري والشهاب أحمد الرفاعي ومحمد الأشموني وأحمد شرف الدين المرصفي والأخير عن أخيه شمس الدين المرصفي عن أبي هريرة داود القلقي عن الحافظ مرتضي الزبيدي الحنفي  

 

    - ومنهم العلامة الكبير الحافظ محمد بن إدريس القادري الفاسي شارح الترمذي وصاحب إزالة الدهش والوله عن المتحير في حديث ماء زمزم لما شرب له

 

     ويروي عن أبي جيدة بن عبد الكبير وعلي بن ظاهر الوتري كلاهما عن عبد الغني بن أبي سعيد الدهلوي عن أبيه وطريقه معروف ، وعن عابد السندي عن صالح الفلاني بما في ثبتيهما

 

     (ح) وعن محمد التهامي الوزاني عن صالح التدلاوي عن بدر الدين الحمومي عن التاودي بن سودة بأسانيده 

     (ح) وعن محمد بن أحمد بن محمد الصقلي عن أبيه عن جده عن الحافظ إدريس ابن محمد العراقي الفاسي

 

    - ومنهم العلامة الشيخ المكي بن محمد بن علي البطاوري يروي عن إبراهيم بن محمد التادلي ، وعلي بن سليمان البوجمعوي محشي الكتب الستة بما في ثبته المطبوع ، ومن مشايخه عبد الغني الدهلوي ، ويروي المكي عن عبد الجليل برادة وعلي الوتري وفالح الظاهري وطبقتهم

 

    - ومنهم الشيخ البركة الصالح المهدي بن العربي الهاشمي الزرهوني يروي عن أبيه عن العربي بن عبد المعطي الشرقاوي ومحمد بن عامر المعداني كلاهما عن محمد بن أبي القاسم الرباطي عن أحمد بن عبد العزيز الهلالي صاحب الثبت

 

     (ح) ويروي العلامة الهلالي عن الشهاب أحمد بن عبد الفتاح الملوي عن عبد الله بن سالم البصري

 

    - ومنهم العلامة الفقيه القاضي يوسف بن إسماعيل بن يوسف النبهاني يروي عن البرهان السقا ومحمود بن حمزة الحمزاوي وأبي الخير بن عابدين وحسين بن محمد الحبشي والشمس الإنبابي وعبد الهادي نجا الإنبابي وبدر الدين الدمشقي وذكرهم في ثبته المطبوع هادي المريد

 

    - ومنهم العلامة الأثري الشيخ أبو القاسم بن مسعود الدباغ الحسني يروي عن أحمد بن إسماعيل البرزنجي وعبد الجليل بن عبد السلام براده المدني وأبي الحسن علي ابن ظاهري الوتري وفالح بن محمد الظاهري المهتدي بأسانيدهم

 

    - ومنهم العلامة الفقيه الدراكة الشيخ محمد بن إبراهيم بن علي الحميدي السمالوطي الأزهري المالكي

     يروي عن العلامة المعمر محمد الخضري الدمياطي عن إبراهيم الباجوري الشافعي ومحمد الدمنهوري ومحمد بن أحمد الفضالي ثلاثتهم عن أصحاب الأثبات الثلاثة عبد الله ابن حجازي الشرقاوي ، ومحمد علي الشنواني ومحمد الأمير الكبير

 

     (ح) وعن العلامة الكبير محمد بن عليش المالكي عن البرهان السقا بأسانيده

 

     (ح) وعن الشمي الإنبابي عن عبد الهادي نجا الأبياري الحسيني المصري عن عبد القادر عبد السلام اليزلتني الطرابلسي نزيل الأسكندرية عن العلامة المسند الحافظ محمد مرتضي الزبيدي وروي الشمس الأنبابي عن أبي موسي عمران اليزلتني المالكي عن الحافظ محمد بن علي السنوسي بما في أثباته المتعددة

 

     ويروي عن جماعة آخرين منهم محمد بن إبراهيم الوراقي ومحمد نور الصعيدي ومحمد مخيمر ومحمد بن علي الببلاوي الحسيني وعلي أفندي البكري وأبي الهوي الصيادي والرفاعي وآخرين 

 

    - ومنهم العلامة الكبير الإمام النحرير شيخ دار الحديث بدر الدين يوسف بن بدر الدين الدمشقي يروي عن والده وكامل بن أحمد الهبراوي الحلبي ومحمد أمين وعبد الرزاق البيطار بأسانيدهم

 

     ومن شيوخه السيد أبو الهدي محمد بن علي الصيادي عن العلامة محمد بن علي الحبشي الاسكندري المعمر عن مرتضي الزبيدي              

      وعن البرهان إبراهيم السقا بأسانيده

 

    (ح) وعن حسين بن محمد الحبشي عن محمد بن ناصر الحازمي عن الشوكاني وعابد السندي وعبد الرحمن بن سليمان الأهدل

 

     وعن غيرهم خلائق منهم علي بن ظاهر الوتري وفالح الظاهري وأحمد البرزنجي وعثمان الداغستاني ومحمد بن أحمد بن عابدين وغيرهم

 

    - ومنهم العلامة الكبير الشيخ محمد بن محمود خفاجه الدمياطي شيخ علماء دمياط يروي عن أبي المحاسن محمد بن خليل القاوقجي بما في إثباته وأحمد بن زيثي دحلان عن عثمان بن حسن الدمياطي والحفيد الكزبري

 

     (ح) وعن محمد أبي خضير الدمياطي عن محمد بن صالح الرضوي البخاري وإبراهيم الباجوري عن الشنواني

 

    - ومنهم العلامة النحرير عويد بن نصر الخزاعي المكي ثم المصري الضرير يروي عن عبد الهادي نجا الأبياري ومحمد عليش المكي وأحمد شرف الدين المرصفي والشمس محمد الإنبابي بأسانيدهم

 

     ومنهم العلامة الشيخ توفيق بن محمد الأيوبي الأنصاري الدمشقي الحنفي يروي عن ابن خاله محمود بن حمزة الحسيني الحمراوي عن الوجيه الأهدل عن جده عن صالح الفلاني وعلي بن عبد البر الونائي والأمير الكبير ومرتضي الزبيدي بأسانيدهم

 

     ويروي توفيق الأيوبي عن محمد الطنطاوي الأزهري عن البرهان السقا بأسانيده (ح) والطنطاوي عن محمد المرصفي عن داود القلعي عن السيد مرتضي الزبيدي وله أثبات متعددة وألفية السند

 

     - ومنهم العلامة المسند الكبير خليل بن بدر بن مصطفي الخالدي من ذرية خالد بن الوليد رضي الله عنه   

     يروي عن جعفر بن إدريس الكتاني بما في إعلام الأئمة الأعلام وأسانيدها بما لنا من المرويات وأسانيدها

 

     وعن علي بن ظاهري الوتري عن عبد الغني الدهلوي بأسانيده

 

     وعن فالح بن محمد الظاهري عن الحافظ محمد بن علي السنوسي بأسانيده ، ويروي عن جماعة آخرين منهم محمد عاطف الرومي الأسلامبولي وجمال الدين الأفغاني وعبد الرحمن الشربيني وغيرهم    

 

     - ومنهم العلامة المؤرخ المسند المشارك محمد راغب الطباح الحلبي وهو يروي عن بدر الدين بن يوسف الدمشقي بأسانيده التي مرت عن كامل الهبراوي عن السقا عن الأمير الصغير عن الأمير الكبير بما في ثبته

 

     (ح) وعن محمد عبد الحي الكتاني عن العلامة المحدث محمد بن جعفر الكتاني عن حبيب الرحمن الهندي عن عبد الغني المدني عن عبد الرحمن الكزبري عن بدر الدين محمد بن أحمد المقدسي المعروف بابن بدير عن مصطفي الدمياطي عن محمد بن أحمد بن عقيله صاحب المسلسلات 

     وبقية أسانيد محمد راغب الطباخ في الأنوار الجلية في مختصر الأثبات الحلبية وهو ثبت مفيد وقد طبع

     - ومنهم العلامة الشيخ فتح الله بن أبي بكر البناني الرباطي يروي عن إبراهيم ابن محمد التادلي عن الوليد العراقي عن الطيب عبد المجيد بن كيران وحمدون بن عبد الرحمن بن الحاج وإدريس بن علي زين العابدين العراقي ثلاثتهم عن التاودي ابن سودة ويروي ابن كيران وابن الحاج عن محمد ابن عبد السلام الناصري عن حافظ المغرب إدريس بن محمد العراقي عن محمد بن عبد الرحمن الفاسي بما في ثبته المنح البادية في الأسانيد العالية

     (ح) ويروي فتح الله البناني عن عبد الله بن درويش السكري وبكري بن حامد العطار وجماعة ذكرهم في معجم " المجد الشامخ فيمن اجتمعت فيه من المشايخ "

    - ومنهم المسندة أم البنين آمنة بنت عبد الجليل بن سليم الذرا الدمشقية تروي عن أحمد بن إسماعيل البرزنجي عن أبيه عن صالح الفلاني

     (ح) وعن أحمد بن عثمان العطار المكي والمفتي حسين بن محمد الحبشي ، وصديق حسن خان وحسين بن محسن الأنصاري بأسانيدهم

    - ومنهم العلامة المسند المؤرخ محمد بن محمد بن زيارة الحسني ، يروي عن القاضي حسين العمري عن إسماعيل الكبس عن الشوكاني بما في ثبته

     (ح) وعن محسن ناصر باحربة عن عيد روس بن عمر الحبشي بما في عقد اليواقيت وعن أحمد الصديق الغماري بما في المعجم الوجيز وقد طبعا

     (ح) وعن يحيي بن محمد بن يحيي حميد الدين الحسني عن والده وعلي بن علي اليماني وأحمد بن عبد الله الجنداري عن عبد الكريم بن عبد الله أبو طالب عن الشوكاني بما في ثبتهما إتحاف الأكابر بإسناد الدفاتر وقد طبع

     وقد أجاز الحافظ رحمه الله تعلى كل من أدرك حياته  بجميع مروياته بالشرط المعتبر عند أهل الحديث

ملحق أسماء قبور الصحابة بالبقيع

rawda01

rawda02